الإعلان عن تنظيم الطبعة السابعة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف

أعلنت وزارة الاتصال، هذا الأحد، عن تنظيم الطبعة السابعة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف تحت موضوع " الإعلام بين الحرية و المسؤولية "، بمناسبة اليوم الوطني للصحافة الموافق لـ22 أكتوبر من كل سنة، حسب ما جاء في بيان للوزارة.

وتعد هذه الجائزة -حسب نفس البيان- "اعترافا بالمسار النضالي للإعلام الجزائري إبان الثورة التحريرية وتكريما لمهنيي الصحافة الوطنية التي تساهم بإعلامها المكتوب، السمعي البصري والالكتروني في تجسيد حق المواطن في إعلام موضوعي وذي مصداقية".

وتهدف جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف إلى "تشجيع وترقية الإنتاج الصحفي الوطني بكل أشكاله وإلى التحفيز على التميز والإبداع والاحترافية في الصحافة الوطنية، بالتأسيس لثقافة الاستحقاق وكذا مكافأة أحسن الأعمال الصحفية المنجزة إما فرديا أو جماعيا ذات الصلة بالموضوع المقترح".