رئيس الجمهورية يقرر اعتماد 15 سبتمبر من كل سنة يوما وطنيا للإمام

قرر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون اعتماد يوم 15 سبتمبر من كل سنة يوما وطنيا للإمام و الذي يوافق ذكرى وفاة العلامة الشيخ سيدي محمد بلكبير.

وجاء إعلان يوم الإمام في رسالة رئيس الجمهورية التي قرأها نيابة عنه وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي و الموجهة للمشاركين في أشغال الملتقى الوطني الـ 19 حول إحياء ذكرى وفاة الشيخ الراحل الذي انطلقت أشغاله اليوم الأربعاء بأدرار.

ويأتي هذا القرار تقديرا لجهد الشيخ الراحل و اجتهاده و تكريما لمقام الإمام ومكانته وأهميته في المجتمع حيث جسد معاني المواطنة لما يحمله اليوم من رمزية ولما يعبر عنه من مشروع حضاري متكامل ولإسهامات الشيخ المشهودة في بناء الوطن و تربية أبنائه، كما جاء في رسالة رئيس الجمهورية.

وشهدت جلسة افتتاح أشغال الملتقى تكريم ثلة من المشائخ و العلماء من مختلف جهات الوطن نظير ما بذلوه من جهود إبان الثورة التحريرية المجيدة في حفظ و صون المرجعية و مواصلة معركة التنوير بعد الاستقلال .