الصحفي والكاتب "سهيل الخالدي" في ذمة الله

توفي هذا الأحد الصحفي والكاتب، زرقين سهيل، المعروف باسم سهيل الخالدي عن عمر يناهز 77 سنة، حسبما علم من محيطه.
وولد زرقين سهيل الذي يعد معلما من معالم الساحة الاعلامية والثقافية الوطنية وأيقونة الصحافة الجزائرية، في مقاطعة سمخ بفلسطين عام 1942، من عائلة جزائرية هاجرت من الجزائرسنة 1840.

وعمل كصحفي بالمجاهد الأسبوعي بين سنوات 1972 و1975، وبعدها في مجلة وعي العمال في العراق بين 1975 و1979. كما اشتغل في منصب مدير تحرير بيومية الرأي العام الكويتية بين 1979 و1981. وفي عام 1992، قرر العودة إلى الجزائر ليشغل منصب مدير تحرير بالقسم الثقافي بيومية الشعب الناطقة بالعربية بين 1992 و1994، ثم مستشارا بالتلفزيون الجزائري بين 1996 و1997. واختم مشواره المهني كمحرر عمود بالجزائر نيوز في 2010 والشروق في 2012. كما عمل المرحوم مراسلا لعديد وسائل الإعلام من الشرق الاوسط وأخصائيا لاسيما في القضية الفلسطينية. كما ألف عملا أدبيا تمثل في رواية "دلال عاشقة البحر و الزيتون".

رحم الله الفقيد و أسكنه فسيح جناته ...إنا لله و إنا إليه راجعون