الفنان التشكيلي والخطاط والمصور أحمد بن علو في ذمة الله

توفي الفنان التشكيلي والخطاط والمصور، أحمد بن علو أمس الأحد بمستشفى "يوسف دامرجي" لتيارت بعد تعرضه لحادث مرور ببلدية وادي ليلي بذات الولاية، حسبما أفادت به اليوم الاثنين مصالح نفس المؤسسة الاستشفائية.

وأوضح ذات المصدر أن الفقيد ابن بلدية وادي ليلي لفظ أنفاسه الأخيرة بعد وصوله إلى المستشفى حيث كان أحد المصابين الثلاثة في حادث اصطدام بين شاحنة وسيارة الأجرة التي كانت تقلهم بقرية الطريش.

و أبرزت مصالح مديرية التربية للولاية أن الأستاذ الفنان التشكيلي أحمد بن علو قضى 30 سنة في تكوين التلاميذ عبر المؤسسات التربوية والأساتذة بالمعهد الوطني لتكوين إطارات التربية "ابن رشد" بتيارت حيث كان فنانا تشكيليا متميزا ومتمكنا في الرسم والخط العربي ومصورا محترفا.

وأفاد زملاء وأصدقاء الفقيد أن أحمد بن علو نبغ في مجال الفن التشكيلي الواقعي وترك مجموعة لوحات تصور واقعه المعاش وبورتريهات عدد من الأشخاص خاصة من الفئات الهشة التي كانت تلهمه كما أنه كان من الفنانين المثقفين والمطلعين على مختلف الفنون والأداب والثقافات ومولعا بالطبيعة التي كان يبرز تفاصيلها من خلال لوحات زينت البيوت و المحلات و المعارض.

وأضاف ذات المصدر أن الفنان وضع لمسته عبر مساجد الولاية من خلال لوحات فنية رائعة لفن الخط العربي. كما شارك في العديد من المعارض الفنية بالولاية وخارجها.