تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف في طبعتها السادسة.

تم هذا الخميس المصادف لليوم الوطني للصحافة تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف في طبعتها السادسة في حفل تم تنظيمه بالمركز الدولي للمؤتمرات،بحضور الوزير الأول عبد العزيز جراد ورئيس المجلس الدستوري كمال فنيش وأعضاء من الحكومة والمسؤولين السامين و عدد من الإعلاميين.

بالمناسبة ، ألقى وزير الإتصال الناطق الرسمي للحكومة كلمة ترحيبية نقل من خلالها تهنئة رئيس الجمهورية للأسرة الإعلامية في عيدها الوطني،كما نوه بالاهتمام الذي يوليه الرئيس لمنتسبي قطاع الإعلام، مبرزا المحاور الكبرى الخمس لرسالة الرئيس الموجهة إليهم والتي لخصها في "الإشادة بإسهامات الصحفيين عبر مختلف المراحل التي مرت بها البلاد، الدعوة الى التكيف مع الرقمنة والتطور التكنولوجي، ضرورة تكيف الإطار القانوني مع التطورات الحاصلة، التحلي بروح الوطنية للتصدي للجرائم السيبرانية وضرورة أخلقة المهنة ودعم مختلف الكفاءات".

هذا وتم تتويج الفائزين من أصل 200 مشاركة عالجت في محتواها موضوع الطبعة " الرقمنة ...جسرالعبور نحو الجزائر الجديدة " ...فكان عن فئة الصحافة المكتوبة 3 فائزين هم بالترتيب، ليلي زرقيط من يومية «الجمهورية» التي نالت الجائزة الأولى عن تحقيق «الرقمنة: حجر الأساس لجزائر الغد»، وفهيمة بن عكروف من «صوت الأحرار» والحاج طاهر علي من جريدة «الحياة العربية».

أما في فئة الإعلام السمعي، فكان التتويج بالمرتبة الأولى مناصفة بين صحفيي القناة الإذاعية الأولى عبد الناصر كاسح لعور عن موضوع «كورونا تفرض التباعد الجسدي وتبعث التواصل الرقمي» و أحمد أمين حران عن موضوع «رقمنة الإدارة.. إزالة البيروقراطية بكبسة زر».....فيما عادت الجائزة الثانية إلى رحيمة آيت حميش من إذاعة تيزي وزو، والجائزة الثالثة لصلاح الدين بن غدقة من إذاعة سطيف.

فيما قررت لجنة التحكيم حجب الجائزتين الأولى والثالثة  لفئة الإعلام التلفزيوني، لتمنح الجائزة الثانية للصحفية من التلفزيون الجزائري آمال مرير عن برنامجها «الثقافة في زمن الكورونا».

وعن فئة الإعلام الالكتروني، نال حسام الدين فضيل من «الشروق أونلاين» الجائزة الأولى عن موضوع «رقمنة القطاع الصحي.. بوادر الجزائر الجديدة»، فيما حل في المرتبة الثانية عبد القادر شمس الدين هواري من وكالة الأنباء الجزائرية، وعادت الجائزة الثالثة لأحمد لعلاوي من «الوطن برس». فيما منحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة للصحفية نسرين رابحي من إذاعة القرآن الكريم عن موضوع «الرقمنة، جسر الجزائر الجديدة».

للإشارة فقد تم في بداية الحفل تكريم عدد من الصحفيين والإعلاميين الذين كانت لهم بصمة في المشهد الإعلامي الجزائري، وفي مقدمتهم المجاهد الراحل والوزير السابق لمين بشيشي الذي رحل في 20 جويلية الماضي. كما تم تكريم المدير السابق لجريدة "لاتريبون" خير الدين عمير والمدير العام السابق ليومية "لوريزون" إلياس حمداني والصحفي الراحل مجيد حاجي. وتم تكريم ايضا المناضل السابق في حرب التحرير الوطني ومدير النشر السابق في يومية "المجاهد" مرسلي عزيز والمدير العام السابق للتلفزيون الجزائري عبده بن زيان والصحفي والمؤلف عبد العزيز بوباكير، إلى جانب المدير العام السابق لوكالة الأنباء الجزائرية في بداية التسعينيات تالمات عمار علي.

المصدر - الإذاعة الثقافية