المختصون يؤكدون : حالة الإنكار توسع بؤر إنتشار " كورونا ".... ندعوا إلى ضرورة الوعي بالمخاطر و الإلتزام بالإجراءات الوقائية .

مع تزايد عدد الإصابات المؤكدة في الجزائر بفيروس كورونا وحالات الوفيات المسجلة لنفس السبب ،شدد البروفيسور إلياس رحال ، على ضرورة التوجه إلى المصالح الإستشفائية في حالة ظهور أعراض الوباء ، مع تجنب تناول الأدوية دون استشارة طبية لما للأمر من انعكاسات سلبية على المريض.

 من جهتها استنكرت أستاذة علم النفس العيادي ، الدكتورة صبرينة قهار ، حالة الإنكار و اللامبالاة عند الكثير من المواطنين الجزائريين، الأمر الذي من شأنه -حسبها- مفاقمة الوضع بارتفاع رقع الوباء و زيادة عدد الإصابات.

و في ذات السياق، أكد أستاذ علم الإجتماع الدكتور سعيد العيادي أن الحالة التي يمر بها العالم اليوم ليست استثنائية ، كون العالم شهد فيما سبق حالات مشابهة ، إلا أن تجاوزها انطلق من الإجراءات الحكيمة و الصارمة التي وجدت صداها لدى الشعوب من خلال الإلتزام بوعي بتلك الإجراءات في هدوء و سكينة لتجاوز الوضع بأقل الأضرار.