الفنانة التشكيلية جهيدة هوادف: ارسم الصورة التي ابحث عنها و رسائلي هي الأمل و الحب و السلام

ترى الفنانة التشكيلية جهيدة هوادف في رسوماتها الفنية صورا لعالم تبحث عنه من خلال الألوان المشرقة التي تميز لوحاتها  و تؤكد أن الرسائل التي تحملها أعمالها هي رسائل الأمل و الحب و السلام في العالم.

و تشرح ضيفة برنامج "شغف ... هذا المساء " في عدده الأول أن طريقتها في التعبير مكنتها من إعلاء هذه القيم في لوحاتها مقابل غياب قيم الرحمة و الاعدل الموجودة في المجتمع.

و تعلق هوادف في السياق على مشاركتها منذ نحو ثلاث سنوات في معرض الحوار الجزائري الاسباني – غرنيكا بالقول إن لوحتها المليئة بالألوان الزاهية و المنجزة في إطار معرض أقيم بمعهد سيرفونتيس لا تبتعد عن هذه الفلسفة لأنها - كما تقول- تواجه اثر الحرب و فضاعتها برسم قيم السلام و الجمال.

هوادف التي تعد احد أهم الأسماء في عالم الفن التشكيلي الجزائري عرفت أيضا برسم صور المرأة تعبيرا منها على التزامها بقضيتها و رفضا منها للاعدل و سوء المعاملة الذي ما تزال تتعرض له في المجتمع الجزائري.

و عن تشبيه رسوماتها بأعمال الفنانة الجزائرية العالمية باية، ترد ضيفة الثقافية بتأكيد اعتزازها بوصفها بأنها خليفتها و أن الأخيرة مع أخريات فتحن الطريق أمام جيلها لدخول مجال الفن التشكيلي لكن الأهم كما تقول هو إبراز شخصيتها الفنية الخاصة.    

المصدر: الإذاعة الثقافية/   مسيكة بن ناصف