"تحية للجاز" موضوع معرض فني للفنان التشكيلي نور الدين شقران بالجزائرالعاصمة.

تنظم الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي من ال 25 جانفي و إلى 7 فيفري المقبل ،بفيلا عبد اللطيف، معرضا فنيا للرسم المعاصربعنوان " تحية للجاز" من إمضاء الفنان التشكيلي نور الدين شقران

معرض سلط  صاحبه من خلاله  الضوء على موسيقى الجاز و ما تحمله من حرية التعبير ليمكن الزوارو الشباب خصوصا من التعرف على هذا الفن و تاريخه و تقاليده التي تغيب عن وجتمعنا.

وقد كرّم السيد شقران في المعرض الاول أشهر فناني الجاز الامريكيين مثل إيلا فيتزجيرالد ولويس أرمسترونغ و دوك إلينغتون ومايلز دافيز، من خلال لوحات رسم عليها مختلف الآلات (غيتاره، ساكسوفون، بيانو ...) ونحتت أسماؤهم عليها،في محاولة لتصوير رمزية الإبداع فيها.

أما المعرض الثاني فقد خصصه للأصول الافريقية للجاز وللآلات الموسيقية وهو ما عكسته اللوحات التي رسم عليها موسيقيون وآلات موسيقية تقليدية وراقصون أفارقة.

للإشارة فإن شقران كان مغني جاز في شبابه وهو ما ساعده في الانصهار في هذا الطبع الموسيقي من خلال لوحاته: "الجاز في الجزائر" و "أفرو جاز" و "الجاز قناوة". وقد أعاد الفنان المعروف باستخدامه للرموز البربرية والشمال أفريقية، رسم البدلة التقليدية والزرابي وحتي الأوشام في بعض رسوماته

للتذكير, ولد نور الدين شقران عام 1942 ودرس الهندسة والفنون الجميلة بالجزائر العاصمة بمحمد اسياخم. وينتمي الفنان إلى مجموعة "أوشام" وهو تيار فني يحيي التراث الثقافي الجزائري والشمال أفريقي.