الجزائر تفتك عديد جوائزمسابقة الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع لطبعة 2020

افتكت الجزائرعديد الجوائزالمعلن عنها في  مسابقة الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع لمهرجان الفجيرة الدولي للفنون  في دورته الثالثة ، بالإمارت العربية المتحدة.

و عادت جوائزفئة الرواية  لكل من الروائي عبد الرشيد هميسي في المركز الثاني عن روايته "بقي بن يقضان " وآمنة بن منصورفي المركز الثالث عن روايتها " ساعة و نصف من الضجيج " ، فيما افتك  الجائزة الأولى كل من ميلود بيرير لفئة القصة القصيرة عن قصته " الرجل على وشك فعل شيئ ما" وعبد المنعم بن السايح عبد المنعم بسايح  لفئة النص المسرحي  عن نصه "شعائر الإبادة".

هذا وتتعدي الجائزة في مزاياها  الحقوق المادية و المعنوية المترتبة علي الفوز، إلى ترجمة الأعمال الفائزة بالمراكز العشرة الأولى إلى اللغة الإنجليزية، ونشرها بنسختيها العربية والإنجليزية . إضافة إلى نشر الأعمال غير الفائزة، مما تجد فيها لجان التحكيم صلاحية للنشر من حيث مستوى بنائها الأدبي وأهمية موضوعاتها وفقاً للمعايير النقدية والتقييمية .

للإشارة ، فإن جائزة الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع هي جائزة سنوية أطلقتها هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام في بداية عام 2018 بمبادرة من الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام. وتهدف الجائزة إلى رعاية المواهب الأدبية والنقدية العربية، مسلطة الأضواء على أسماء أصحابها ودعمهم ماديا ومعنويا عبر التخصيص الذي تقتضيه الجائزة وفق تصنيفات فروعها، وما يترتب على إدارتها من التزام بتسويق الأعمال الفائزة وخدمتها إعلامياً.