واسيني الأعرج يصدر ترجمته الجديدة لرواية "الطاعون" لألبير كامو يونيو المقبل

أعلن الروائي الجزائري واسيني الأعرج  صدور الترجمة الجديدة التي أنجزها لرواية "الطاعون" للكاتب الفرنسي ألبير كامو في المكتبات العربية بداية من "يونيو المقبل"، حسب ما صرح به الروائي على صفحته في موقع الفايسبوك.

وأشار الروائي واسيني الأعرج أن الترجمة الجديدة لرائعة الكاتب الفرنسي الشهير ألبير كامو "الطاعون" ستصدر شهر يونيو القادم بالتزامن مع صدور ترجمة "مراسلات ألبير كامو وماريا كازاريس" وذلك ضمن منشورات الجمل (بيروت، المانيا) ومنشورات الفضاء الحر- سلسلة Libre Poche بالجزائر.

وذكر واسيني في جزء من مقدمة ترجمته الجديدة أن رواية "الطاعون" لحظة مهمة في تجربة كامو فهي من المرحلة الثانية من تجربته التي بدأها بمرحلة العبث التي جسدتها رواية "الغريب", ومرحلة التمرد التي تجلت في "الطاعون" ومرحلة الحب في روايته غير التامة "الرجل الأول", التي رافقته حتى موته مبرزا "لهذا كله أقدمت على خوض هذه المغامرة الصعبة والشيقة من أجل الانتصار للحياة حتى في أقصى أشكالها الوبائية من خلال مشروع واسع يستمر سنتين يشمل روايات ألبير كامو كلها الغريب (1942), الطاعون (1947) السقوط (1956), الموت السعيد (1971), والرجل الأول (1994).

ولفت الروائي قائلا " ليس سرا أني اطلعت على كل ترجمات "الطاعون" العربية المتوفرة ،بالخصوص تلك التي ترجمها كبار الكتاب العرب كالدكتور سهيل إدريس (1981) والدكتورة كوثر عبد السلام البحيري وأيضا ترجمة الدكتور سليم قباوة وترجمة يارا شعاع وغيرها، ترجمات متفاوتة القيمة والقوة والتأثير" مبرزا أنها "في مجموعها تفتقر إلى شيء واحد ،ذلك الإحساس الذي يسبق الترجمة ويعطيها قوة داخلية متساوقة مع اللحظة التاريخية التي نعيشها بل ويبرر عودة النص الأصلي من خلال الترجمة الجديدة".