عمال الاذاعة والتلفزيون يحيون الذكرى الـ 58 لبسط السيادة على المؤسستين

 أحيا اليوم عمال الاذاعة الوطنية والتلفزيون الجزائري الذكرى الـ 58 لبسط السيادة على الاذاعة والتلفزيون ومؤسسة البث الاذاعي والتلفزي بحضور الامين العام لوزارة الاتصال ومدير التلفزيون الجزائري وإطارات الاذاعة الوطنية ومستشار الرئيس المكلف بملف الذاكرة عبد المجيد شيخي وإطارات بوزارة الاتصال.

ألقى مدير إذاعة القرآن الكريم عيسى حمدي  كلمة بالمناسبة ،نيابة عن المدير العام للاذاعة الجزائرية جمال سنحضري،قال فيها " إن الاحتفال بذكرى بسط السيادة على الاذاعة والتلفزيون هذا العام يأتي في ظروف صحية استثنائية ويجسد عزيمة عمال المؤسستين على مواصلة نقل الصوت والصورة والانتصار في كل الظروف ، كما انتصرت بندقية الكفاح وملحمة بسط السيادة على الأثير صورة وصوتا".

وأكد حمدي أن مؤسستي الاذاعة والتلفزيون التي رافقت ورشات التنمية منذ الاستقلال هي اليوم تواكب التطورات الرقمية بمفاهيم الإعلام البناء والوحدة الوطنية .

بدوره ذكر المدير العام لمؤسسة التلفزيون الجزائري ، بالتحديات التي رفعها عمال المؤسسة وجهودهم في حملة التحسيس بمخاطر كوفيد-19 ، بما فيها إطلاق قناة المعرفة لتمكين التلاميذ والناشئة من مواصلة تلقي الدروس خلال الجائحة.

وأشرف الأمين العام لوزارة الاتصال أحمد بوشقيرة، ممثلا لوزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة عمار بلحيمر، مرفوقا بعدد من عمال الاذاعة والتلفزيون على وضع إكليل من الزهور وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الاذاعة والتلفزيون الجزائريين .