وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 53 دقيقة 57 ثانية

كورونا : الرئيس تبون يتبادل مع نظيره التونسي في مكالمة هاتفية المعلومات حول الوضعية الصحية في البلدين

اثنين, 03/23/2020 - 20:13
تبادل رئيس الجمهورية ، السيد عبد المجيد تبون ، مساء اليوم الاثنين ، أثناء مكالمة هاتفية ، مع نظيره التونسي ، السيد قيس سعيد ، المعلومات ووجهات النظر حول الوضعية الصحية في كلا البلدين "على ضوء الإجراءات المتخذة فيهما لمواجهة أزمة انتشار وباء كورونا فيروس" ، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية . وأوضح المصدر ذاته ، أن الرئيسين اتفقا على "مواصلة التشاور والتنسيق للتصدي لهذا الوباء المتفشي في العالم". 

كورونا: بن بوزيد يكشف عن وضع حيز التنفيذ بروتوكول علاج جديد أساسه دواء جديد

اثنين, 03/23/2020 - 18:18
 كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات, عبد  الرحمان بن بوزيد, مساء الاثنين, أنه تقرر "وضع حيز التنفيذ بروتوكول  علاج جديد أساسه دواء جديد منتج محليا", يتم وصفه لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كوفيد 19. وقال بن بوزيد في لقاء إعلامي أنه "استنادا لتجارب بعض الدول قررت  اللجنة العلمية وضع حيز التنفيذ بروتوكول علاج جديد أساسه دواء جديد منتج  محليا ومستورد أيضا, يتم وصفه لحالات الإصابة المؤكدة وهو متوفر حاليا  بالكميات الكافية". وكشف الوزير بالمناسبة عن عملية تجديد "مستمرة" لمخزون الصيدلية المركزية  للمستشفيات ومعهد باستور الجزائر بالتنسيق مع القطاعات الأخرى وطبقا لتوجيهات  رئيس الجمهورية والوزير الأول, وهذا بفضل كل التسهيلات, على حد قوله, التي  اعتمدتها الحكومة لعملية استيراد هذه المواد.  كما أوضح في هذا السياق أنه "تم تنصيب" خلية لدى الوزير الأول تتكفل بهذه  العملية, معلنا أنه تم الانتهاء من كل الإجراءات التحضيرية لفتح ثلاثة ملحقات  لمعهد باستور لتشخيص فيروس كوفيد 19. وأكد بن بوزيد أن ملحقة وهران دخلت حيز الخدمة ابتداء من اليوم الاثنين  في حين أن ملحقة قسنطينة ستكون حيز الخدمة يوم الأربعاء وأن ملحقة ورقلة  ستنطلق في الخدمة خلال الأسبوع القادم. وفي هذا الخصوص, أراد الوزير طمأنة المواطنين قائلا أن الدولة مجندة كليا من  خلال مؤسساتها للتصدي لهذا الوباء العالمي, ملحا على أنها "قادرة" على وضع حد  لتفشي الوباء إذا تم احترام قواعد النظافة التي يوصي بها الخبراء.     ومن جهة أخرى, لم يفوت ذات المسؤول السانحة للتعبير عن شكره لكل رجال الأعمال  ومسؤولو المؤسسات في القطاع العام والخاص على عملهم التضامني الذي "نشهده  يوميا من خلال, كما قال, العمليات التبرعية للمستشفيات ومراكز الحجر الصحي".      كما عبر عن شكره إلى الجمعيات وممثلي المجتمع المدني على عملهم التحسيسي,  مقدما التحية الخاصة لأعوان ومصالح النظافة وجمعيات البيئة على كل حملات  النظافة التي يقومون بها بهدف وقف انتشار الوباء.   كما قدم الوزير أيضا التحية, باسم رئيس الجمهورية والحكومة, لكل مهنيي الصحة  بمختلف أصنافهم على كل التضحيات التي يقدمونها من أجل سلامة, كما قال,  المواطنين والحد من انتشار هذا الوباء, مؤكدا, مرة أخرى, أن "الجزائر تمتلك  وسائل الوقاية بكمية كافية, لحماية مهني الصحة". وأشار أنه بصدد متابعة الاحتياجات الحقيقية لكل مؤسسة وتلبيتها يوم بيوم  لتفادي "الاستعمال غير العقلاني لهذه الوسائل التي كثر عليها الطلب والتي قد  تتحول إلى وسيلة للمضاربة".

كورونا: تسجيل 230 حالة مؤكدة دون تسجيل أي حالة وفاة هذا الاثنين

اثنين, 03/23/2020 - 17:26
كشف الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس  كورونا, البروفسور جمال فورار, هذا الاثنين بالجزائر العاصمة, أنه تم تسجيل  29 حالة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا بالجزائر ليصل العدد الإجمالي إلى 230 حالة  مؤكدة دون تسجيل أي حالة وفاة اليوم (الاثنين). و قال فورار, خلال لقاء إعلامي, أنه تم تسجيل "29 حالة جديدة ليصل  العدد الإجمالي إلى 230 حالة مؤكدة منها 125 في ولاية البليدة ما يعادل 54  بالمائة من مجموع الحالات"  مشيرا انه لم يتم تسجيل اليوم الاثنين أي حالة  وفاة".  وأضاف أن "45 بالمائة من الحالات تخص الفئة العمرية ما بين 25 و 49 سنة و  حوالي 30 بالمائة تخص الأشخاص أكثر من 60 سنة", مشيرا إلى أن "322 حالة مشتبه  إصابتها بالفيروس موجودة حاليا بالمستشفيات في انتظار نتائج التحاليل". و عن عدد الوفيات أكد فورار أن "العدد لم يتغير فهو باقي في حدود 17  وفاة من بينها 8 حالات في البليدة ما يعادل 47 بالمائة من مجموع الوفيات". وأشار في ذات السياق أن متوسط العمر الوفيات هو 67 سنة وكلها كانت تعاني من أمراض مزمنة في حين امتثلت 23 حالة للشفاء وغادرت المستشفى.  في الأخير, ذكر الناطق الرسمي للجنة أن قطاع الصحة يبقى "مجند وفي أعلى  مستويات التأهب لوضع حد لهذا الوباء"ي مؤكدا مرة أخرى على ضرورة المكوث في  البيت والخروج إلا للضرورة القصوى وذلك لفرد واحد من العائلة من أجل تفادي  انتقال العدوى".

رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن

اثنين, 03/23/2020 - 14:40
ترأس رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, صباح الاثنين بمقر رئاسة الجمهورية, اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن خصص  لدراسة ومتابعة تطور فيروس كورونا في البلاد, حسب ما أورده بيان لرئاسة  الجمهورية. وسيصدر مساء اليوم - حسب ذات المصدر- بيان حول "الإجراءات الإضافية المتخذة  لمواجهة هذا الوباء".

مرابط يدعو لتفعيل اجراءات الحجر الصحّي للمواطنين للحد من انتشار وباء كورونا

اثنين, 03/23/2020 - 13:30
دعا رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية الياس مرابط الى ضرورة الذهاب نحو حجر صحيّ للمواطنين بكافة البلاد بهدف الحد من انتشار وباء كورونا. وأوضح الدكتور مرابط لدى نزوله ضيفا على برنامج ضيف التحرير للقناة الاذاعية الثالثة الى الاقتداء بالدول الاخرى خاصّة الصين بوضع المواطنين في حجر صحيّ كامل و حازم بطريقة متدرجة ومنظمة على ان يكون هذا الاجراء مرفوقا بعمليات فحص واسعة للحالات المشبوهة وعزل المصابين للتمكن من الحد من انتشار الوباء. و قال ضيف الاذاعة الجزائرية انه يتوجب الذهاب بسرعة نحو اتخاذ قرارات صارمة للحد من تنقل المواطنين لمنع انتشار فيروس كورونا ونقل العدوى من منطقة الى اخرى داعيا في ذات الوقت المواطنين الى تفادي التنقل لحماية انفسهم من الاصابة بهذا المرض. كما أكّد رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية الياس مرابط على ضرورة دعم قطاع الصحّة خاصّة بالمواد الصيدلانية الضرورية في اقرب الآجال واستعمال الوسائل المتوفرة لدى المؤسسات الاستشفائية بعقلانية والعمل باجراءات استباقية لمواجهة وباء كرونا فيروس بالجزائر.

ثابتي للإذاعة: مشكل توفر السلع والأسعار سيحل في فترة قياسية

اثنين, 03/23/2020 - 10:45

الامين العام للتجار و الحرفيين الجزائرين السيد محمد بشير ثابتي

أكد الأمين العام لجمعية التجار والحرفيين الجزائريين، السيد محمد بشير ثابتي، أن مشكلة ندرة السلع والمضاربة في أسعار المواد الأساسية سيتم القضاء عليها في خلال الأيام القليلة القادمة، مطمئنا في الوقت ذاته، المواطنين على وفرة المنتجات في الأسواق. وشدد ثابتي، لدى حلوله ضيفا على القناة الاذاعية الاولى، ضمن برنامج ضيف الصباح، هذا الاثنين، على صرامة التعامل مع التجار المضاربين والمحتكرين للمواد الاساسية وذلك عن طريق المعاينة المباشرة للأسواق و المحلات التجارية، بالتنسيق مع مديري التجارة وأعوان الامن الوطني. وأوضح أن هذه الخرجات الميدانية من شأنها إجبار التاجر المضارب على اعتماد الاسعار الفعلية للمواد وإلاّ يتم حجزها من قبل رجال الشرطة و الهيئات المرافقة لهم . وقال ثابتي إن الجمعية الجزائرية للتجار والحرفيين قد نصبت خلية أزمة بالتنسيق مع وزارتيي التجارة والفلاحة لضبط اوضاع السوق الجزائرية خلال هذه الازمة الظرفية التي لم يسبق لنا التعامل معها من قبل. ودعا ضيف الصباح المواطنين للمساهمة في القضاء على هذه الظاهرة السلبية  وذلك بالتبليغ عن كل تاجر يستغل الازمة التي تمر بها البلاد من اجل تحقيق مكاسب مادية عن طريق المغالاة في الاسعار و احتكار للمواد الاساسية وهو الامر المرفوض إنسانيا وعرفيا وقانونيا.  

كورونا: شركة الخطوط الجوية الجزائرية تضمن إجلاء 3.466 رعية جزائرية في غضون ثلاثة أيام

أحد, 03/22/2020 - 21:51
سمح جهاز إجلاء الرعايا الجزائريين العالقين بالمطارات في الخارج، بسبب وباء فيروس كورونا بإجلاء 3.466 رعية جزائرية منذ يوم الخميس الفارط، حسبما صرح به هذا الأحد الناطق باسم شركة الخطوط الجوية الجزائرية، أمين اندلسي. وأشار المسؤول إلى أن هذه العملية التي دامت ثلاثة أيام (19 و 20 و 21 مارس) أجريت من خلال 17 رحلة لإجلاء رعايا جزائريين من تونس والمغرب ومصر والإمارات العربية المتحدة وفرنسا و اسبانيا والمملكة المتحدة وتركيا و النمسا وروسيا. وشهدت بعض البلدان، التي يقيم بها عدد كبير من أفراد الجالية الجزائرية، على غرار فرنسا عدة رحلات إجلاء قامت بها شركة الخطوط الجوية الجزائرية انطلاقا من عدة مدن منها، على غرار مرسيليا و ليون و تولوز و باريس، يضيف ذات المصدر. كما ارسلت شركة الخطوط الجوية الجزائرية عدة طائرات لمطارات تونس العاصمة (تونس) والقاهرة (مصر) وإسطنبول (تركيا) لإجلاء الجزائريين المقيمين في الخارج وكذا الأشخاص الذين سافروا لأسباب شخصية. ويخص هذا المخطط الذي أعدته وزارة الأشغال العمومية والنقل بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان و إصلاح المستشفيات وصادق عليه الوزير الأول إجلاء الرعايا الجزائريين انطلاقا من مطارات أجنبية إلى مراكز عزل للتكفل بهم صحيا طبقا للإجراءات السارية المفعول. وأجريت هذه العملية التي أشرفت عليها خلية أزمة نصبتها شركة الخطوط الجوية الجزائرية بتعليمات من رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون الذي أمر بإجلاء الجزائريين المتواجدين في الخارج. حاليا، 90 بالمائة من أسطول شركة الخطوط الجوية الجزائرية الذي يضم 56 طائرة لم تقلع اثر قرار تعليق كل رحلاتها الوطنية والدولية إلى غاية إشعار آخر، طبقا لتوجيهات السلطات العمومية، حسبما أوضحه السيد اندلسي، مشيرا إلى أن رحلات نقل البضائع والأدوية والبريد هي الرحلات الوحيدة العملية". وأشار المسؤول إلى أن طائرة شركة الخطوط الجوية الجزائرية تخضع حاليا لعملية صيانة، مضيفا أن شركة الخطوط الجوية الجزائرية قامت بتسريح 50 بالمائة من عمالها، في إطار الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا التي قررتها السلطات العمومية.  

رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء

أحد, 03/22/2020 - 12:25
 ترأس رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, اليوم الأحد بالجزائر العاصمة اجتماعا لمجلس الوزراء. ويتضمن جدول أعمال هذا الاجتماع الدراسة والمصادقة على عروض تتناول بصفة خاصة وضعية وآفاق السوق البترولية الدولية والتدابير المقترحة لمعالجة تأثيراتها وخطة العمل لرقمنة الإدارة. كما سيستمع مجلس الوزراء إلى عرض وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات حول تقييم التدابير المتخذة للحد من تطور وانتشار وباء فيروس كورونا في البلاد.

وزير العمل: نسعى للحد من الانتشار الواسع لفيروس كورونا

أحد, 03/22/2020 - 12:00
أجبر الانتشار المقلق لوباء فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم العديد من البلدان على تسريح فئات معينة من الموظفين في بعض الأنشطة الاقتصادية والإدارية غير الأساسية للحد من انتشار الفيروس القاتل ولم تشذ الجزائر هي الأخرى عن القاعدة باتخاذ قرارات مماثلة. وفي حديثه يوم الأحد خلال نزوله ضيفا على برنامج "ضيف التحرير" الذي تبثه القناة الإذاعية الثالثة ، قدم وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي عاشق يوسف شوقي بعض التوضيحات المتعلقة بالنظام الذي وضعته الدولة ، على وجه الخصوص ، لضمان دفع الأجور للعمال في إجازة قانونية. وأوضح أن هذا القرار الاستثنائي تم اتخاذه لتجنب تركيز الأفراد في نفس المكان وبالتالي تجنب الانتشار الواسع للفيروس. وأشار إلى أن الإجراء لا يعني تجميد كامل لأنشطة البلاد.  حيث أن القطاعات ذات الطبيعة الإستراتيجية ستستمر في العمل بشكل طبيعي. ومن بين فئات الأفراد الذين سيستمرون في ممارسة نشاطهم ، ذكر الوزير أولئك الذين تم تعبئتهم في المؤسسات الصحية ولكن أيضًا المسؤولين عن الأمن العام ، و بعض الإدارات مثل إدارات البريد و الجمارك و الضمان الاجتماعي وخدمات التنظيف. وفي السياق أشار الوزير إلى أن جميع الموظفين الذين سيضطرون إلى التوقف عن العمل سيتم دفع أجورهم بشكل عادي ، على النحو المنصوص عليه في المرسوم الرئاسي المنشور لهذا الغرض. وفيما يتعلق بالمتقاعدين "الأكثر عرضة للإصابة بالمرض" ، أكد أن التسهيلات ستسمح لهم بدفع معاشاتهم دون الحاجة إلى التنقل مضيفا أن الرقم المجاني 3011 سيحدد الإجراءات التي يجب إتباعها من أجل تحصيلها.

مكافحة إنتشار وباء كورونا: إصدار مرسوم تنفيذي لتطبيق الإجراءات المقررة من طرف الرئيس تبون

سبت, 03/21/2020 - 20:45
أصدر الوزير الأول، عبد العزيز جراد مرسوما تنفيذيا يحدد كيفيات تطبيق الإجراءات التي أقرها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون والرامية إلى مكافحة انتشار وباء كورونا (كوفيد-19) والوقاية منه، حسبما أفاد به اليوم السبت بيان لمصالح الوزير الأول. ويوضح البيان أنه"تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الرامية إلى تعزيز إجراءات التباعد الإجتماعي الموجهة لمكافحة إنتشار فيروس كورونا على التراب الوطني أصدر الوزير الاول عبد العزيز جراد مرسوما يقر فيه جملة من الإجراءات على غرار تسريح بعض الفئات من عمال الإدارات العمومية مع الحفاظ على نشاطات الخدمات الحيوية وتنظيم نقل الأشخاص". وتخص الأحكام الرئيسية الواردة في هذا النص الذي يسري مفعوله إبتداء من يوم الاحد 22 مارس 2020 على الساعة 01:00 ،"تعليق كل أنواع أنشطة نقل الأشخاص بدءا بالخدمات الجوية على الشبكة الداخلية إلى خدمات سيارات الأجرة الجماعية مرورا بالنقل البري والنقل بالسكك الحديدية والنقل الموجه على كل الخطوط بإستثناء نشاط نقل العمال من طرف المستخدم". وفي هذا الصدد تم تكليف وزير النقل والولاة المختصين إقليميا ب"تنظيم نقل الأشخاص الذين يضمنون إستمرار الخدمة العمومية مع الإبقاء على النشاطات الحيوية على مستوى المصالح المستثناة من أحكام هذا المرسوم والمؤسسات والإدارات العامة والهيئات الاقتصادية والخدمات المالية". يدعو النص"الإدارات العمومية على المستوى المركزي والجماعات الاقليمية إلى إحالة ما لا يقل عن 50% من مستخدميها الذين لا يعتبر حضورهم بمكان العمل ضروريا لضمان إستمرارية الخدمة على عطلة إستثنائية مدفوعة الأجر لاسيما ما تعلق بالهياكل ذات المنفعة العامة". ويستثني هذا الإجراء"مستخدمي قطاعات الصحة والأمن الوطني والحماية الـمدنية والجمارك وإدارة السجون والمديرية العامة للمواصلات السلكية واللاسلكية الوطنية ومخابر مراقبة الجودة وقمع الغش والسلطة البيطرية وسلطة الصحة النباتية والـمستخدمين الـمكلفين بمهام النظافة والتطهير والمستخدمون المكلفون بمهام المراقبة والحراسة". "غير أنه يمكن للسلطات الـمختصة التي ينتمي اليها هؤلاء الـمستخدمين المستثنين من هذا الإجراء، أن ترخص بوضع التعدادات الإدارية وكل شخص لا يعد حضوره ضروريا، في عطلة إستثنائية". وفي هذا الإطار" تمنح الأولوية في العطلة الإستثنائية للنساء الحوامل والنساء الـمتكفلات بتربية أبنائهن الصغار وكذا الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة و أولئك الذين يعانون هشاشة طبية" كما يمكن أن تتخذ الـمؤسسات والإدارات العمومية"كل إجراء يشجع العمل عن بعد في ظل إحترام القوانين والتنظيمات الـمعمول بها". ويرخص المرسوم التنفيذي للولاة باتخاذ"أي إجراء في إطار الوقاية من إنتشار كورونا فيروس (كوفيد-19) ومكافحته كما يمكن في هذا الإطار تسخير الأفراد العاملين في أسلاك الصحة وكل سلك معني بإجراءات الوقاية من الوباء ومكافحته وكل فرد يمكن أن يكون معني بإجراءات الوقاية والمكافحة ضد هذا الوباء بمناسبة مهنته أو خبرته المهنية وكل مرافق الإيواء والمرافق الفندقية أو أي مرافق أخرى عمومية أو خاصة وكل وسائل نقل الأفراد الضرورية عامة كانت أم خاصة، مهما كانت طبيعتها كل وسيلة نقل يمكن أن تستعمل للنقل الصحي أو تجهز لهذا الغرض سواء كانت عامة أو خاصة وكل منشأة عمومية أو خاصة لضمان الحد الأدنى من الخدمات العمومية للمواطنين". "وخلال هذه المدة، تغلق في المدن الكبرى محلات بيع المشروبات ومؤسسات وفضاءات الترفيه والتسلية والعرض والـمطاعم بإستثناء تلك التي تضمن خدمة التوصيل إلى الـمنازل كما يمكن أن يتم توسيع إجراء الغلق إلى أنشطة ومناطق أخرى، بموجب قرار من الوالي المختص إقليميا". "يستثنى من إجراءات المرسوم مستخدمو القطاعات الاقتصادية والمالية العمومية والخاصة. أما مسيرو المؤسسات والهيئات التابعة لهذه القطاعات فهم مدعوون إلى إتخاذ الإجراءات التي يرونها ملائمة بغية التقليص بقدر الإمكان من تنقل مستخدميهم مع الأخذ بعين الاعتبار متطلبات وطبيعة نشاطهم دون الإضرار بالانتاج والخدمات الضرورية لتلبية الحاجيات الأساسية للمواطنين وتموين الاقتصاد الوطني". و أضاف البيان أنه"قد يتم رفع هذه الإجراءات التي تطبق على كامل التراب الوطني لفترة 14 يوما عند الحاجة أو الإبقاء عليها بشكلها الحالي حسب تطور الأوضاع الصحية في البلد".

فيروس كورونا: تسجيل 15 وفاة و 139 حالة مؤكدة في الجزائر

سبت, 03/21/2020 - 17:53
تم تسجيل 15 وفاة بسبب فيروس كورونا المستجد بالجزائر، فيما إرتفعت الحالات المؤكدة إلى 139 حالة، حسب ما كشف عنه هذا السبت بالجزائر العاصمة، الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، جمال فورار. وأوضح السيد فورار، خلال لقاء إعلامي، أنه تم تسجيل 15 حالة وفاة من بينها 8 وفيات بالبليدة، حيث يتراوح متوسط أعمارهم 64 سنة كلهم مصابون بأمراض مزمنة، مشيرا إلى أن عدد الحالات المؤكدة إرتفع الى 139 حالة منها 78 حالة بالبليدة.

الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء هذا الأحد

سبت, 03/21/2020 - 12:47
يترأس رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، غدا الأحد اجتماعا لمجلس الوزراء، حسب ما أفاد به اليوم السبت بيان رئاسة الجمهورية. ويتضمن جدول أعمال هذا الاجتماع عددا من النقاط من بينها "المصادقة على المشروع التمهيدي لقانون المالية التكميلي للسنة الجارية، وعرضين الأول حول وضعية وآفاق السوق البترولية الدولية، والثاني يتعلق بخطة العمل لرقمنة الإدارة. كما سيستمع مجلس الوزراء إلى عرض حول تطور وباء فيروس كورونا في البلاد، وتقييم التدابير المتخذة للحد من انتشاره، يضيف البيان.

الوزير المكلف بالصناعة الصيدلانية: وسائل الوقاية من الفيروس متوفرة لكن وجب العقلانية استعمالها

سبت, 03/21/2020 - 12:42

الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية عبد الرحمن لطفي جمال بن احمد

أكد الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية عبد الرحمن لطفي جمال بن باحمد، توفر جميع وسائل الوقاية من فيروس كورونا المستجد، وهي مخصصة بالدرجة الأولى للمرضى و الأطقم الطبية المعالجة، كما طمأن المواطنين بوفرة المحاليل المطهرة.  وشدد الوزير على ضرورة الاستعمال العقلاني للإمكانيات الوقائية المتوفرة، وكذا مراعاة الأولوية للأطقم الطبية و المرضى وبؤر انتشار العدوى، داعيا في الوقت ذاته إلى عدم الاستعمال العشوائي للأقنعة الواقية، لأنه  سيتطلب منا 200 مليون قناع في اليوم . وقال عبد الرحمن لطفي جمال بن باحمد، بأن الهلام الكحولي المطهر متوفر بفضل المنتجين المحليين، على غرار "صيدال" و "بيوفارم" و "الكندي" الذين شرعوا فعليا في إنتاج المعقم وهو ما يضمن وفرة هذه المادة المعقمة، كما نصح الوزير بعدم استخدام هذه المحاليل المعقمة إلا في حال عدم توفر الماء تجنبا لبعض الآثار الجانبية على صحة الانسان، مع تفضيل استخدامها خارج المنازل فقط.   

الصفحات