تتويج الدكتور الناقد "محمد الصالح باوية" بوسام أحسن كاتب في جائزة السنام الذهبي

توج الدكتور الناقد الأدبي "محمد الصالح باوية" بوسام أحسن كاتب لسنة 2919 في الطبعة السابعة لجائزة السنام الذهبي التي نظمتها هذا الثلاثاء المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بالوادي تزامنا وذكرى افتتاحها .

ويأتي تتويج الدكتور الناقد محمد الصالح باوية أصيل ولاية المغير أستاذ بقسم اللغة والأدب العربي بجامعة محمد الصديق بن يحي جيجل نظير مساهمته في إثراء للمكتبة الجزائرية بثلاثة (03) مؤلفات (محاضرات وتطبيقات في علم العروض ، قراءات نقدية في نصوص جزائرية ، محمد الصالح باوية الشاعر الطبيب والمجاهد الشهيد ).

كما توج بجائزة أحسن كتاب في الدراسات والفكر للبروفيسور علي عنابزية أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بقسم التاريخ بجامعة الشهيد حمة لخضر بالوادي عن كتابه "رحلات الفرنسيين إلى وادي سوف وأعماق العرق الشرقي بصحراء قسنطينة 1860 -1939" وهو باحث في تاريخ الثورة التحريرية و له العديد من المقالات والأبحاث العلمية إلى جانب مداخلات ومحاضرات في ملتقيات وطنية تتناول قضايا ذات الصلة بمواضيع بحوثه.

فيما قدمت جائزة أفضل كتاب جامعي للدكتور بلال بوترعة أستاذ محاضر بقسم علم الإجتماع بجامعة الوادي وعضو اتحاد التربويين العرب عن كتابه الصادر مؤخرا "التربية البيئية في المناهج التعليمية" وجائزة أحسن كتاب إبداعي للدكتور عبد الرشيد هميسي أستاذ بقسم اللغة والادب العربي عن مجموعته القصصية "موسم الوجع" ومنحت "لجنة قراءة الأعمال" جائرة للطالبة الروائية "وردة عية" عن روايتها المقدمة "إدلب" وهي رواية تحاكي مأساة السوريين بين خيار اللجوء والبقاء في الوطن الجريح وهي تسرد قضايا الوطن وضرورة التماسك والحفاظ على الوحدة ونبذ الخلافات الإيديولوجية التي تحطم الوطن الواحد.

وحسب مدير المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية محمد الطاهر العدواني التجاني تامة فإن هذه التظاهرة الثقافية في طبعتها السابعة تهدف إلى تكريس فعل القراءة في أوساط المجتمع لاسيما لدى النشء الصاعد باعتبارها الوسيلة الوحيدة لتأصيل ممارسات حضارية تدعو إلى التآخي والتآزر والمحبة لخدمة هذا الوطن.