انطلاق الدورة ال12 للملتقى الأورو-مغاربي للأدباء و الكتاب يوم الثلاثاء

يناقش ادباء و كتاب من دول منطقة المتوسط، منهم الجزائر,،مواضيع ذات صلة بالشعر و الادب في زمن الوباء بمناسبة الدورة ال12 للملتقى الاورو-مغاربي للأدباء و الكتاب الذي من المقرر ان يتم تنظيمه عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد بين 16 فبراير و 16 مارس، حسبما اكده المنظمون.

و ستجرى دورة 2021، التي نظمت من طرف وفد الاتحاد الاوروبي بالجزائر بالشراكة مع المتعامل الثقافي الجزائري "فيفاريوم" و التي حملت شعار "الحياة غدا"، حصريا عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد بسبب الظروف الصحية الخاصة، حسبما افاد به بيان للمنظمين.

و سيشارك في هذه اللقاءات كل من سعاد لبيز و لميس سعيدي و اكرم الكبير، الى جانب كلوديا فوسي (مالطا) و اليساندرا فاجيولي (ايطاليا) و ناتالي سكوفرونك (بلجيكا) الفائزة بجائزة الادب لسنة 2020 للاتحاد الاوروبي.

 و بهدف التكيف مع تقنية الواقع الافتراضي، لجأ المنظمون الى برمجة لقاءات منفصلة بين كاتب جزائري و اخر اوروبي سيناقشان من خلالها نتائج الازمة الصحية على الكتابة الشعرية و الأدبية. و سيتم نقل الدورة ال12 من هذا الملتقى عبر الحسابات الرسمية على الفايسبوك و الانستغرام لوفد الاتحاد الاوروبي بالجزائر.