الصحفية و الكاتبة فاطمة حمدي: "أميل إلى الكتابة عن التجارب الإنسانية"

 

أكدت الصحفية و الكاتبة فاطمة حمدي ميلها للكتابة عن التجارب الإنسانية و قالت إنها لا تعتقد أنها تكتب في السياسي رغم ارتباط المواضيع الإنسانية بالسياسة.

و تدافع فاطمة حمدي التي حلت ضيفة على برنامج "مثقف بقبعتين" عن جدوى الكتابة عن القضايا العادلة في العالم كنقل معاناة اللاجئين في مؤلفها "سياج" و القصص الإنسانية في رواية "تغريبة النار".

و تشرح فاطمة حمدي عند سرد تجربتها في مخيمات اللاجئين الصحراويين بأنها حرصت على آن لا تعبر عن رأيها في القضية بل أن تنقل تفاصيل حياة اللجوء التي وقفت عليها.

أما الصور الفوتوغرافية التي دعمت بها محتوى كتابها "سياج" فكانت أكثر شيء شد انتباه لجنة القراءة قبل إصدار الكتاب من طرف الوكالة الوطنية للنشر و الإشهار في 2014.

اللافت ايضا في مسار فاطمة هو الارتباط الموجود بين ممارستها للصحافة و الكتابة فهي تعتبر الكتابة عن التجارب الإنسانية جزء من عملها الصحفي.

و ترافع ضيفة البرنامج عن أهمية القسم الثقافي في وسائل الإعلام و تؤكد انه -عكس ما يعتقده الكثيرون- قسم صعب يتطلب خبرة و اطلاعا واسعا.

المصدر: الإذاعة الثقافية