المدير العام للإذاعة الجزائرية : مخطط إعلامي مكيف ومكثف لشرح الوثيقة الدستورية الجديدة.

كشف المدير العام للإذاعة الجزائرية السيد جمال سنحضري عن المخطط المبرمج والإستعدادت التي قامت بها الإذاعة الوطنية من خلال تكييف شبكتها البرامجية، وتحضير العامل البشري والمادي وفتح منابر إعلامية عبر قنواتها الوطنية و الجهوية و الموضوعاتية للنقاش  و الشرح الواسع للمواد المكونة لمشروع الدستور الجديد الذي سيطرح للاستفتاء الوطني في الفاتح من نوفمر القادم.

وأكد سنحضري على الجاهزية الكاملة للإذاعة الجزائرية بداية من الاستعدادات التنظيمية الجاري استكمالها وكذا الجاهزية الكاملة للأطقم الإذاعية كموارد بشرية صحفية وتقنية" لبداية المرحلة الأولى من الشرح الواسع لمختلف مواد الدستور المتعلقة ب " الحريات العامة ، و التوازن بين السلطات وأيضاً مكافحة الفساد والعديد من المواد التي تهم المجتمع ككل ".

وصرح المدير العام للإذاعة الجزائرية بأن المخطط الإعلامي سيخصص لهذا الغرض "بلاطوهات إذاعية و نشرات إخبارية وكذلك ربورتاجات جوارية تتنقل من أجلها أطقما صحفية وتقنية إلى مختلف مناطق الوطن "إثراءا للنقاش".

  وشدد جمال سنحضري على دور الإذاعات الجهوية في عملها الجواري والتي "ستعتمد هي الأخرى على الروبورتاجات المحلية التي ستُبث في مختلف القنوات المركزية ، كما سيتم الشرح الكامل لمختلف المواد الجديدة للدستور عبر مختلف الفضاءات التي ستجري بإشراك ممثلي المجتمع المدني و مختصين في المجال الدستوري والقانوني وكذا ممثلي الأحزاب السياسية ، سعيا للإشراك الفعلي لكل شرائح المجتمع الجزائري في النقاش بما يحقق درجة وعي كافية لدى المواطن المدعو إلى التصويت بقوة يوم الاقتراع غرة نوفمبر المقبل.