وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 17 دقيقة

أحمد بلدية للإذاعة : اعداد القانون العضوي للإعلام في مرحلته الأخيرة و سيعرض قريبا على المجلس الشعبي الوطني

خميس, 10/28/2021 - 11:01
أكد مستشار وزير الاتصال  أحمد بلدية أن تحديات قطاع الإعلام اليوم أضحت من الرهانات الكبيرة نظرا للهجمات و التهديدات السيبيرانية ضد الجزائر، وهو ما يستوجب التصدي لها عن طريق ممارسة إعلامية احترافية و مسؤولة لمرافقة مسيرة البناء والتصدي لهذه الحملات المغرضة. ولدى نزوله ضيفا هذا الخميس على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى، بمناسبة إحياء الذكرى  الـ 59 لبسط السيادة على مؤسستي الإذاعة و التلفزيون، استعرض مستشار وزير الاتصال أحمد بلدية  جملة  الإصلاحات القانونية التي باشرتها وزارة الاتصال لتجاوز الإختلالات التي عرفتها القوانين السابقة بما يضفي المزيد من الاحترافية على العمل الصحافي. و في معرض حديثه  تطرق ضيف الصباح  إلى  دور الإعلام المحوري بمختلف تشكيلاته في استكمال مرحلة البناء المؤسساتي، قائلا :" إن  التحدي الكبير الذي سيتحمله الإعلاميون في هذه المرحلة هو مجابهة الهجمات السيبيرانية التي تتعرض لها الجزائر من طرف جهات داخلية و خارجية لا يروق لها أن تتمسك الجزائر بحريتها و استقرار قراراتها" مضيفا أن الجزائر تعيش اليوم حربا إعلامية، و لا مجال فيها للحياد، "فالحياد في هذه المرحلة يعتبر خيانة  للوطن و الأمة، وعليه يجب تجند الصحافيين في الجبهات الأولى للدفاع عن المكاسب التي حققتها الجزائر في مختلف القطاعات ". و في سياق متصل أوضح ضيف الأولى أن وزارة الاتصال قد باشرت ورشات للإصلاحات الجوهرية على غرار إعداد القانون المتعلق بقطاع السمعي البصري  وإصدار المرسوم التنفيذي 20/332  الخاص بتنظيم و تقنين الصحافة الإلكترونية بالإضافة إلى القانون العضوي للإعلام الذي لا يزال قيد الدراسة على مستوى الوزارة ،على أن يتم عرضه قريبا على المجلس الشعبي الوطني . وفيما يتعلق بمشكل تنظيم الإشهار أوضح المتحدث ذاته أنه يتعين على المؤسسات الإعلامية الخاصة في الجزائر البحث عن الإشهار وعن مصادر لتمويلها ولا تعتمد فقط على  تمويل الوكالة الوطنية للإشهار. كما شدد على ضرورة تطهير المشهد الإعلامي من الدخلاء الذين استنزفوا أموال الخزينة العمومية طيلة العشريتين الماضيتين. المصدر: ملتيميديا الإذاعة الجزائرية

بن عبد الرحمان يشرف هذا الخميس بميناء الجزائر على تدشين سفينة "باجي مختار 3" الجديدة

خميس, 10/28/2021 - 07:52
يشرف الوزير الأول, وزير المالية, أيمن  بن عبد الرحمان, هذا الخميس بميناء الجزائر, على تدشين السفينة الجديدة "باجي  مختار 3" المخصصة لنقل المسافرين, حسب ما أفاد به الأربعاء بيان لمصالح  الوزير الأول. وجاء في البيان: "يشرف الوزير الأول, وزير المالية, أيمن بن عبد  الرحمان, يوم غد الخميس 28 أكتوبر 2021 بميناء الجزائر, على تدشين السفينة  الجديدة (باجي مختار 3) المخصصة لنقل المسافرين". وأوضح البيان ان هذه السفينة, التي تقدر طاقة استيعابها بـ 1.800 مسافر,  ستسمح بتعزيز القدرات الوطنية  في مجال نقل المسافرين بحرا.

وزارة الاتصال تطالب وكالة الأنباء الفرنسية بـ "التوقف الفوري"عن حملتها "العدائية البغيضة" ضد الجزائر

أربعاء, 10/27/2021 - 16:09
طالبت وزارة الاتصال, هذا الأربعاء, وكالة  الأنباء الفرنسية ب "التوقف الفوري"عن حملتها العدائية البغيضة ضد الجزائر  وذلك تحت طائلة تطبيق القانون الساري في مثل هذه الحالات والمتمثل  في عدم  منحها الاعتماد  ومنعها من الممارسة في الجزائر. وجاء في بيان لوزارة الاتصال :"لقد أثبتت وكالة الأنباء الفرنسية المرة تلوى  الأخرى تحاملها العدائي ضد الجزائر ونأيها الواضح  عن الممارسة الإعلامية والصحافية بتجردها من أدنى مقومات المصداقية والموضوعية  وآداب المهنة وأخلاقياتها ". و أضاف البيان أن وكالة الأنباء الفرنسية "أضحت بوقا ناطقا باسم لوبيات  معلومة ودوائر رسمية حاقدة على الجزائر , كما أنها أصبحت منبرا للإشادة  بأطروحات الإرهابيين وفضاء مفتوحا للأصوات الأجنبية التي تكن حقدا دفينا  ومرضيا لكل ما هو جزائري". وتابعت الوزارة أن "سيل المقالات الكاذبة والمعلومات المغلوطة التي تبثها هذه  الوكالة لأغراض تخريبية وسعيها المركز لتشويه صورة الجزائر والنيل من سمعتها  خير دليل على توجهها غير الإعلامي والمشبوه والمقيت". وخلص البيان الى أنه " أمام هذه الانزلاقات المتكررة والتجاوزات المرفوضة  جملة وتفصيلا, فإننا نطالب بصرامة وكالة الأنباء الفرنسية بالتوقف الفوري عن  حملته العدائية البغيضة ضد الجزائر وذلك تحت طائلة تطبيق القانون الساري في  مثل هذه الحالات والمتمثل, حسب الحالة, في عدم منحها الاعتماد و منعها من  الممارسة في الجزائر تحت أي غطاء وبأية صفة كانت".

الرئيس تبون يعزي عائلة اللواء جمال بوزيد

أربعاء, 10/27/2021 - 12:56
أعرب رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون,  اليوم الأربعاء, عن "تعازيه الخالصة" و "مواساته الصادقة" إلى عائلة اللواء جمال بوزيد الذي وافته المنية إثر مرض عضال ألزمه الفراش. وقال رئيس الجمهورية في برقية التعزية: "تلقيت بألم نبأ وفاة المغفور له بإذن الله, اللواء جمال بوزيد, بعد مرض عضال ألزمه الفراش". وأضاف قائلا: "وإثر هذه الفاجعة, أتقدم إلى عائلة الفقيد وكل أسرة الجيش الوطني الشعبي, سليل جيش التحرير الوطني, بتعازي الخالصة ومواساتي الصادقة,  سائلا الله عز وجل أن يتغمده برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون".  

بغالي: احترافية الإذاعة ومصداقيتها وجواريتها ضمانة لريادتها

أربعاء, 10/27/2021 - 11:45

المدير العام للإذاعة الجزائرية محمد بغالي

قال المدير العام للإذاعة الجزائرية محمد بغالي إن هذه المؤسسة العريقة تمتلك المؤهلات التي تجعلها تتبوأ الريادة في المشهد الإعلامي رغم التحديات التي فرضها التطور التكنولوجي في مجال وسائل الإعلام. وأوضح بغالي في حديث خص به ملتيميديا الإذاعة هذا الأربعاء أنه بمقدور الاذاعة أن تتصدر المشهد الإعلامي خاصة فيما تعلق بمجال الإعلام الجواري ومن حيث الانتشار  فضلا عن المصداقية الكبيرة التي تتمتع بها. وفي ذات السياق لفت بغالي إلى أن الإذاعة الجزائرية باشرت جملة من الإصلاحات و المشاريع التي تهدف إلى مواكبة التطورات الحاصلة في مجال تكنولوجيات الإعلام و الاتصال. ذكرى 28 أكتوبر وبمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ59 لبسط السيادة على الاذاعة والتلفزيون اعتبر المدير العام للإذاعة الجزائرية محمد بغالي أن تاريخ 28 أكتوبر مناسبة عالية الرمزية لأن ميلادهما كان من رحم الثورة الجزائرية واستكمالا لمكتسبات الاستقلال الوطني بتحقيق الاستقلال الإعلامي. وفي تعليقه على الأحداث التي شهدتها الجزائر مؤخرا ومنها حرائق الغدر أكد بغالي أن ما حدث يؤكد بالدليل و البرهان تعرض الجزائر لمؤامرة مكتملة الأركان بسبب مواقفها للقضايا العادلة على غرار القضية الصحراوية و القضية الفلسطينية. لكن المفارقة يضيف بغالي أن مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية وقعوا في شر أعمالهم فبدل أن يفرقوا الصفوف جمعوا الشمل وبدل أن يزرعوا الشقاق زادو من لحمة أبناء الوطن الواحد. دور الإعلام الجزائري وأبرز بغالي الدور الذي لعبته الإذاعة الجزائرية في مكافحة الأخبار المغلوطة التي انتشرت آنذاك بتقديم الحقائق المثبتة وفتح المنابر الأثيرية للإذاعة الوطنية لكل المسؤولين على كافة المستويات لتنبيه المواطنين وطمأنتهم . وفي سياق ذي صلة  أشاد بغالي بدور الإعلام الجزائري في مواجهة الحملات المغرضة التي شنها الإعلام المغربي ضدّ الجزائر، وقال إنّ مهنية واحترافية المؤسسات الإعلامية الجزائرية بمختلف مشاربها تحتّم عليها الالتزام بأخلاقيات هذه المهنة النبيلة.  وأضاف بغالي أنّ الإعلام الجزائري عمل على مواجهة الأخبار المغربية الكاذبة بالحقائق المثبتة والصادقة البعيدة كل البعد عن القذف والتجريح وترويج الإشاعات. وفي السياق نفسه، أكد بغالي أنّ "كل من يبحث عن الخبر الموثوق والتحليلات الصحيحة في هذا الملف، عليه أن يتجه نحو الإذاعة الجزائرية والتلفزيون الجزائري لافتًا إلى أنّ البرامج التي أذيعت بهذا الخصوص خطها واحد لا يحيد ولا يبيد". إطلاق منصة جديدة للإذاعة الجزائرية بمقاييس عالمية وضمن استراتجيه لتطوير الاذاعة أعلن محمد بغالي عن إطلاق منصة جديدة للإذاعة الوطنية بمقاييس دولية تحاكي كبرى المنصات العالمية بالإضافة إلى تطبيق عبر الهواتف الذكية يتيح لمستمعي الإذاعة الجزائرية ومتصفحي صفحاتها الإلكترونية التواصل مع الإذاعة الوطنية.  وفي السياق ذاته أشاد بغالي باحترافية تقنيي الإذاعة الذين أشرفوا على هذا الانجاز الجزائري كما وجه  المدير العام  نداء لصحفيي الإذاعة الجزائرية لتكاتف الجهود و العمل باحترافية عالية لتقديم خدمة عمومية هادفة وراقية للمواطن الجزائري . المصدر:ملتيميديا الإذاعة الجزائرية /إيمان لعجل                          

مباحثات جزائرية-روسية حول الصحراء الغربية عشية انعقاد اجتماع مجلس الأمن

أربعاء, 10/27/2021 - 09:28
تباحث المبعوث الخاص المكلف بالقضية الصحراوية وبلدان المغرب العربي، عمار بلاني امس الثلاثاء مع نائب وزير الشؤون الخارجية الروسي، سارغي فيرشينين حول تسوية النزاع في الصحراء الغربية، وهذا عشية انعقاد اجتماع مجلس الأمن حول بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو). وتناولت المكالمة الهاتفية بين الدبلوماسيين موضوع تسوية النزاع في الصحراء الغربية في إطار المباحثات حول تمديد عهدة البعثة، حسبما أشار إليه مصدر موثوق لواج. من جهتها، أشارت وزارة الشؤون الخارجية الروسية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الروسية "تاس" إلى أن الطرفين "لاحظا الاجراءات المعرقلة الرامية إلى التحديد المسبق للوضع النهائي للصحراء الغربية". وأكد كل من بلاني وفيرشينين على ضرورة مواصلة الجهود المنسقة للمجتمع الدولي من أجل الوصول إلى حل للنزاع، والذي يستجيب للمصالح الأساسية لشعوب المغرب العربي. وأوضحت الدبلوماسية الروسية في تصريحها أن فيرشينين "قد جدد، من جانبه، التأكيد على الموقف المبدئي لموسكو الداعم لإيجاد حل سياسي لهذا المشكل طويل الأمد وفقا لقرارات مجلس الأمن وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة". وأعربت وزارة الشؤون الخارجية الروسية على "الدعم المتبادل" لنشاطات المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، ستافان دي ميستورا. وأكدت أيضا أن "الانطباع العام قد تمثل في ضرورة تطوير علاقات الصداقة الروسية الجزائرية بشكل أكبر، بما فيها تعميق التنسيق في مجال السياسة الخارجية".

لعمامرة يلتقي بكيغالي بنظريه الجنوب إفريقي و الأنغولي

ثلاثاء, 10/26/2021 - 22:44
عقد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية  بالخارجي رمطان لعمامرة اليوم الثلاثاء بكيغاليي إثر إختتام أشغال الاجتماع الوزاري بين الاتحاد  الافريقي والاتحاد الاوروبي،  جلسات عمل مع كل من وزيري خارجية جنوب إفريقيا السيدة ناليدي باندور و أنغولا  السيد تيتي انطونيو،  وفق ما أفاد به بيان للوزارة. و حسب ذات المصدر فقد "وقف لعمامرة مع وزيرة العلاقات الدولية والتعاون  لجمهورية جنوب افريقيا  على التحضيرات الجارية للاستحقاقات الثنائية المرتقبةي كما اغتنم الطرفان فرصة  لقائهما المتجدد لمواصلة التشاور والتنسيق بين البلدين بشأن قضايا سياسية  وأمنية مطروحة على الساحة الافريقية". ومن جهة أخرىي يضيف البيان، "اتفق رئيس الدبلوماسية الجزائرية مع نظيره  الانغولي على بداية التحضير لبرمجة الدورة القادمة للجنة الثنائية المشتركة  بين الجزائر وانغولاي كما تبادلا وجهات النظر والافكار حول مواضيع قارية  ودولية تهم الجانبان".  وبخصوص مخرجات الاجتماع الوزاري بين الاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبيي  التي اختتمت اشغاله اليوم بكيغاليي أكد لعمامرة مع نظيريه، حسب نفس المصدر،  "على ضرورة مواصلة التنسيق بين الدول الافريقية لمتابعة تنفيذ توصيات الاجتماع  الوزاري المشترك والسعي على ادماج كل مبادرات التعاون والشراكة في إطار دعم  السياسات والبرامج التنموية الوطنية التي تقرها الدول الافريقيةي و السهر كذلك  في نفس الوقت على تطوير الشراكة الافريقية-الاوروبية بالتوازي مع الشراكات  الدولية الاخ

وكالة الأنباء الفرنسية تواصل "زيفها الإخباري" ضمن حرب بالوكالة ضد الجزائر

ثلاثاء, 10/26/2021 - 21:11
تواصل وكالة الأنباء الفرنسية حملتها الموجهة   ضد الجزائر، من خلال بثها اليوم الثلاثاء عبر شريطها الإخباري، روبورتاجا  بمحتوى يحمل "مغالطات كبيرة" و "زيفا إعلاميا واضحا"، مسجلة بذلك انزلاقا خطيرا أخر  يضاف الى سجلها الحافل بالأخبار الكاذبة الموجهة "حصريا" ضد الجزائر. و يلاحظ المتتبعون أن وكالة الأنباء الفرنسية قد نصبت نفسها في الفترة  الأخيرة جهاز "بروباغاندا مسخرا بامتياز" لخوض حرب إعلامية بالوكالة لفائدة  جهات تكن العداء للجزائر، بسبب ثباتها على مواقفها التاريخية إزاء القضايا  الدولية العادلة، ونجاحها كفاعل إقليمي واستراتيجي في إحلال السلم والأمن  والتوافق الدولي. ويظهر جليا كيف تحاول هذه الوسيلة الإعلامية العمومية الفرنسية تحويل الأنظار  عن الإخفاقات المتسلسلة التي تسجلها سياسة بلدها في ظل سياق انتخابي غير محمود  العواقب، وكيف أنها تتخبط باختلاق مادة إخبارية كاذبة، سعيا منها لضرب صورة  الجزائر، خدمة لأجندات معروفة "معادية". وتتوالى السقطات الإعلامية لهذه الوكالة، المرة تلوى الأخرى، عن طريق برقيات  تستهدف الجزائر بمختلف مقوماتها، والتي يتم معالجتها بالشكل الذي يسيء "بشكل  فظيع" لمكانتها وصورتها وتاريخها كوسيلة إعلامية في المحفل الإعلامي الدولي،  متخلية بذلك مرة الأخرى عن شرفها المهني والتزامها إزاء أخلاقيات الصحافة  "بمظهر محرج للغاية". ويبرز محتوى الروبورتاج المجند ضد الجزائر والذي تختلق من خلاله وكالة  الأنباء الفرنسية "بإيعاز" سيناريوهات تشبه روايات "الفن السابع" حول ظاهرة  الهجرة غير الشرعية، بالاعتماد على معطيات بعيدة كل البعد عن الواقع، مدى  اختزال دور هذه الوكالة وتحولها الى مجرد آلة في يد كيانات معادية للجزائر. و يتساءل المتتبعون، كيف لوكالة إعلامية كهذه أن تهوي الى هذا المنحدر إزاء  مواثيق وأخلاقيات المهنة، بينما تتجلى كل الحقائق وبوضوح تام المسؤولية  الكاملة للبلد الذي ينتمي إليه هذا المنبر الإعلامي العمومي في الكثير من  المآسي التي تشهدها دول افريقية ومتاجرته بظاهرة الهجرة لتمرير مخططات  انتخابية ظرفية. و تندرج هذه "الخرجة الإعلامية" أيضا في سياق سلسلة من الأعمال العدائية  والبعيدة عن المتعارف عليه في المهنة، لا سيما وأن وكالة الأنباء الفرنسية قد  سبق لها مؤخرا وأن أبدت تعاطفا مع منظمة مصنفة في خانة "التنظيمات الإرهابية"  والتي يتزعمها عنصر يقيم في فرنسا ومطلوب من قبل العدالة الجزائرية التي لم  تتوانَ في القيام بالإجراءات الضرورية لتسلمه وفق المواثيق والاتفاقات الدولية  المتعامل بها في هذا المجال.

السكنات الاجتماعية غير قابلة للتنازل ابتداء من 31ديسمبر 2022

ثلاثاء, 10/26/2021 - 21:04
  يقترح مشروع قانون المالية لسنة 2022 ، الذي هو  حاليا قيد الدراسة على مستوى اللجنة المختصة بالمجلس الشعبي الوطني، عدم   إمكانية التنازل عن السكنات العمومية الايجارية ذات الطابع الاجتماعي المنجزة بتمويل نهائي من ميزانية الدولة، و ذلك ابتداء من 31 ديسمبر 2022.  و وفقا لمشروع قانون المالية، الذي يعدل أحكام المادة 41 من قانون المالية   لسنة 2001 ويلغي أحكام المادة من 209 من قانون المالية لسنة 2002، فإن "سكنات  القطاع العمومي الإيجارية ذات الطابع الاجتماعي المنجزة بتمويل نهائي من ميزانية الدولة غير قابلة للتنازل ابتداء من 31 ديسمبر 2022".  و بحسب مشروع قانون المالية، الذي عرضه الأحد الماضي الوزير الأول، وزير   المالية، أيمن بن عبد الرحمان، على لجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي   الوطني، يهدف هذا الإجراء إلى "وضع إطار جديد لهذه الصيغة من السكن العمومي   الإيجاري من خلال تبني إطار قانوني مناسب وكذا تأثيرات مالية".  و يضيف عرض الأسباب الذي تضمنه النص أنه "من أجل العمل على مواجهة كل أشكال   المضاربة في مجال العقار بعد التنازل عن السكنات العمومية الإيجارية، تم   اقتراح  إدراج تدبير يرمي إلى عدم إمكانية التنازل عن السكنات العمومية   الإيجارية" ابتداء من 31 ديسمبر للسنة القادمة.

ولد قابلية: إنشاء الإذاعة السرية فتح لجبهة التحرير الوطني مجالا واسعا للتحرك

ثلاثاء, 10/26/2021 - 18:49
أكد وزير المجاهدين السابق، دحو ولد قابلية هذا الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن إنشاء الإذاعة السرية إبان حرب التحرير الوطني فتح أمام جبهة التحرير الوطني مجالا واسعا للتحرك. خلال لقاء حول "الاشارة إبان حرب التحرير الوطني" نظمته جمعية مشعل الشهيد بمنتدى المجاهد بمناسبة الذكرى ال59 لاستعادة السيادة الوطنية على مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الجزائري، صرح ولد قابلية أن عبد الحفيظ بوصوف كان قد فكر في إنشاء إذاعة سرية لجبهة التحرير الوطني لامتلاك "مجال أكبر للتحرك إذ كانت هناك خطوط حمراء لا ينبغي تخطيها عبر إذاعات الدول العربية الأمر الذي حد من وقع الإعلام والدعاية لصالح الكفاح المسلح للشعب الجزائري". وأضاف العضو السابق بوزارة التسليح والاتصالات العامة إبان حرب التحريرالوطني السيد ولد قابلية أن "إذاعة جبهة التحرير الوطني سمحت لنا بالكلام بكل حرية إذ كنا نقول ما نريد وما كان يمكن لأي كان إيقافنا، هذا فضلا عن اهتمام العديد من الصحفيين والمحللين السياسيين الأجانب بالخبر الذي تبثه هذه الإذاعة". ولضمان بث رسالة جبهة التحرير الوطني عمد عبد الحفيظ بوصوف "غداة انعقاد مؤتمر الصومام إلى إنشاء أول مدرسة للتكوين في الإشارة التي كونت مئات التقنيين الذين حرصوا لإسماع نداءات جبهة التحرير الوطني في العديد من الدول العربية وعبر العالم بأسره". في مداخلته تطرق ولد قابلية إلى دور الإعلام إبان حرب التحرير الوطني، مؤكدا أنه "منذ بداية الثورة كان هناك الإعلام الذي رافق الكفاح المسلح في الدول الشقيقة والصديقة، على غرار مصر حيث كان مقر إذاعة صوت العرب وهي أول محطة بثت نداء الفاتح نوفمبر 1954 لاندلاع الثورة المجيدة". وأشار إلى أنه منذ سنة 1961 "فازت جبهة التحرير الوطني إلى حد كبير بحرب الإذاعات شأنها شأن الحرب الدبلوماسية والسياسية".

الرئيس الرواندي يرحب بقرار الرئيس تبون فتح سفارة جزائرية بكيغالي

ثلاثاء, 10/26/2021 - 17:43
استقبل رئيس جمهورية رواندا، بول كاغامي، بكيغالي، وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، الذي  نقل له التحيات الأخوية ورسالة شفوية من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون.  وأفاد بيان لوزارة الشؤون الخارجية ان الوزير لعمامرة نقل بهذه المناسبة إلى الرئيس الرواندي التحيات الأخوية ورسالة شفوية من الرئيس عبد المجيد تبون.  من جانبه، رحب الرئيس كاغامي بقرار الرئيس تبون فتح سفارة جزائرية بكيغالي، كما أعرب عن رغبته في تعزيز التمثيل الدبلوماسي والتنسيق بين الجزائر ورواندا وعن أمله للقاء أخيه الرئيس عبد المجيد تبون. و اضاف البيان ان الجانبين تناولا العلاقات الثنائية بين الجزائر ورواندا وسبل تعزيزها كما تطرقا إلى المستجدات السياسية والامنية والتنموية في القارة  الإفريقية وبالخصوص المواضيع التي سيتم طرحها على طاولة رؤساء دول وحكومات الدول الاعضاء في الاتحاد الافريقي خلال القمة المرتقبة في شهر فيفري من  السنة المقبلة. وفي سياق الاجتماع الوزاري المشترك بين الاتحاد الافريقي والاتحاد الأوروبي الجارية فعالياته في العاصمة كيغالي، أكد الطرفان على ضرورة "رص الصفوف وتوحيد مواقف الدول الافريقية من أجل بلورة رؤية واضحة و استراتيجية شاملة تؤسس لشراكة متوازنة وبعيدة المدى مع الاتحاد الأوروبي  

وزير داخلية النيجر يزور جامع الجزائر

ثلاثاء, 10/26/2021 - 15:13
قام وزير الداخلية النيجري، الكاش الهادا، هذا الثلاثاء بزيارة لجامع الجزائر، هذا الصرح المعماري والديني الذي شيد في قلب الجزائر العاصمة. وتجول السيد ألكاش في مختلف فضاءات الجامع برفقة وزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الاقليم كمال بلجود ووالي الجزائر العاصمة، يوسف شرفة كما تلقى شروحات وافية حول مهام وطريقة تسيير هذا الصرح قبل أن يدخل الى قاعة الصلاة ويؤدي تحية المسجد. وفي ختام زيارته للمسجد، صرح وزير الداخلية النيجري قائلا "يشكل الجامع الكبير وسيلة لا يستهان بها في اعطاء الصورة الحقيقية عن الإسلام. دين يدعو للسلام والحب ونبذ العنف"، مضيفا أن "الاشعاع الحضاري لهذا المركز سيتعدى المستوى القاري إلى المستوى العالمي". ويعد جامع الجزائر الذي تم تشييده في بلدية المحمدية بالعاصمة اكبر مسجد في افريقيا وثالث أكبر مسجد في العالم بعد المسجد الحرام بمكة والمسجد النبوي. ويضم مسجد الجزائر قاعة صلاة بمساحة 20 ألف متر مربع بطاقة استيعاب تصل الى 120 ألف مصلي ومئذنة بطول 265 متر ومركز ثقافي ودار للقرآن وصالة عرض ومدرجين وورشات فنية وقطب للإعلام الآلي. وزود المسجد بنظام مضاد للزلال يمكنه امتصاص 70 بالمائة من قوة الهزة. وتندرج هذه الزيارة في اطار اشغال الدورة السابعة للجنه الثنائية الحدودية الجزائرية النيجرية.

مستشار وزير السياحة للإذاعة: نتطلع لاستقطاب السوق السياحية الروسية

ثلاثاء, 10/26/2021 - 10:00
أكد مستشار وزير السياحة والصناعات التقليدية والعمل العائلي، ملوك نبيل، التطلع لاستقطاب السوق السياحية الروسية باعتبارها سوقا واعدة ومهمة.   و خلال نزوله ضيفا على برنامج ضيف الصباح للقناة الأولى، يوم الثلاثاء، أوضح مستشار وزير السياحة أن الأزمة الصحية العالمية التي ضربت الجزائر وبقية العالم، خلال العامين الماضيين، كبدت وكالات السياحة والأسفار وقطاع السياحة عموما خسائر كبيرة ، وجعلت الهدف اليوم، وقبل اي شيء آخر، يتمثل في استئناف النشاط السياحي بشكل تدريجي واستقطاب السياح سواء المحليين أو الأجانب شيئا فشئيا مع التطلع للإنفتاح على أسواق عالمية جديدة .  في هذا السياق أبرز المتحدث أهمية الإنفتاح على السوق السياحية الروسية التي وصفها بـ "السوق الواعدة" و " المدرجة ضمن المخطط التوجيهي للتهيئة السياحية آفاق 2030 الذي أدرج مجموعة من الأسواق الواعدة ضمن أهدافه" حسب تعبيره. أضاف ملوك أنه في خطوة اولى لتحقيق هذا الهدف تم استقدام في رحلة استكشافية، خلال افتتاح موسم السياحة الصحراوية بداية الشهر الجاري، قبل أيام ، صناع قطاع الأسفار والسياحة وسائل الإعلام الروسيين ، مشيرا إلى أن مجموعة من الوكالات السياحية بالجنوب قامت برحلة استكشافية لضيوف الجزائر إلى منطقتي تاسيلي أهقار المصنفة حظيرة وطنية و تاسيلي ناجار  المصنفة من طرف اليونيسكو كتراث عالمي بهدف الإطلاع عليها والترويج لها لاحقا بروسيا. ولم يخف المتحدث التأكيد على قلة المرافق السياحي بالجنوب التي لا تتناسب والمقدرات السياحية التي تحوزها المنطقة، مؤكدا أن ولايات الجنوب تتوفر حاليا على 220 مؤسسة فندقية وسياحية بسعة 16 ألف سرير . وقال " طاقة الإستقبال حاليا بالجنوب غير كافية  مقارنة مع شساعة الإقليم والطلب السياحي على المنطقة التي تستقطب سنويا نحو 25 ألف سائح أجنبي وما يزيد عن 200 ألف سائح محلي، لكننا نعمل من أجل تغطية هذا العجز حيث لدينا حاليا أكثر من 34 منطقة توسع سياحي بالجنوب مع وجود طلبات كثيرة للإستثمار بالمجال خصوصا مع التسهيلات والدعم الذي تقدمه الدولة للمستثمرين". وشدد على أن " المنتسبين لقطاع السياحة ببلادنا غير راضين على انفسنا لكننا نبقى متفائلين وإيجابيين وطموحنا تحقيق رضى السياح من خلال الشروع في مجموعة من الاصلاحات ليكون رافدا اقتصاديا مهما، وذلك عبر استراتيجية واضحة تعتمد التعاون بين القطاعات حيث يترجم ذلك بإنشاء المجلس الوطني للسياحة الذي تم تفعيله رسميا وسيعمل خصوصا على تنشيط السياحة الداخلية التي تتطلب جهدا جماعيا وتظافر جهود قطاعات كاملة.    

بلحيمر: الهجمات العدائية ضد الجزائر "دليل قوي على أننا نسير على النهج القويم"

اثنين, 10/25/2021 - 21:58
اعتبر وزير الاتصال، عمار بلحيمر، أن الهجمات العدائية الرامية إلى محاولة ضرب استقرار ووحدة البلاد "دليل قوي على أن الجزائر الجديدة تسير على النهج القويم". وفي حوار خص به موقع "سيرما نيوز"، توقف السيد بلحيمر عند الهجمات العدائية التي تطال الجزائر وعمليات التخريب التي تتعرض لها "ضمن مخطط يهدف إلى ضرب استقرار ووحدة البلاد"، والتي قال بأنها "ما هي إلا دليل قوي على أن الجزائر الجديدة تسير على النهج القويم وأن مواقفها السيادية وقراراتها المبدئية تزعج أعداءها الذين انكشفت أوراقهم". وأكد وزير الاتصال على أن المهم في كل ما يحدث هو أنه "كلما ازداد التآمر على بلادنا كلما ازداد أبناؤها وحدة وتضامنا والتفافا حول الوطن ومؤسساته الدستورية"، وهو ما كان واضحا من خلال "الهبة الوطنية التلقائية" للجزائريين من داخل وخارج الوطن للدفاع عن بلادهم، مثلما قال. كما أثنى، في ذات الإطار، على الإعلام الوطني، العمومي والخاص، الذي "لم يتخلف عن أداء دوره بقوة ومهنية عالية"، حيث أكد على أنه كان "وبكل جدارة، في مستوى التحدي المفروض"، كونه "تصدى باحترافية للسقطات الدبلوماسية والصحافية المعادية وللحرب السيبرانية المسعورة". ومن أبرز المهام الناجحة التي يؤديها الإعلام، ضمن هذا المسعى، "ردوده القوية التي واجه بها وكالة الأنباء الفرنسية تنديدا بإشادتها بحركة +الماك+ الإرهابية"، يقول السيد بلحيمر. وخلص الوزير، في هذا السياق، إلى الجزم بتطور فعالية دور الإعلام الوطني "بفضل سقف الحريات العالي الذي تتمتع به أسرة الصحافة والإعلام وبفضل توظيف الإعلام الإلكتروني الذي نشجعه ونحفز مستخدميه خدمة لحق المواطن في الإعلام". وعلى صعيد آخر يتعلق بكشف المعلومات الكاذبة والتصدي لها بجهود وكفاءات وطنية، شدد السيد بلحيمر على أنه "بات من الضروري، بل ومن المستعجل، تكييف وتعزيز الأطر القانونية والآليات ذات الصلة لمواجهة الإعلام المضلل"، على غرار ما قامت به جل بلدان العالم وفي مقدمتها الدول المنتجة والمتحكمة في التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال. ومن منطلق أن الجزائر ليست بمعزل عن الهجمات والتهديدات السيبرانية، بل إنها تعد "من أكبر المستهدفين بها"، ذكر وزير الاتصال بقرار رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، شهر يونيو الماضي، باستحداث قطب جزائي جديد مكلف بمتابعة الجرائم السيبرانية ومكافحتها ومتابعة المتورطين في نشرها وبثها وترويجها. ولذات الغاية، سن المشرع الجزائري عددا من النصوص التي تتكفل بهذه الوضعية منها القانون المتضمن للقواعد الخاصة للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيا الإعلام والاتصال ومكافحتها، يضيف المسؤول الحكومي. وبالعودة إلى قطاع الاتصال، تحدث السيد بلحمير عن مشروعي القانون العضوي الجديد للإعلام وقانون نشاط السمعي البصري اللذين يوجدان في "مرحلة جد متقدمة من النقاش على مستوى المؤسسات المعنية"، مذكرا بأن النصين يرتكزان على توجه جديد يقوم على "تأكيد مكسب حرية الصحافة والالتزام بالمسؤولية المهنية والاجتماعية توخيا لإعلام أكثر احترافية وتنافسية وتحكما في الإعلام البديل أو الإعلام الجديد". وبخصوص القانون العضوي الجديد المسير لقطاع الإشهار ومتى سيرى النور، فقد جدد الوزير تأكيده على الأهمية التي يكتسيها هذا النص، خاصة في ظل التجاوزات "الخطيرة، اللامهنية وغير الأخلاقية" التي تمخضت عن غياب قانون مسير للإشهار، الأمر الذي "استغله البعض للثراء غير المشروع و للإضرار باقتصاد البلاد". كما أشار أيضا إلى أن هذا النص يستند، هو الآخر، إلى توجه جديد يرتكز على "الالتزام بمعايير النجاعة والتنافسية في ظل اقتصاد السوق". وهو ما من شأنه "التصدي للاحتكار وللتجاوزات ولتعسف الأطراف الضاغطة كما يشجع أصحاب الأفكار المبدعة خاصة من فئة الشباب من الاستفادة من هذا الدعم الهام". كما عرج، من جهة أخرى، على مسألة غلق بعض القنوات الخاصة، مؤكدا، من جديد، على أن "احترام القانون هو الفيصل في تعامل الوزارة مع مختلف وسائل الإعلام العمومية والخاصة". وفيما يتعلق بتوطين المواقع الإلكترونية بامتداد النطاق .dz، فقد سجل الوزير مشاطرته لرأي محترفي الإعلام والصحافة الوطنية في دعوتهم إلى ضرورة اعتماد طريقة أنظمة الدفع المشتركة للاستفادة من مشتركين من خارج الوطن. وبشأن الآليات التي ستستفيد منها الصحف الإلكترونية في مجال الدعم والمرافقة، فقد لفت المسؤول الأول عن قطاع الاتصال إلى أنه سيتم تحديد المعايير الخاصة بالإشهار الإلكتروني، وهو الشق الذي سيحدده "بصفة قطعية" قانون الإشهار.

العايب علاوة للإذاعة: رئاسة رئيس الجمهورية للمجلس الأعلى للقضاء أكبر ضامن لاستقلاليته

اثنين, 10/25/2021 - 15:08
قال أستاذ القانون الدستوري، علاوة العايب، إن عدة معطيات تتوافر اليوم لتضمن استقلالية القضاء التي تجسد -حسبه- وجود الدولة نفسها ، مشيرا إلى هذه الاستقلالية تخلق تقاليد لدى مؤسسات الجمهورية والأفراد العاديين. أوضح العايب في برنامج ضيف الصباح للقناة الأولى هذا الاثنين أن المادة 180 من الدستور تؤكد أن المجلس الأعلى للقضاء هو الذي يضمن استقلالية العدالة وهو أمر مهم جدا، مضيفا أن هذه الإستقلالية تتجسد من خلال رئاسة رئيس الجمهورية نفسه للمجلس ثم من حيث التشكيلة الجديدة والموسعة والممثلة لجميع شرائح القضاء. ثالثا أن المجلس الأعلى للقضاء له اختصاصات وصلاحيات جديدة وهو ما يمنحه القدرة على ضمان الإستقلالية المنشودة. رابعا عندما قال رئيس الجمهورية أمس يجب تطبيق الأحكام القضائية ، وهو بذبك يدعو إلى ضرورة تطبيقها على المحكوم عليهم مهما علت مراتبهم ووظائفهم ومناصبهم في هرم الدولة. أضاف العايب أن قيام دولة الحق والقانون وتكريس دعائم سلطة  قضائية قوية ومستقلة  تبدأ من المحكمة الإبتدائية في الدوائر والولايات، وهي التي  توجد في تواصل مع المواطن،  عندما يحس الأخير  بأنه لا يوجد ظلم وتعسف أو عدالة الهاتف يثق في عدالته وفي دولته. وبشأن الحماية التي يطلبها القاضي لأداء مهامه، أكد استاذ القانون الدستوري علاوة العايب أن "القاضي يحتاج فعلا إلى سند وحماية لأداء مهامه ، و أعتقد أن السند جاءه من رئيس الجمهورية الذي شدد على حماية الدولة للقضاة لتمكينهم من أداء مهامهم بكل احترافية وحيادية، وبالتالي عندما تأتيه الحماية من اعلى هيئة بالدولة من شأنها أن تفتح للقضاة للعمل بجدية وبإخلاص وعدم خوف وعدالة الهاتف تكون إن شاء الله ولت إلى غير رجعة ".    

مجازر 17 أكتوبر 1961 : الرئيس تبون يحيي دور اللاعبين القدامى خارج الوطن في إحياء الذاكرة الشعبية

اثنين, 10/25/2021 - 14:29
حيا رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون  هذا الاثنين دور نجوم المنتخب الوطني القدامى خارج الوطن في إحياء الذاكرة  الشعبية من خلال تنظيم مباراة استعراضية بمدينة نانتير بفرنسا من قِبل  التنظيم الجمعوي 17أكتوبر 1961. وكتب الرئيس تبون, في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع "تويتر" : "تحية  تقدير لنجوم فريقنا الوطني القدامى الذين لا يزالون يحملون في قلوبهم المحن  التاريخية للوطني رغم الغربة. مبادرة رياضية سامية تلك المباراة الاستعراضية  المنظمة بنانتير بفرنسا من قِبل التنظيم الجمعوي 17أكتوبر 1961 تخليدا  لذكرى المجازر. فباسمي وباسم كل الجزائريين. شكرا لكم.".