سفارة بولونيا تكرم الرسام محرز سي صابر الحائزعلى الجائزة الأولى لمسابقة الشريط المرسوم.

كرمت سفارة جمهورية بولونيا ، بقاعة فرانس فانون برياض الفتح اليوم ، الفائزين بمسابقة COMIC STRIP  التي نظمتها السفارة بمناسبة الطبعة الثانية لمهرجان الجزائر الدولي للشريط المرسوم .

و نال الرسام محرز سي صابر بعمله " ريقور"  الجائزة الأولى في هذه المسابقة التي حملت عنوان " على خطى العميل السري البولندي في  الحرب العالمية الثانية من خلال إقامته بالجزائر و تجنيده عملاء لصالح الحلفاء ضد النازية.

حيث يروي هذا العمل، المتكون من 16 لوحة ، مغامرة رايغور في العاصمة منذ وصوله اليها في يوليو 1941 وانشاء خلية مخابرات للدول الحليفة بشمال افريقيا تم انشاؤها في فندق بالعاصمة.

كما يعالج الشريط المرسوم في طابع أوروبي دون اي حوارات، مختلف مراحل هيكلة هذا المكتب للمخابرات، بدء ا بإنشاء مؤسسة تجارية من طرف رايغور لإخفاء نشاطاته المتعلقة بالتجسس و كضابط موظف لأعوان آخرين.الأمر الذي مكنه من التجوال في كامل شمال افريقيا و التوغل في الجيش الفرنسي و توظيف اعوان في صفوفه الخاصة و وضع شبكات تجسس بقيادة اعوان آخرين بولونيين.

و كان الهدف من هذه المنظمة، مراقبة حركات سُفن الحرب الفرنسية و تسهيل انزال الحلفاء في شمال افريقيا خلال العملية التي أُطلق عليها اسم "عملية تورش".فساهمت في التحكم في جيش فيشي (وهو اسم الحكومة الفرنسية المساندة لألمانيا النازية) من اجل تسهيل الانزال في الجزائر و المغرب في نوفمبر 1942، بالإضافة الى 100.000 جندي من القوات الحليفة.ليقلد ريغورإثر ذلك ، عقب  الحرب العالمية ، "بوسام الإمبراطورية البريطانية" .