فيلم "هيليوبوليس" لجعفر قاسم يترشح للدورة 93 لجوائز الاوسكار.

أعلنت لجنة اختيار الأفلام الجزائرية التي يرأسها المخرج محمد لخضر حامينة عن اختيار الفيلم الروائي "هيليوبوليس" للمخرج جعفر قاسم ليمثل الجزائر في مسابقة أوسكار أحسن فيلم روائي طويل دولي ناطق بغير اللغة الإنجليزية، التي تنظمها الأكاديمية الأمريكية لفنون وعلوم الصور المتحركة .

الفيلم السياسي مقتبس عن أحداث واقعية  مثل أدوارها ممثلون فرنسيون و آخرون جزائريون كعزيز بوكروني  و مهدي رمضاني و فضيل عسول، و تعود أحداثها لسنة 1940  ترصد  الأسباب التي أدت لمجازر 8 ماي 1945 التي ارتكب فيها المستدمر جرائم بحق الجزائريين, وهو إدانة صريحة للإبادات التي ارتكبتها فرنسا في الجزائر.

ويعتبر هذا العمل الفيلم الروائي الطويل الأول لقاسم، وقد تم تأجيل عرضه عدة مرات من طرف المركز الوطني لتطوير السينما التابع لوزارة الثقافة والفنون.

هذا و ستوزع جوائز الأوسكار لدورتها ال93  في 25 أفريل المقبل بدل موعدها المعتاد في 28 فيفري وهذا بسبب جائحة كورونا.