إجتماع لجنة الأهلة هذا الاثنين لترقب هلال شهر رمضان.

تجتمع أمسية هذا الاثنين اللجنة الوطنية للأهلة و المواقيت الشرعيه التابعه لوزارة الشؤون الدينية و الأوقاف لترقب هلال شهر رمضان. 

اللجنة الوزارية للفتوى تجدد تأكيدها أنه لا علاقة بين الصوم و الاصابة بفيروس كورونا هذا وجددت اللجنة الوزارية للفتوى تأكيدها على "عدم وجود علاقة بين الصوم و الإصابة بفيروس كورونا، كما بينت ذلك البحوث العلمية، و عليه فإن الصوم واجب على كل من توفرت فيه الشروط".

و أكدت اللجنة في بيانها الثامن و العشرين (28) الصادر في سياق الإجابة عن الأسئلة المطروحة من قبل المواطنين، لاسيما ما تعلق بأحكام الصيام مع حلول شهر رمضان الكريم و استمرار جائحة كورونا، ما جاء في البيان الحادي عشر (11) الصادر قبيل شهر رمضان الماضي و الذي نص على '' أنه لا توجد علاقة بين الصوم و الإصابة بفيروس كورونا كما بينت البحوث العلمية، وعليه فإن الصوم واجب على كل من توفرت فيه الشروط''.

و أضافت اللجنة أنه "يجوز الافطار لأصحاب الأعذار الشرعية، و منهم العاجزون عن الصوم مثل كبار السن و أصحاب الامراض المزمنة المانعة منه، فيما تترتب عليهم الفدية، و كذلك المرضى الذين يسبب لهم الصوم مشقة معتبرة غير معتادة تعرف بالتجربة أو بالخبرة الطبية، ويدرج في ذلك المرضى المصابون بفيروس كورونا و المرضى المضطرون الى تناول الدواء في فترات من النهار".

كما نص البيان على أن اللقاحات الواقية من فيروس كورونا غير مفطرة كونهاغير مغذية و حكمها حكم اللقاحات و الحقن غير المغذية، و لذا يجوز استعمالها في نهار رمضان لانها لا تفسد الصيام".

و يبقى استعمال البخاخات غير مفطر بالنسبة للمرضى المصابين بالربو و ضيق التنفس، استنادا إلى الأدلة الشرعية و منها مبدأ التيسير و رفع الحرج و هذا هو الرأي الذي اختاره أعضاء اللجنة الوزارية للفتوى، يضيف البيان.