الجزائرتحيي اليوم العالمي لمكافحة داء السيدا تحت شعار " المجتمع المدني يصنع الفارق".

تحيي الجزائرهذا الفاتح  من ديسمبر 2019 ، اليوم العالمي لمكافحة داء السيدا تحت شعار " المجتمع المدني يصنع الفارق"، و هي تحصي مايفوق 13000 حالة ، منها 673  حالة  جديدة لسنة 2019.

و يأتي شعار هذه السنة كاعتراف يؤكد على الدور الرئيسي للمجتمع المدني في تفعيل و تنشيط البرامج التوعوية التي تطلقها المنظمة العالمية للصحة كل عام للوقاية و التصدي لخطر الإصابة  بالإيدز على المستويات الدولية والوطنية والمحلية ، و ذلك بضمان الاستجابة المناسبة التي تركز في المقالم الأول على الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.

ويعتبر اليوم العالمي للإيدز منصة مهمة لتسليط الضوء على أهمية دور المجتمعات في زيادة التعبئة لمواجهة الحواجز التي تحول دون تقديم  الخدمات، بما في ذلك القيود المفروضة على التسجيل وغياب طرق التعاقد الاجتماعي.

وبمناسبة هذا اليوم أصدرت منظمة الأمم المتحدة للسيدا(أنوسيدا) بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية تقريرا خاصا  لسنة 2019 ،حول انتشار الداء في العالم،يحصي ما يقارب 38 مليون حالة إصابة بفيروس فقدان المناعة المكتسبة ، تلقت منهم 23.3 مليون العلاج المضاد للفيروسات العكوسة ، فيما تم تسجيل  1.7 مليون حالة جديدة.

هذا و يذكر التقرير 25 مليون حالة وفاة منذ التعرف على المرض في عام 1981 مما يجعله من بين الأمراض الأكثر فتكا في تاريخ البشرية .و بالرغم من تحسن الوصول إلى الأدوية المضادة للفيروس، والتكفل بالمرض في عدة أنحاء من العالم فإن السيدا يقتل الملايين كل سنة تتخللهم نسبة معتبرة من الأطفال.