ابو القاسم سعد الله: شيخ المؤرخين الجزائريين

يرى الدكتور محمد الأمين بلغيث أن وصف "شيخ المؤرخين الجزائريين" ينطبق بحق على المؤرخ الراحل أبو القاسم سعد الله.

و يقول ضيف برنامج " كما عرفوه" هذا الثلاثاء أن سعد الله تعلق بشكل عجيب بتاريخ الجزائر لا سيما بعد تنقله إلى الولايات المتحدة الأمريكية في الستينيات من القرن الماضي لنيل شهادة الدكتوراه.

و عبر سعد الله عن قناعته حينها بأنه من الطبيعي أن يقبل الجزائريون على دراسة تاريخ بلادهم و دراسة الحركة الوطنية فيه بالذهاب إلى بلد يعتبره محايدا و يملك من الوثائق التاريخية و الجدية ما يمكن طالب العلم من بلوغ هذا الهدف.

كما ذكر بلغيث في شهادته أن المؤرخ و الشاعر الراحل سعد الله يعد رائدا من رواد المدرسة التاريخية الأكاديمية العلمية و واحدا ممن أسسوا لملامحها بالجزائر.

من جهته، تحدث الأستاذ خالف بشير من قمار- مسقط رأس أبو القاسم سعد الله- عن خصال الرجل العلمية و الإنسانية و أكد على طيبة أخلاقه و حرصه على مساعدة أبناء بلدته على تذليل العقبات التي تعترضهم و هم يحاولون التسجيل في الجامعات.

و يشهد صديق الفقيد بان الفقيد كان يستقبل هؤلاء في بيته العائلي و ينقلهم بسيارته الخاصة حتى يتموا إجراءات الالتحاق بمقاعد الجامعة تشجيعا لهم على طلب العلم و الرقي بأنفسهم و ببلدهم.

المصدر: الإذاعة الثقافية