مستغانم تطلق فعاليات الطبعة السابعة لمهرجان الشعر الملحون

إنطلقت مساء الأربعاء بمدينة مستغانم فعاليات الطبعة السابعة  للمهرجان الثقافي الوطني للشعر الملحون المهدى للشيخ "سيدي لخضر بن خلوف" (القرن السادس عشر).

تميز حفل افتتاح هذه التظاهرة الثقافية الذي أقيم بالمسرح الجهوي الجيلالي بن عبد الحليم بتقديم تركيب فني بعنوان "في كلامه قال الشاعر" تضمن إلقاء عدة مقاطع شعرية لأعمدة الشعر الملحون الجزائري على غرار لخضر بن خلوف وعبد العزيز الوزاني والشيخ الصويري ومحمد بن قيطون ومصطفى بن ابراهيم وقدور بن عاشور والحاج الميلود الشقراني ومصطفى التومي متبوعة بعزف موسيقي وأداء غنائي ومسرحي من تأليف الملحن والعازف أمين شيخ.

وأكد منظموا الطبعة في الكلمة الافتتاحية أن " التظاهرة  فرصة للتأكيد  على أن الشعر الملحون  خزان حقيقي لتاريخ الأمة لم يتم استغلاله بشكل صحيح وقد آن أوان ذلك"  وأن "المهرجان قد أصبح بفضل العلم والمعرفة حلقة مهمة في سلسلة الإنتاج الفكري والأدبي لمدينة مستغانم وملتقى للكلمة واللحن والفكرة بجمعه للشعراء والموسيقيين والباحثين."

هذا و قامت محافظة المهرجان خلال الحفل الإفتتاحي  اذي حضره جمهور غفير ، بعرض فيلم وثائقي حول مسيرة الشيخ "بلقاسم ولد السعيد" (1883-1945) وحياته الفنية ومساهماته في مجال الحفاظ على الأغنية الشعبية والتراث الشعري الملحون. كما تم  تقديم قصائد للشعراء "خالد شهلال ياسين" و"عبد القادر عرابي" و"عمار بوعزيز" والشاعرة "عودة بلعربي" ووصلات غنائية في الطابع البدوي مع الشيخ "بن ذهيبة الطوهاري" والشيخ "ولد الهواري" والطرب الشعبي مع الفنانين "عبد القادر شرشام" و"أمين حوكي".