رئيس الجمهورية يعين أحمد راشدي مستشارا مكلفا بالثقافة والسمعي البصري

عين رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون ،الثلاثاء ،أحمد راشدي، أحد أشهر المخرجين الجزائريين مستشارا لدى رئيس الجمهورية مكلف بالثقافة والسمعي البصري.

 المخرج أحمد راشدي كان أحد أعضاء الوحدة السينيماتوغرافية الأولى لجبهة التحرير الوطني إبان حرب التحرير ومديرا لمؤسسات عمومية للإنتاج السينيماتوغرافي قبل أن يتفرغ لإنتاج الأفلام المستقلة،التاريخية وأفلام السير الذاتية.

هو من مواليد 1938 بتبسة، بدأ خطواته الأولى في الوحدة السينيماتوغرافية الأولى لجبهة التحرير الوطني مع روني فوتييه و محمد شندرلي قبل أن يوقع أفلامه الأولى غداة الاستقلال.ليشتهر بفيليمي "فجر المعذبين" (1965) و "الأفيون و العصا" (1971) المقتبس من الرواية التي تحمل نفس الاسم لمولود معمري الصادرة سنة 1965 وعرضت بمهرجان كان. في سنة 1970 حين كان يقود الديوان الوطني للتجارة و الصناعة السينيماتوغرافية، شارك في إنتاج فيلم "Z" للمخرج كوستا غرافا الذي نال أوسكار أحسن فيلم باللغة الأجنبية لحساب الجزائر.

كما أخرج أحمد راشدي فيلمي "علي في بلاد السراب" الذي نال جائزة في مهرجان قرطاج و كذا "طاحونة السيد فابر" فضلا عن عدة أفلام وثائقية.

منذ سنة 2009، كرس نفسه للأفلام الوثائقية من خلال إخراج عدة أفلام عن السيرة الذاتية تتناول حياة و مسار شخصيات إبان حرب التحرير الوطني. كما أخرج الفيلم المطول "مصطفى بن بولعيد" سنة 2009 الذي سيتبع سنة 2015 بفيلم "كريم بلقاسم"، وهو فليم تاريخي حول مسار هذه الشخصية الثورية و كذا "لطفي" الذي يتطرق إلى مسار الشهيد العقيد لطفي.