الإذاعة الثقافية تحتفل بسنتها ال 25 كمنبر للمشهد الثقافي... حق له أن يرسخ بصمته ضمن الخارطة الإعلامية الجزائرية.

نوه المدير العام للإذاعة الوطنية ، السيد جمال سنحضري ، لدى مشاركته الإذاعة الثقافية احتفالها بعيدها ال 25 ، بمستوى أداء طاقمها في مواكبة المشهد الثقافي.

كما أثنى الأساتذة  المنتجون المتعاونون مع الإذاعة الثقافية على دورالأخيرة في بث المعرفة و إبراز مكنونات الموروث الثقافي المادي و غير المادي  و مرافقة المواعيد الثقافية و كذا تبني برامج هادفة تنوعت بتنوع عطاء منتجيها وعناصر طاقمها، الأمر الذي مكنها من ترسيخ بصمتها  ضمن خارطة الإعلام الجزائري.

هذا وثمن الأستاذ عبد الرزاق بلعقروز، المكاسب التي حققتها الإذاعة الثقافية كفضاء ثري، يحتاج- حسبه - إلى مزيد من فتح أفق التواصل و التقاط الأصوات الثقافية و الإبداعية ،و أن تكون لسان حال الثقافة بالجزائر.

 من جهته،اعتبر الأستاذ بويد بومدين الإذاعة الثقافية سباقة للتعرض للموروث الثقافي الشعبي  الجزائري ، و يبقى عليها الإنفتاح على الثقافة العربية و العالمية لتكون شاملة في تغطيتها للمشهد الثقافي.

فيما وصف الكاتب عبد الرزاق بوكبة ، الإذاعة الثقافية ، بالمشروع الرائد الذي يحتاج إلى مرافقة و دعم جميع الفاعلين في الحقل الثقافي ، و ذلك بإحاطة مخرجات هذا المشروع بأسئلة تحدد معالمه و أهدافه و تعمق جدواه و تبرز مكاسبه .فتحدث متسائلا : هل استطاعت الإذاعة الثقافية أن تصنع رأيا ثقافيا عاما في الجزائر ؟ و هل لها رؤية تستشرف الرهانات الثقافية الوطنية ؟