وزارة الثقافة-كونفدرالية أرباب العمل: اتفاقية تعاون لبعث الاستثمار في مجالات الثقافة والفنون

أبرمت أمس الاثنين بالجزائر العاصمة اتفاقية تعاون بين وزارة الثّقافة والفنون والكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل بهدف بعث الاستثمار في المجال الثقافي و إنجاز مشاريع اقتصادية في مختلف مجالات الثقافة والفنون.

وأشرفت وزيرة الثّقافة والفنونٍ، السيدة مليكة بن دودة، على مراسيم توقيع الاتفاقية بحضور كاتب الدولة لدى وزيرة الثقافة والفنون المكلف بالصناعة السينماتوغرافية والإنتاج الثّقافي، بشير يوسف سحايري، ورئيس الكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل محمد نذير بوعباس.

وبهذا الخصوص ،أكد السيد شداد بزيع، المدير الفرعي للفنون الحية و فنون العرض بوزارة الثقافة ، في حديثه أمس للإذاعة الثقافية ضمن برنامج " أروقة الثقافة " أن اتفاق التعاون هذا الأول من نوعه في الجزائر وسيدوم لخمس سنوات قابلة للتجديد.

كما أفصح عن مجمل البنود المضمنة في الإتفاقية و التي تتيح لأرباب العمل الإستثمار في القطاع الثقافي من خلال إنشاء وكالات و فضاءات سياحية متخصصة في السياحة الثقافية ،إنشاء مسارات للإكتشاف الثقافي ، إنشاء مرافق حرفية تجارية،رعاية الأبحاث الأثرية ، إنشاء مراكز تدريب و معاهد منخصصة في علم الآثار و ترميم المنشآت،التكفل بمشاريع علم الآثار الوقائي.

هذا إضافة إلى المساهمة في التوزيع الثقافي من خلال فتح مرافق ثقافية جديدة خارج الوطن ، المساهمة في دعم المهرجانات الدولية و خلق مهرجانات ثقافية ، الترويج للموروث الثقافي و كذا دعم الشباب المبدع و مرافقتهم في مشاريعهم الثقافية.

كما تتيح الإتفاقية التعاون في مجال الكتاب من خلال إنشاء أكشاك جاهزة لعرض الكتب في مناطق الظل، دعم التظاهرات الثقافية الخاصة بالكتاب كالمعرض الدولي للكتاب وكذا المعارض الوطنية و الجوارية.

أما عن الصناعة السينماتوغرافية ، فتفتح الإتفاقية آفاق للتعاون تتيح فرص استغلال دور السينما و إنشاء أخرى إضافة إلى إنشاء استوديوهات تصوير و تركيب و غرف إنتاج سينمائية.