أكثر من 32 ألف زائر للقصر الملكي لتلمسان في 2019

استقطب القصر الملكي الواقع داخل قلعة المشور بتلمسان والذي أصبح مع مرور السنين وجهة سياحية حقيقية، أكثر من 32.000 زائر في سنة ، حسبما أعلنت عنه، يوم الاثنين، مديرة ذات المرفق.

وقد سمح هذا العدد المتزايد من الزوار من داخل الوطن وخارجه بتحقيق مداخيل تجاوزت 6 ملايين دج في سنة 2019، و هي الأرقام التي تضعه في صدارة المواقع السياحية والمتاحف الأكثر مزارا بمدينة الزيانيين.

هذا وتبذل جهود على مدار السنة لتعزيز الزيارات بإقامة معرض دائم لأجمل الأزياء الجزائرية التقليدية داخل القصر الملكي، مثل البلوزة و القفطان وكذا الشدة التلمسانية التي تقدم للسائحات اللاتي يرغبن في ارتداءها مع أخذ صور تذكارية مقابل مبلغ مالي رمزي.

من جهة أخرى, يتم إحياء أبرز الاحتفالات الدينية والوطنية ،على غرار المولد النبوي الشريف ويناير وشهر التراث، داخل القصر، بغية الحفاظ على التقاليد والعادات الخاصة بمختلف مناطق الولاية.

ويضم هذا الموقع الذي تم تدشينه خلال تظاهرة "تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية 2011 "، رواق للمعارض في مكان الثكنة القديمة التي شيدت خلال الحقبة الاستعمارية أين يتم عرض الأزياء التقليدية باعتماد تقنية تكنولوجية، يقدم للزوار مجموعة ثرية من الأزياء الاحتفالية من مختلف مناطق الوطن.

يذكر أن القصر الملكي ، أعيد بناؤه وفق مخطط أحد القصور الخمسة التي كانت تضمها القلعة في عهد الزيانيين. وسيحتضن في مارس القادم تصوير جانب من فيلم تاريخي بعنوان "الملكة الأخيرة" والذي يسرد تاريخ آخر أميرة لمملكة الجزائر العاصمة زفيرة، حسبما أعلنه ذات المصدر .