سطيف تستقبل الطبعة الرابعة من المهرجان الدولي للفيلم القصير شهر أبريل المقبل

ستحتضن ولاية سطيف خلال الفترة الممتدة بين 7 و 9 أبريل المقبل فعاليات الطبعة الرابعة من المهرجان الدولي للفيلم القصير بمشاركة عديد الأعمال السينمائية الجزائرية و الأجنبية، حسب ما علم اليوم الخميس من المنظمين.

عن التظاهرة، أكد خالد مهناوي رئيس ديوان الثقافة والسياحة لبلدية سطيف، الجهة المنظمة للتظاهرة التي تأتي هذه السنة تحت شعار "فيلم الغد" تنافس الأفلام المشاركة على  ست جوائز تخص أحسن عمل متكامل وأحسن إخراج وأحسن سيناريو وأحسن ممثل وأحسن ممثلة و كذا أحسن صورة".

ويهدف هذا المهرجان حسب ذات المتحدث، إلى اكتشاف المواهب الشابة في مجال الإنتاج السينمائي و تشجيعها و إتاحة الفرصة أمام الشباب الهاوي للتنافس النزيه وتعزيز الحس الفني والإبداعي لدفعهم إلى تفجير طاقاتهم في إنتاج أفلام قصيرة.

كما سيساهم في تنشيط الحركة الثقافية بالمنطقة وتعزيز العمل السينمائي بالولاية فضلا عن خلق فضاء للاحتكاك من أجل تبادل الخبرات والتجارب بين المشاركين والاطلاع على التقنيات العالمية الجديدة في هذا المجال لاسيما وأن أعمالا أجنبية ستشارك في هذه التظاهرة تمثل عديد الدول على غرار مصر وتونس والمغرب و بلجيكا وهولندا، وفق ذات التصريح.

واستنادا لذات المتحدث فإنه يجري حاليا انتقاء 15 فيلما جزائريا قصيرا من بين 150 عمل تقدم للمشاركة في التظاهرة على أن تكون الأعمال ناطقة باللغة العربية أو الأمازيغية أو باللهجة المحلية شريطة أن تتم دبلجتها كتابيا إلى اللغة العربية. وسيتم تقييم الأعمال المبرمجة للمنافسة و التي يجب أن لا يكون قد سبق لها المشاركة في الطبعات السابقة للمهرجان من طرف لجنة تحكيم تتكون من محترفين في المجال السينمائي