في ندوة حول الإمام .. محمد بغالي يبرز دور الإذاعة الجزائرية في مرافقتها لتحولات البناء و التحصين في الجزائر الجديدة

قال المدير العام للإذاعة الجزائرية محمد بغالي إن تنظيم الإذاعة الجزائرية  للندوة الفكرية الموسومة  بعنوان "ترسيم يوم وطني للإمام، اعتراف بمكانة الإمام و دوره في الارتقاء بمستقبل الأجيال"  يأتي في سياق مرافقتها الفاعلة لتحولات البناء و التحصين في الجزائر الجديدة التي تستكمل مسار بناء مؤسساتها و تمتينها، كما أن الاستحقاق القادم المتمثل في انتخابات المجالس الشعبية المحلية و الولائية لبنة أخرى في سياق ذلك.
و أكد المدير العام للإذاعة الجزائرية محمد بغالي في كلمة ألقاها نيابة عنه مدير إذاعة القرآن الكريم عيسى حمدي هذا الأربعاء  على  المكانة المرموقة التي يحظى بها الإمام قائلا "يأتي ترسيم اليوم الوطني للإمام عرفانا بمكانة الإمام في المجتمع و بدوره الحساس و ثقل مسؤولياته تجاه مجتمعه وأمته خاصة في ظل التحديات التي نواجهها اليوم في عالم يميزه الصراع و في محيط إقليمي متلاطم، يستهدف البعض من أطرافه بلدنا بالمؤامرات لموقعه و تاريخه و انجازاته في الداخل و الخارج" .
وأضاف محمد بغالي في رسالته، "سر قوتنا يكمن في التشبث بالهوية الوطنية و المرجعية الدينية و بما يجمعنا من قواسم، أكثر هذه القواسم حساسية وأهمية هي المرجعية الدينية و الوطنية، الحصن المتين الذي تتكسر عند أسواره كل محاولات استهدافنا و للإمام الدور الأبرز في تحقيق هذه المناعة و الحصانة".
هذا و قد أجمع المشاركون في الندوة الفكرية على  مكانة الإمام النبيلة و دوره الفعال في الحفاظ على مقومات الدولة الجزائرية ووحدة شعبها بفضل تشبثهم بمرجعيتهم الدينية، معتبرين قرار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون  بترسيم يوم وطني للإمام مكسبا، خصوصا وأنه تزامن مع ذكرى وفاة الشيخ العلامة محمد بلكبير.
الأستاذ الدكتور موسى اسماعيل من بين المشاركين في الندوة، حيث أشاد بقرار ترسيم اليوم الوطني للإمام، الذي سعطي هذا الأخير الحماية المادية و المعنوية التي يستحقها، مشيرا إلى أن الجزائرتعد الدولة الوحيدة في الوطن العربي الإسلامي التي أقرت يوما وطنيا للإمام و هو دليل لما توليه السلطات العليا من أهمية لدور الإمام في سد الهجمات التي تمس وحدة الأمة.
وفي نفس الإطار، دعا المتحدث ذاته إلى ضرورة تحسين الظروف المعيشية للإمام بما يحفظ كرامته، بالإضافة إلى أهمية توفير الحماية القانونية بتجريم كل الاعتداءات و الإهانات  التي تطال الأئمة.
من جهته، أبرز الداعية محمد بن زعيمة الدور المحوري و الحساس الذي لعبه الإمام خلال الإحتلال الفرنسي.
أما الأستاذ سمير دهريب فقد استرسل في استعراض سيرة الرسول صلى الله عليه و سلم  داعيا الأئمة إلى الإقتداء بخير الخلق والنهج على خطى السلف الصالح. 
الإذاعة الجزائرية