بغالي يشرف على افتتاح اسبوع التراث الوطني الأمازيغي المشترك على الاذاعة الجزائرية

أكد المدير العام للإذاعة الجزائرية محمد بغالي أن الاذاعة الوطنية لطالما روجت وسوقت للموروث الأمازيغي و ستواصل على نفس النهج خدمة للثقافة الامازيغية .

وخلال اشرافه على افتتاح اسبوع التراث الوطني الأمازيغي المشترك على الاذاعة الجزائرية و التي تدوم فعالياته إلى غاية 14 جانفي ،عبر محمد بغالي عن افتخاره بالانتماء إلى الثقافة الأمازيغية و تراثها العميق مقدما التهاني لكل الشعب الجزائري بالسنة الأمازيغية الجديدة 2971. واحتضن النادي الثقافي للإذاعة عيسى مسعودي في اليوم الأول من هدا البرنامج الخاص يوما دراسيا حول الارث الأمازيغي نشطه عدد من الباحثين المختصين في التراث الأمازيغي وكذا علماء آثار وكتاب وأساتذة جامعيين انكبوا على ابراز الثراء والغنى الذي تتميز به الثقافة الامازيغية و طرق الحفاظ على الموروث المادي واللامادي .

وسيتم عبر اثير الاذاعة الجزائرية بكل قنواتها الوطنية والموضوعاتية والجهوية بث عدة برامج و روبورتاجات تطرح في مضامينها مواضيع متنوعة للاحتفاء بالتراث الوطني الأمازيغي بكل تنوعاته اللسانية المستعملة عبر التراب الوطني وبأبعاده المختلفة . و ستأخذ هاته البرامج مستمعيها خلال هذا الأسبوع في جولة نحو أعماق هذا التراث الضارب في التاريخ لإثراء معارف المتابعين حول شخصيات مرموقة ساهمت في إرساء الهوية الوطنية وديمومتها عبر العصورمن خلال تقديم بورتريهات تخصص لهم وتبث على جميع القنوات.