افتتاح معرض لأعمال حرفية وإبداعية تحت شعار " المرأة في مسارات المقاولاتية، الإنتاج الثقافي والاستثمار الإقتصادي"

أشرفت وزيرة الثقافة و الفنون، مليكة بن دودة هذا الأحد ، بالجزائر العاصمة على افتتاح معرض لأعمال فنية نسائية متنوعة تحت شعار" المرأة في مسارات المقاولاتية، الإنتاج الثقافي والاستثمار الإقتصادي" وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة المصادف لـ8 مارس.

وأوضحت الوزيرة في كلمة لها أمام الحضور من المشاركات في المعرض بقصر الثقافة مفدي زكرياء أن اختيار" أن تكون المرأة في عيدها سيدة أعمال أو مساهمة في الأعمال أو صاحبة فكرة اقتصادية، تؤدي دورها في تنمية الاقتصاد الوطني تماما كما تؤديه في المجتمع والأسرة"

هذاو تميز معرض الأعمال الفنية الذي شاركت فيه أزيد من 40 حرفية وفنانة من مختلف ولايات الوطن بعرض مجموعات ثرية ومتنوعة من المنتوجات الفنية وإبداعات أنامل النساء ممن خضن تجربة الإستثمار في مجالات فنية وحرفية عدة على غرار الخزف واللباس التقليدي والرسم على الزجاج والحلي التقليدي والعصري وغيرها.

كما شهد المعرض أجنحة خصصت لعرض جانب من الابداعات المنتجة من طرف تعاونيات مسرحية ومؤسسات تكوينية في مختلف الميادين الفنية وجمعيات ثقافية تعنى بالتقاليد وفنون الخشبة والسينوغرافيا والماكياج الفني والصورة.

وستنظم على هامش معرض الأعمال الفنية النسائية الذي سيدوم من 7 إلى 9 مارس الجاري محاضرات وأنشطة فنية،ستتناول من خلالها  الأستاذة الجامعية رقية كريم وهي مديرة الصناعة التقليدية بورقلة، تجربتها الخاصة في مجال "المقاولاتية وتحويل النخيل"، في حين ستتطرق فتيحة أوياد فرح وهي مصورة ومكونة في مجال السمعي بصري إلى موضوع " المقاولاتية النسوية في عالم الفنون بين الحرفة والهواية "، إلى جانب مداخلة فريال قاسمي اسياخم مهندسة معمارية حول "تصميم رافعة اجتماعية واقتصادية قوية"، وفي مجال المسرح ستنشط المخرجة المسرحية تونس أيت علي لقاء حول "المؤسسات الناشئة مستقبل الشركات الجزائرية ".