وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 14 دقيقة

الجزائر تدين "بشدة" الهجمات التي استهدفت شمال بوركينافاسو

ثلاثاء, 03/10/2020 - 13:20
أدانت الجزائر "بشدة" الهجمات "المشينة" التي  استهدفت, الأحد الماضي, سكان منطقتي "دانغيلا" و"بارغا" في شمال بوركينافاسو,  والتي أودت بحياة عديد الضحايا المدنيين.  وأشار الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية, عبد العزيز بن علي شريف في  تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية "إننا ندين بشدة الهجمات المشينة التي استهدفت يوم الأحد 8 مارس  2020 سكان منطقتي "دانغيلا" و"بارغا" في شمال بوركينافاسو, والتي خلفت عدة  ضحايا وسط المدنيين الأبرياء".  وأضاف المسؤول بقوله "نقدم تعازينا لعائلات الضحايا جراء هذه الأفعال  الشنيعة, ونعرب لهم عن تضامننا التام مع حكومة بوركينافاسو وشعبها الشقيق  لمواجهة هذا العمل الفظيع الذي لا يوصف".  وأكد بن علي أن "الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها السكان العزل  ببوركينافاسو تثبت مرة أخرى الطريق المسدود الذي وصلت إليه هذه الجماعات  الإرهابية الدموية التي, ومهما كانت أسبابها, تبحث من خلال هذا العنف الشنيع  عن الظهور والبروز بالتعرض إلى حياة الناس الأبرياء وفرض الخوف والبلبلة".  واستطرد يقول "إننا على يقين إن عزم الشعب البوركينابي ووحدته سيحفزانه على  تجاوز هذه المحن".  

الجزائر تدين "بشدة" الهجمات التي استهدفت شمال بوركينافاسو

ثلاثاء, 03/10/2020 - 13:20
أدانت الجزائر "بشدة" الهجمات "المشينة" التي  استهدفت, الأحد الماضي, سكان منطقتي "دانغيلا" و"بارغا" في شمال بوركينافاسو,  والتي أودت بحياة عديد الضحايا المدنيين.  وأشار الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية, عبد العزيز بن علي شريف في  تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية "إننا ندين بشدة الهجمات المشينة التي استهدفت يوم الأحد 8 مارس  2020 سكان منطقتي "دانغيلا" و"بارغا" في شمال بوركينافاسو, والتي خلفت عدة  ضحايا وسط المدنيين الأبرياء".  وأضاف المسؤول بقوله "نقدم تعازينا لعائلات الضحايا جراء هذه الأفعال  الشنيعة, ونعرب لهم عن تضامننا التام مع حكومة بوركينافاسو وشعبها الشقيق  لمواجهة هذا العمل الفظيع الذي لا يوصف".  وأكد بن علي أن "الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها السكان العزل  ببوركينافاسو تثبت مرة أخرى الطريق المسدود الذي وصلت إليه هذه الجماعات  الإرهابية الدموية التي, ومهما كانت أسبابها, تبحث من خلال هذا العنف الشنيع  عن الظهور والبروز بالتعرض إلى حياة الناس الأبرياء وفرض الخوف والبلبلة".  واستطرد يقول "إننا على يقين إن عزم الشعب البوركينابي ووحدته سيحفزانه على  تجاوز هذه المحن".  

الرئيس تبون يدعو مصالح الأمن و الحماية المدنية الى مزيد من اليقظة والتنسيق للتصدي لفيروس كورونا

ثلاثاء, 03/10/2020 - 10:35
 بعث وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، رسالة الى المدير العام للأمن الوطني، أبلغه فيها بشكر وتهاني رئيس الجمهورية لكافة إطارات وأعوان الأمن الوطني عن مجهوداتهم المبذولة في التصدي لفيروس كورونا منذ ظهوره. وقال الوزير في رسالته إن رئيس الجمهورية كلفه رسميا اثناء مجلس الوزراء الاخير بابلاغ "شكره وتهانيه الخالصة لكافة إطارات وأعوان الأمن الوطني عن مجهوداتهم المبذولة في التصدي لفيروس كورونا منذ ظهوره، وهذا على مستوى ربوع الوطن في المطارات والموانئ والحدود البرية". وأضاف أن هذه المجهودات "سمحت، الى غاية الساعة، باحتواء هذه الوضعية والتحكم فيها، بالموازاة مع اتخاذ الإجراءات اللازمة وتوفير الإمكانيات المسخرة حرصا على أمن وسلامة المواطنين". وأشار وزير الداخلية في رسالته ان رئيس الجمهورية قدم تشجيعاته الى إطارات وأعوان الامن الوطني، داعيا إياهم إلى "مزيد من اليقظة والتجنيد للتصدي لهذا الوباء وإلى مزيد من التنسيق والانسجام مع مختلف المصالح وكذا العمل الجواري تجاه المواطنين بالالتزام الأصيل بمهامهم النظامية ذات البعد الإنساني الذي لا يحيد عن أخلاقهم وتكوينهم في سلك الأمن الوطني والتي نتعاون جميعا على تكريسها ضمن معالم الجمهورية الجديدة بكل يقظة وحزم". وبعث وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، رسالة الى المدير العام للحماية المدنية، أبلغه فيها بشكر وتهاني رئيس الجمهورية لكافة إطارات وأعوان الحماية المدنية عن مجهوداتهم المبذولة في التصدي لفيروس كورونا منذ ظهوره. وقال الوزير في رسالته إن رئيس الجمهورية كلفه رسميا اثناء اجتماع مجلس الوزراء الاخير بابلاغ "شكره وتهانيه الخالصة لكافة إطارات وأعوان الحماية المدنية عن مجهوداتهم المبذولة في التصدي لفيروس كورونا منذ ظهوره، وهذا على مستوى ربوع الوطن في المطارات والموانئ والحدود البرية". وأضاف أن هذه المجهودات "سمحت، الى غاية الساعة، باحتواء هذه الوضعية والتحكم فيها، بالموازاة مع اتخاذ الإجراءات اللازمة وتوفير الإمكانيات المسخرة حرصا على أمن وسلامة المواطنين". وأشار وزير الداخلية في رسالته ان رئيس الجمهورية قدم تشجيعاته الى إطارات وأعوان الحماية المدنية، داعيا إياهم إلى "مزيد من اليقظة والتجنيد للتصدي لهذا الوباء وإلى مزيد من التنسيق والانسجام مع مختلف المصالح وكذا العمل الجواري تجاه المواطنين بالالتزام الأصيل بمهامهم النظامية ذات البعد الإنساني الذي لا يحيد عن أخلاقهم وتكوينهم في سلك الحماية المدنية والتي نتعاون جميعا على تكريسها ضمن معالم الجمهورية الجديدة بكل يقظة وحزم".  

الرئيس تبون يدعو مصالح الأمن إلى مزيد من اليقظة والتنسيق للتصدي لفيروس كورونا

ثلاثاء, 03/10/2020 - 10:35
دعا رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, مصالح الأمن الوطني إلى "مزيد من اليقظة والتجنيد والتنسيق" مع مختلف المصالح الأخرى من أجل التصدي لفيروس كورونا. وجاء في رسالة "تشكرات وتهاني" بعث بها إلى المدير العام للأمن الوطني, أعرب الرئيس تبون عن "شكره وتهانيه الخالصة لكافة إطارات وأعوان الأمن الوطني عن مجهوداتهم المبذولة في التصدي لفيروس كورونا منذ ظهوره, وهذا على مستوى ربوع الوطن في المطارات والموانئ والحدود البرية". وقال رئيس الجمهورية أن هذه المجهودات "سمحت, الى غاية الساعة, باحتواء هذه الوضعية والتحكم فيها, بالموازاة مع اتخاذ الإجراءات اللازمة وتوفير الإمكانيات المسخرة حرصا على أمن وسلامة المواطنين". كما تقدم رئيس الجمهورية بتشجيعاته إلى إطارات وأعوان الأمن الوطني, داعيا إياهم إلى "مزيد من اليقظة والتجنيد للتصدي لهذا الوباء وإلى مزيد من التنسيق والانسجام مع مختلف المصالح وكذا العمل الجواري تجاه المواطنين بالالتزام الأصيل بمهامهم النظامية ذات البعد الإنساني الذي لا يحيد عن أخلاقهم وتكوينهم في سلك الأمن الوطني والتي نتعاون جميعا على تكريسها ضمن معالم الجمهورية الجديدة بكل يقظة وحزم".

محمد لعقاب : سيتم إصدار أول مسودة لمشروع مراجعة الدستور"في الأيام القليلة المقبلة"

اثنين, 03/09/2020 - 19:39
سيتم إصدار أول مسودة لمشروع مراجعة الدستور"في الأيام القليلة المقبلة" لإثرائها من طرف مختلف الفاعلين في الساحة السياسية الوطنية قبل عرضه على البرلمان والاقتراع عليه عن طريق الاستفتاء"، حسبما كشف عنه اليوم الاثنين بالمدية محمد لعقاب، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية. وقال السيد لعقاب على هامش لقاء حول مراجعة الدستور ودوره في تكريس الفعل الديمقراطي في الجزائر نظم بمعهد العلوم القانونية والسياسية بجامعة "يحيى فارس" بالمدية، أن لجنة الخبرة التي كلفها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، "أنهت مؤخرا عملها وستصدر قريبا جدا أول مسودة لمشروع مراجعة الدستور، لتختتم بذلك المرحلة الأولى لهذه الورشة السياسية الكبرى التي بادر بها الرئيس". وأضاف ذات المتحدث أن النخبة الوطنية من جامعيين وحركة جمعوية ونقابات وهيئات وشخصيات وطنية وتشكيلات سياسية مدعوة "لمرافقة إصدار هذه المسودة من خلال إثرائها باقتراحات حول الجوانب غير المدرجة في هذه الوثيقة"، مشيرا إلى أنه سيتم تخصيص 30 يوما طبقا للدستور الحالي "لمناقشة المشروع قبل عرضه على البرلمان للدراسة". و اعتبر السيد لعقاب أن مراجعة الدستور "أصبحت قضية رأي عام" وأن المواطن الجزائري "يولي أهمية كبرى للمسائل المتعلقة بالدستور و ضرورة إدخال تغييرات على القانون الأساسي للبلاد". و أوضح أن التوجه نحو الاستفتاء هو "حتمية" نظرا لاعتبار أن المراجعة تقوم على تغيير "شامل و عميق" للدستور الذي "يمثل احد أهم مطالب الشعب الذي تعود له الكلمة الأخيرة في هذا الاستفتاء". وأكد المسؤول أن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون "متمسك جدا بديمومة الدستور الجديد الذي يعتبره بمثابة دستور أمة و ليس دستور رئيس" لافتا إلى أن "ضمانات احترام القانون الأساسي للبلاد سيتم إدراجها ضمن الدستور و سيشكل الطابع التوافقي له أحد أهم هذه الضمانات".

الرئيس تبون يتسلم رسالة من نظيره النيكاراغوي تتعلق بتعزيز أوجه التعاون بين البلدين

اثنين, 03/09/2020 - 17:50
استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, هذا الاثنين, وزير خارجية نيكاراغوا, السيد دنيس مونكادا كوليندرس, بصفته مبعوثا خاصا لرئيس نيكاراغوا, دانيال أورتيغا, حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وخلال هذه المقابلة, "تسلم السيد الرئيس رسالة من نظيره النيكاراغوي تتعلق بتعزيز أوجه التضامن والتعاون في كافة المجالات, كما تلقى تهاني الرئيس دانيال أورتيغا إثر انتخابه رئيسا للجمهورية ودعوته لزيارة نيكاراغوا متى تسنى له ذلك". بدوره -يضيف البيان- "حمل السيد الرئيس الوزير المبعوث دعوة إلى نظيره لزيارة الجزائر وطلب منه تبليغه حرصه على الحفاظ على العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين منذ 50 سنة, والتي جعلت منهما قلاعا متقدمة في الدفاع عن حرية وكرامة وسيادة الشعوب في العالم". وقد جرى الاستقبال بمقر رئاسة الجمهورية بحضور مدير الديوان برئاسة الجمهورية, نورالدين دايج, وزير الشؤون الخارجية, صبري بوقدوم, والوزير المستشار للإتصال, الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية, بلعيد محند أوسعيد. بوقدوم يستعرض مع وزير خارجية نيكاراغوا العلاقات الثنائية وسبل إعادة بعثها أكد وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم  أن المحادثات التي جمعته بنظيره من نيكاراغوا, دونيس مونكادا كوليندرس, مكنت من استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات وسبل اعادة بعثها. وقال السيد بوقدوم في تصريح للصحافة عقب المحادثات التي جمعته برئيس ديبلوماسية نيكاراغوا أن اللقاء التي كان "فرصة لاستعراض العلاقات الثنائية في مختلف المجالات واعادة بعثها من خلال تنظيم لقاءات و زيارات بين ممثلي مختلف المؤسسات والهيئات الرسمية وغير الرسمية في البلدين, خاصة تلك التي تشرف على مجالات التعاون في الاقتصاد والتجارة وتشجيع التواصل بين رجال الاعمال وغرف التجارة والصناعة". وأضاف وزير الشؤون الخارجية أن اللقاء تناول "مواضيع السياسة الدولية من خلال مسح شامل وتبادل التحاليل للوضع في منطقتنا و في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاراييب, حيث تم الاتفاق على ضرورة التشاور من أجل تنسيق العمل على مستوى المنظمات الدولية بهدف الاسهام في حل النزاعات واستباب الامن في المنطقتين". وأعرب السيد بوقدوم في هذا الاطار عن "قناعة" البلدين بأن "البعد الجغرافي لا يمكنه بأي حال من الاحوال أن يشكل عائقا لتنمية العلاقات الثنائية وتقويتها خاصة في المجال الديبلوماسي والتعاون الاقتصادي والتجاري".

الوزير الأول : تنصيب المجلس الأعلى للطاقة قريبا

اثنين, 03/09/2020 - 14:53
أعلن الوزير الأول عبد العزيز جراد, هذا الاثنين, أنه "سيتم قريبا تنصيب المجلس الأعلى للطاقة" والذي سيكون له دور محوري في تجسيد الانتقال الطاقوي. وأوضح جراد خلال مراسم تنصيب الرئيس الجديد للمجلس الاقتصادي والاجتماعي, رضا تير, أن "رئيس الجمهورية, قرر خلال مجلس الوزراء المنعقد أمس الأحد, تفعيل المجلس الاعلى للطاقة" مضيفا أنه "سيتم تنصيبه قريبا". وأضاف بأن هذا المجلس سيكون "منارة لجمع الكفاءات الوطنية في هذا المجال الأساسي والاستراتيجي لمساعدة بلادنا على الانتقال الطاقوي". وفي هذا السياق, ذكر السيد جراد بأن الانتقال الطاقوي يمثل أحد المحاور الثلاث التي تقوم عليها سياسة رئيس الجمهورية ومخطط عمل الحكومة, إلى جانب التنمية البشرية واقتصاد المعرفة والرقمنة. ولدى تذكيره بالإمكانيات الكبيرة التي تزخر بها الجزائر في مجال الطاقة الشمسية, شدد على أهمية بناء سياسة جديدة تجسد الانتقال من الطاقات الاحفورية إلى الطاقات المتجددة في إطار "استراتيجية تنموية تقوم على اسس مستدامة". اما فيما يتعلق بمحور التنمية البشرية, لفت إلى ضرورة إعادة النظر في المنظومة التربوية والجامعية والتكوينية من أجل تطوير الموارد البشرية وتعزيز قدراتها في التسيير فضلا عن الاهتمام بمجال الصحة الذي يحظى بالأولوية في برنامج الرئيس ومخطط عمل الحكومة. وحول اقتصاد المعرفة والرقمنة, أكد السيد جراد على توفر كفاءات وقدرات هامة في هذا المجال الذي يعتبر أساس التنمية في عالم اليوم وأحد عوامل الريادة الاقتصادية.

سامي شقعار للإذاعة :حصلنا على المرتبة الأولى في "أوفيسين اكسبو مراكش " وابتكارنا سيحد من أخطاء التخدير

اثنين, 03/09/2020 - 12:24
كشف المبتكر سامي شقعار عضو الشركة الناشئة الجزائرية  "تاك غراف" الرائدة في مجال الصحة الإلكترونية عن حيثيات التتويج  بالمرتبة الاولى في الصالون الدولي "اوفسين إكسبو" المقام بمدينة مراكش المغربية وقال سامي شقعار في لقاء خص به ملتيميديا الاذاعة الجزائرية "إن الابتكار الذي شاركنا به يقدم حلولا للحد من الاخطاء الطبية في مجال التخدير ويعتمد على تكنولوجية جد متطورة قائمة على انترنت الاشياء و الذكاء الاصطناعي  و التي تمكن طبيب التخدير من اتخاذ القرارات المناسبة." وتم  تتويج شركة "تاك غراف "انطلاقا من معايير عالمية تراعي جودة المنتج وفعاليته والخدمة التي يقدمها في مجال الصحة الالكترونية عن طريق لجنة مكونة من خبراء وباحثين دوليين في جو تنافسي شهد مشاركة 12 دولة عربية أفريقية و اوروبية . وأشار المتحدث الى ان جهاز"Druglabels 2.0 " نسخة مطورة من الجهاز السابق     Druglabels1.0  الذي يغطي حاليا عدة مستشفيات على المستوى الوطني وتم تسويقه  في  14 بلدا أفريقيا وعرض في عدة صالونات دولية وأحرز مراتب جد مشرفة واعتراف من اكبر الشركات العالمية الرائدة في مجال الصحة الالكترونية. وبالحديث عن بداية فكرة الجهاز وتبلورها إلى غاية  تجسيدها على أرض الواقع قال سامي شقعار إن مدير شركة تاك غراف الدكتور فيصل دوس المختص في التخدير شهد حادثا مأساويا لطفلة فقدت حياتها جراء خطأ طبي قام به خبير التخدير بأحد مستشفيات ولاية سطيف فكان هذا الحادث منعطفا بارزا جعل أعضاء الفريق يفكرون في حل مبتكر يحد من هذه الاخطاء التي تحتل اليوم المرتبة الرابعة عالميا في مجال الاخطاء الطبية التي تفضي الى الوفاة. وأوضح المبتكر سامي في معرض حديثه أن للشركة عدة حلول  صحية مبتكرة على غرار السوار الالكتروني الذي يقيس شدة الألم  Smilecالمخصص لأطفال السرطان العاجزين عن التعبير عن معاناتهم  وجهاز أخر يستطيع الكشف عن نسبة انقطاع الاوكسجين في المستشفيات . ويقوم فريق "تاك غراف" المكون من 6 اعضاء بالتعاون مع الشركة العالمية cisco in" dubai " بالعمل على تطوير وتسويق جهاز "Druglabels 2.0 " عالميا في وقت قدمت  فيه عدة شركات عالمية مقترحات شراكة مع الفريق واشترطت اخراجه من الجزائر لكن الكوادر الشبابية للشركة الناشئة "تاك غراف" اعلنوا  دعمهم لإقتصاد بلدهم الجزائر عن طريق تسويق مخرجاتهم بإسم وطنهم الأم رافضين هذا النوع من العروض رغم المغريات و المكاسب المادية الممكن تحصيلها. المصدر ملتيميديا الإذاعة الجزائرية / إيمان لعجل      

وزير الصحة للإذاعة : كل المستشفيات ستخصص أجنحة مجهزة للمصابين بفيروس كورونا

اثنين, 03/09/2020 - 12:07
أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد أنه أعطى تعليمات بتجهيز أجنحة خاصة مجهزة بكل الضروريات على مستوى جميع مستشفيات الوطن لاستقبال المصابين بفيروس كورونا. ولفت وزير الصحة خلال نزوله ضيفا على حصة " الخلفية والقرار" هذا الاثنين  التي تبثها القناة الاذاعية الأولى أن مستشفى بوفاريك الذي استقبل عددا من المصابين بفيروس كورونا مؤخرا قديم وأن القسم المخصص للحجر الصحي لم يكن جاهزا. وأشار إلى أنه في الوقت الذي كانت تتداول فيه صورعلى وسائل التواصل الاجدتماعي حول حالة القسم المخصص للحجر الصحي تم تجهيز جناحين لاستقبال المصابين بالمستشفى ،مضيفا بأنه  أسدى تعليمات لكل المستشفيات عبر الوطن لتوفير أجنحة مجهزة لاستقبال المصابين. في السياق ذكر بن بوزيد  بعدم  توفر أي دواء مضاد للفيروس مؤكدا أن الرهان معقود على إجراءات الوقاية. لافتا إلى أن كبار السن والذين يعانون من أمراض مزمنة هم الأكثر عرضة للوفاة بهذا الفيروس بينما  يعتبر الأطفال الأقل من 15 سنة الأقل عرضة للإصابة. من جهة أخرى اعترف وزير الصحة بأن المستشفيات تعاني من نقائص متعهدا بانجاز مزيد من المستشفيات الجديدة مستقبلا لكنه لفت في السياق ذاته إلى وجود عجز في الكادر البشري المختص. وشدد السيد الوزير على أن أنسنة وأخلاقة قطاع الصحة تشكل أحد أولوياته في القطاع  خصوصا فيما يتصل بالتعامل مع المريض واستقباله مشيرا إلى أن الوضع الحالي يستدعي تجند كل المعنيين لتغيير واقع الصحة في البلاد وقد كلفني رئيس الجمهورية بهذه المهمة يضيف بن بوزيد   من جانب آخر وعد الوزير بتخصيص مزيد من أقسام التوليد في المستشفيات الجديدة لوضع حد لمشكل الاكتظاظ والتكفل الأمثل بالنساء والحوامل. كما أثار مشكل الفوضى والضغط في أقسام الاستعجالات وتعهد بزيادة عددها على مستوى المراكز الطبية والمستشفيات فضلا عن انجاز مستشفيات خاصة بالاستعجالات في المدن الكبرى والجنوب. المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية 

وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا في زيارة عمل الى الجزائر

اثنين, 03/09/2020 - 09:59
يقوم وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا في وزارة الكومنويلث و الشؤون الخارجية البريطانية جيمس كليفرلي، بزيارة عمل الى الجزائر من 8 الى 10 مارس الجاري تلبية لدعوة من كاتب الدولة المكلف بالجالية و الكفاءات بالخارج رشيد بلدهان، حسبما افاد به اليوم الاحد بيان لوزارة الشؤون الخارجية. و اوضح ذات المصدر ان هذه الزيارة تندرج في اطار "قد الدورة ال9 للحوار الاستراتيجي الجزائري البريطاني التي سيتراسها مناصفة السيدين بلدهان و كليفرلي"، مضيفا ان هذه الزيارة تأتي في "ظرف ثنائي يتميز بتبادل زيارات رفيعة المستوى" حيث كانت الاخيرة تلك التي قام بها وزير الصناعة والمناجم الى لندن من اجل تمثيل الجزائر في قمة "افريقيا-المملكة المتحدة حول الاستثمار" شهر يناير الاخير، و زيارة اللورد ريزبي الى الجزائر في اطار البعثة البريطانية حول التجارة و الاستثمار مع الجزائر في شهر فبراير المنصرم. و اضاف البيان ذاته ان "الجانبين سيعكفان خلال هذه الدورة على تعميق الحوار و التشاور حول المواضيع ذات الاهمية في العلاقات الثنائية، سيما الاطار القانوني الثنائي و ملائمته مع البريكسيت و تطوير تعليم اللغة الانجليزية في الجزائر من خلال فتح مؤسسات بريطانية للتعليم في الجزائر و توسيع مجال التعاون الاقتصادي سيما من خلال المساهمة المستمرة للكفاءات الجزائرية المقيمة بالمملكة المتحدة في اطار التوجيهات الجديدة للحكومة الجزائرية. كما ستمكن هذه الدورة -حسب ذات المصدر- من "تبادل وجهات النظر حول مجمل المسائل الاقليمية و الدولية ذات الاهتمام المشترك، سيما في ليبيا و الساحل والصحراء الغربية و سوريا و اليمن و فلسطين و كذا حول القضايا الشاملة مثل الهجرة و مكافحة الارهاب و التغيرات المناخية"، مؤكدا ان المسؤول البريطاني سيستقبل عقب هذه الدورة من قبل وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم.

مجلس الوزراء يناقش ويصادق على عروض تخص عدة قطاعات

أحد, 03/08/2020 - 21:24
ناقش مجلس الوزراء وصادق في إجتماعه اليوم الاحد، برئاسة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، على عروض تخص عدة قطاعات، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية فيما يلي نصه الكامل : "ترأس السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلّحة، وزير الدفاع الوطني، بعد ظهر اليوم، الأحد 08 مارس 2020، بمقر رئاسة الجمهورية، الإجتماع الدوري لمجلس الوزراء. وبعد الإستماع إلى عرض الوزير الأول حول النشاط الحكومي خلال الأسبوعين الأخيرين، ناقش مجلس الوزراء وصادق على العروض المدرجة في جدول الأعمال، يتقدمها قطاع الطاقة، حيث جاء في العرض الأول الذي قدمه وزير الطاقة أن مسألة التحول الطاقوي في مخطط عمل الوزارة المختصة، تحتل مكانة بارزة قصد تخليص البلاد تدريجيا من التبعية للمحروقات التي تشكل أكثر من 95% من الإيرادات الخارجية، وبعث ديناميكية لبروز طاقة خضراء ومستدامة، تسمح بتوفير كميات كبيرة من الغاز الطبيعي، والتوسّع في إنشاء الصناعات الخالقة للثروة وفرص العمل. ويترتب عن هذه الخطة ضمان تطوير الطاقات المتجددة، ودعم التحكّم في الاستهلاك الطاقوي، والنجاعة الطاقوية، وفق رؤية ترتكز على الحفاظ على موارد المحروقات وتثمينها، وتغيير نموذج الإستهلاك، والتنمية المستدامة وحماية البيئة. أما التنفيذ، فيعتمد على تأهيل الإطار التنظيمي وإعادة تأهيل شبكات نقل وتوزيع الكهرباء، ووضع حاضنة لنسيج صناعي وطني، وإستراتيجية لتصدير الفائض الطاقوي لإنتاج الكهرباء من مصادر متجددة، إلى جانب إشراك المستثمرين الوطنيين في مشاريع الطاقات المتجددة. كما أن سياسة النجاعة الطاقوية ترمي إلى الحد من التبذير والحفاظ المستمر على الموارد الطاقوية، وعلى البيئة، وإدخال الطاقة النووية في المشروع الطاقوي والتحكم في تسيير ومعالجة النفايات النووية. وفي مجال المحروقات، فإن الهدف هو تكثيف جهود البحث والإستكشاف بما في ذلك في شمال البلاد، وفي عرض البحر، وتقييم المكامن الموجودة، وتدعيم قدرات الانتاج لضمان الموارد المالية اللازمة لتمويل الإقتصاد الوطني والتنمية الاجتماعية، كما يرمي المخطط إلى تطوير الصناعة البتروكيمياوية الوطنية، وتشجيع بروز نسيج صناعي من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في فروع التحويل، ورفع قدرات تخزين الوقود من 12 إلى 30 يوما لتلبية الطلب الوطني المتزايد على الموارد البترولية بسبب تحسن المستوى المعيشي للمواطن وإنخفاض مستويات تسعيرات الطاقة، وإرتفاع حجم الحظيرة الوطنية للسيارات. وفي ما يتعلق بتوزيع الكهرباء والغاز بواسطة القنوات، ينتظر الإنتهاء من إنجاز جميع البرامج العمومية للإنارة الريفية بحلول 2024. ولدى تعقيبه، ذكر السيد الرئيس بأن الهدف الواجب بلوغه في السنوات الخمس القادمة هو تجسيد الإنتقال الطاقوي الذي يعتمد على النجاعة الطاقوية، والطاقات المتجددة بشكل يستجيب لاحتياجات الاستهلاك الداخلي المتزايدة نتيجة تحسن مستوى معيشة المواطن، ويهدف إلى تطوير الطاقات المتجددة في الإنارة العمومية، وتعميم التقنيات الحديثة لتوفير الطاقة كأنظمة الإضاءة الذكية وأجهزة الاستشعار على مستوى الإدارات والمرافق العمومية والقطاع الاقتصادي، على أن تكون غايتنا دائما خلق مناصب الشغل، والثروة، والحفاظ على البيئة، وإعطاء الأولوية للمواد الوطنية، ضمن نموذج اقتصادي جديد يقوم على تنويع النمو واقتصاد المعرفة. كما دعا إلى وضع سياسة صارمة للنجاعة الطاقوية للحد من التبذير والحفاظ المستمر على الموارد الطاقوية للبلاد، وتثمين وتجديد موارد المحروقات من أجل إعادة تكوين الاحتياطات التي تمّ إستهلاكها، وهنا أعطى السيد الرئيس تعليمات بأن تستعمل فورا الطاقة الشمسية في الإنارة العمومية في كل بلديات الجمهورية، كما أمر بتحويل إستهلاك سيارات القطاع العمومي إلى سيرغاز، وتشجيع إقتناء السيارات التي تستهلك الكهرباء، كما أمر بوضع خارطة جيولوجية دقيقة للبلاد لإستغلال ثرواتنا الوطنية قصد التخلص من النزعة الآلية إلى الإستيراد، وتشكيل المجلس الأعلى للطاقة من الكفاءات الوطنية المقيمة والمهاجرة، ثم ألح السيد الرئيس على التعامل مع المستثمر الأجنبي في الشفافية التامة لإبعاد الشبهات. وتضمن العرض الثاني الذي قدمه وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، خمسة محاور تتعلق أساسا بتوفير وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين لاسيما في مناطق الظل، وتدعيم البنى التحتية، والمساهمة في مجهود التنمية، واستكمال وتحيين الاطار القانوني والمؤسساتي المنظم للقطاع وفي هذا الاطار، سيتم تعزيز استخدام الألياف البصرية لتعميم الوصول إلى الانترنيت ذات التدفق العالي والعالي جدا، وربط مختلف المؤسسات الوطنية والمناطق الصناعية المتبقية بشبكة المواصلات السلكية واللاسلكية، وكذلك من خلال التوسع في الاستفادة من الشبكات الخاصة بالهاتف النقال، وإعادة تنظيم الطيف الوطني للذبذبات، إلى جانب إطلاق نشاط التجارة الإلكترونية، وإعادة تنظيم مؤسسة بريد الجزائر وتبسيط الاجراءات المتعلقة بالعمليات المالية؛ كما تضمن العرض مساهمة قطاع البريد والمواصلات في تنويع الاقتصاد الوطني من خلال تثمين الحظائر التكنولوجية، وتشجيع ظهور نماذج جديدة للإستثمار، وتطوير المحتوى الرقمي المحلي والخدمات عبر الأنترنيت، وتنفيذ النظام الوطني للتوقيع والتصديق الإلكترونيين. وأخيرا التنسيق مع القطاعات المعنية لتحضير القانون الخاص المتعلق بالقواعد العامة للأمن السيبراني. وفي تدخله، نوه السيد الرئيس بالوظيفة الحيوية للشبكة البريدية لتوفير مختلف الخدمات العمومية، وخاصة الإلكترونية منها، لفائدة المواطنين، والمؤسسات والإدارات، وأبرز ضرورة السهر على ضمان الجودة والسلامة وفقا للمعايير الدولية، وتدارك النقائص والاختلالات لاسيما في مناطق الظل. كما حث على ترقية مساهمة الاستثمارات الخاصة في قطاع البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية وتكنولوجيات الإعلام و الإتصال، وزيادة مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي الاجمالي. وختم بالإلحاح على إيجاد حلول عملية لتطوير القطاع بدءا بإعطاء الأولوية المطلقة لتحسين شبكة الانترنيت وتعميم الألياف البصرية وإستعمال سيارات متنقلة للخدمات البريدية في المناطق الريفية للتقليص من النفقات العمومية وتوفير فرص العمل للشباب. بعدها، ناقش مجلس الوزراء وصادق على عرض وزير الموارد المائية، الذي انطلق من كون الجزائر تقع في واحدة من أكثر مناطق العالم تضررا من التغير المناخي، مما يجعل الحصة السنوية لكل مواطن، أقل من المعدّل العالمي بـ 40 %، ولذلك، سيتم تكييف المخطط الوطني للماء مع المعطيات المناخية والتنموية الجديدة، وإدماج التوجهات الاستراتيجية للبرنامج الرئاسي، وهذا يستلزم تكوين مخزونات إستراتيجية تؤمننا من تقلبات تساقط الأمطار، وتضمن التأقلّم الأفضل مع الصعوبات الطبيعية الموضوعية والمعطيات الديمغرافية والتوسع العمراني وسيصل قبل نهاية السنة الجارية إلى تحقيق توزيع يومي للمياه في 469 بلدية إضافية من مجموع 661 التي سجل فيها عجز في أنظمة الماء الشروب على أن تشمل العملية كل البلديات ومناطق الظل في بحر السنوات الخمس القادمة. وفي هذا الاطار تقرّر بناء أربعة سدود جديدة، وزيادة عدد المحطات سواء لتحلية مياه البحر في الشمال، أو لنزع الأملاح والمعادن في الجنوب، وتحسين الخدمات العمومية لمياه الشرب والتطهير بعدد من الاجراءات منها توسيع الشبكات، وتعميم استعمال الطاقات المتجددة، ومكافحة ممارسات هدر المياه، وتكثيف شبكة مخابر تحلية جودة المياه، وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للوقاية من الفيضانات. وفي مجال الري الفلاحي، تقرر زيادة المساحة المسقية، واستصلاح مساحات جديدة لتطوير الفلاحة الصحراوية، واتخاذ إجراءات خاصة في منطقتي الجنوب والهضاب العليا، لتعزيز موارد شبكة طبقة المياه الجوفية، مع الاستمرار في وتيرة الحفر الموجه للاستخدام الفلاحي والحرص على حماية المياه الجوفية من الاستغلال المفرط، كما تضمن العرض بالنسبة للسنوات الخمس القادمة، تعميم استعمال التقنيات المقتصدة للمياه والري التكميلي للجنوب، وتشجيع إعادة إستعمال مياه الصرف الصحي المعالجة. ولدى تدخله معقبا على هذا العرض، أكد السيد الرئيس بأنه ينبغي إعطاء الأولوية لمواجهة الوضعية الحالية للموارد المائية الحالية بحلول واقعية عاجلة باستغلال المياه المستعملة بشكل كاف في الشمال والجنوب، وأعطى تعليمات بالتكفل فورا بالمشكل، ووضع خطة لربط السدود فيما بينها لتفادي ندرة المياه في البلاد خصوصا أمام شح الأمطار، ودعا إلى مراعاة العدالة في توزيع هذا المورد الحيوي بين المواطنين والجهات والمناطق، عن طريق البحث عن مصادر متجددة تضاف إلى المخزون الإحتياطي، خاصة أمام تزايد الطلب على هذا المورد الحيوي جراء التطور الاقتصادي والإجتماعي، وازدياد النمو السكاني، وأكد بأن الدولة ستستمر في دعم قطاع الموارد المائية بسبب تأثيره على حياة المواطنين ودوره في مرافقة التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد، لكنه ألح على السّهر على الاستعمال العقلاني للموارد المائية والحفاظ عليها للأجيال القادمة، وأمر بإدخال إصلاح عميق في أنماط حوكمة المياه يشمل وضع آلية وطنية لتقييم أداء المرفق العمومي للمياه ومحاربة التبذير والاستغلال العشوائي للعوامل الملوثة لهذه المادة الحيوية في حياة الإنسان. ثم قدم وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي عرضا حول مخطط عمل دائرته الوزارية شخص فيه بدقة واقع السياحة، وقدم اقتراحات هادفة إلى النهوض بهذا القطاع الحيوي من أجل إعادة وضع الجزائر على الخريطة السياحية العالمية من خلال إنشاء صناعة سياحية متطورة مستدامة وتنافسية في إطار الإنماء المتوازن، وذلك بوضع تدابير فورية واستعجالية في آفاق 2020/2021 وأخرى لآفاق 2024، ويكون ذلك بهيكلة المشاريع السياحية حسب خصوصية المنطقة، وتطهير العقار السياحي من خلال الإلغاء الكلي أو الجزئي لمناطق التوسع السياحي التي تعرف عدة انتهاكات وخروقات، والإسراع في إتمام مخططات التهيئة السياحية لمناطق التوسع السياحي، وإنشاء صندوق ضمان قروض المشاريع السياحية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وإلغاء قاعدة 49/51 لتشجيع الإستثمار الأجنبي في القطاع. كما تضمن المخطط دعم ومرافقة التكوين لتشجيع وترقية السياحة والصناعة التقليدية ومرافقة المهنيين لتوسيع نشاطهم بإنشاء مؤسسات مصغرة وناشئة، والمحافظة على المهن والنشاطات الآيلة للزوال. ولدى تدخله معقبا، أكد رئيس الجمهورية أنه يجب تحقيق تطور حقيقي لقطاع السياحة والصناعة التقليدية، حتى يكون إحدى الأدوات الإنتاجية الخلاقة للثروة وفرص العمل، وهذا يستلزم، كما قال، تطهير العقار السياحي، وتشجيع الاستثمارات السياحية الإيكولوجية، ووضع تحفيزات للتوسع في الاستثمار السياحي المنتج، وفتحه للجزائريين المقيمين بالخارج، وحتى للإستثمارات الأجنبية المباشرة في مناطق التوسع السياحي، بشرط أن يجري بشفافية كاملة. وعن الصناعة التقليدية، دعا الرئيس إلى وضع إجراءات تحفيزية لفائدة الحرفيين لتمكينهم من تصدير منتجاتهم، واتخاذ تدابير للمحافظة على المهن والنشاطات الآيلة للزوال، وأخرى تحفيزية لترقية نشاطات العائلة. وكان العرض الخامس والأخير لوزير المؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة الذي أكد في تدخله، حرص دائرته الوزارية على إنشاء نظام بيئي إقليمي للابتكار يهدف إلى وضع الجزائر تدريجيا في مكانة "رائد إقليمي" على المستوى الإفريقي، بالعمل على نهج مسار اقتصاد المعرفة من خلال هيكلة الأنظمة الإيكولوجية الوطنية الحالية حسب كل قطاع، وضمان دمجها في النظام الإقليمي البيئي للإبتكار. ويتم تحقيق الهدف باستخدام برنامج مهيكل (MIT REAP)، الذي يعتمد على 39 مسرعا للتكنولوجيا، والذي سمح للعديد من المجموعات أن تتطور عبر بلدان العالم. إن إنجاح هذا البرنامج باستخدام المرافق والبنى التحتية الحالية (مجمعات وحاضنات التكنولوجيا) يتطلب عدة تدابير منها فندق لرواد الرقمنة والإقتصاد الرقمي لدعم المؤسسات الوطنية الناشئة، ومخابر الإنشاء (fablab) ذات أبعاد دولية لاختبار واعتماد الحلول المبتكرة التي ستسمح بظهور شركات ناشئة في مجال تكنولوجيا الغذاء، وتكنولوجيا الزراعة والصناعة. وستؤدي هذه الرؤية إلى ظهور المراكز التكنولوجية الإقليمية التي ستضع الجزائر في آفاق 2021 كقائد إفريقي في المجال، خاصة وأنها ستحتضن في تلك السنة قمة "إفريقيا الذكية"، كما تضمن العرض إنشاء المجلس الأعلى للإبتكار بمشاركة المغتربين الجزائريين، الذي يضطلع بدور تأسيس نقاط الربط، التي ستكون حجر الزاوية في تنفيذ سياسة الرقمنة. ولدى تدخله معقبا، جدد السيد الرئيس تشجيعه الكامل لقطاع المؤسسات وخاصة المؤسسات الناشئة بعد أن وفرت الدولة لها الشروط الكافية على صعيد التمويل وإتخاذ القرار، ودعا إلى تخصيص حصة تلفزيونية أسبوعية للتعريف بالمؤسسات الناشئة و المبادرات الشبانية، فضلا عن إيجاد الفضاءات لإيواء نشاطاتها، ثم أمر السيد الرئيس بإلحاق الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب (ANSEJ) بوزارة المؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة لدواع اقتصادية. وفي ختام أشغاله، استمع مجلس الوزراء إلى مداخلة وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات حول الوضعية الحالية لفيروس كورونا في العالم، والتدابير المتخذة في الجزائر لمواجهته، والتصدي له، بتعزيز إجراءات المراقبة في المطارات والمواني والحدود البرية، وخاصة الرحلات القادمة من أوروبا، وتجديد مخزون وسائل الوقاية والمستلزمات الطبية والأدوية، والاقتناء الفوري لأحدث أجهزة الكشف والكاميرات الحرارية، وقد تم رصد ميزانية أولية لذلك بمبلغ 3,7 مليار دينار جزائري قصد التكفل بالنفقات المستعجلة على النحو التالي: مواد صيدلانية وأدوية ووسائل الوقاية، بمبلغ 3,5 مليار دج. كواشف الكورونا فيروس وخدمات بمبلغ مائة مليون دج. كاميرات حرارية بمبلغ قدره مائة مليون د.ج. ثم طلب السيد الرئيس تبليغ شكره وتشجيعه وتهانيه لكل مستخدمي القطاع الصحي بمختلف رتبهم، وكذلك لرجال الأمن ورجال الحماية المدنية على ما يبذلونه جميعا من جهد للتصدي لهذا الوباء، كما دعا إلى مزيد من اليقظة، وعند الاقتضاء تأجيل التظاهرات الدولية المقررة في الجزائر، وإجراء المقابلات الرياضية في ملاعب مغلقة. بعد هذه المداخلة، صادق مجلس الوزراء على تعيين السيد رضا تير رئيسا للمجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي. وختم السيد الرئيس اجتماع مجلس الوزراء بتوجيهات للحكومة تتعلق بالمزيد من تفعيل العمل الميداني، والتنسيق بين أعضائها لاحترام الآجال الواردة في مخطط عمل الحكومة، وطلب من وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، السهر شخصيا على تنفيذ ما تقرر لصالح مناطق الظل، والمناطق النائية، وحث الولاة على الإصغاء الدائم لانشغالات المواطنين، والتكفل بها في أسرع وقت ممكن". كما ألح السيد الرئيس على ضرورة التعجيل بالرقمنة لضمان الشفافية في محاربة التهرب الضريبي والفساد وأصدر تعليمات الى الوزير المنتدب المكلف بالاستشراف بربط البلديات بشبكة الرقمنة و طالب من وزير الشباب و الرياضة السهر على الانتهاء من انجاز ملاعب كل من تيزي وزو و براقي بالعاصمة ووهران في أقرب الاجال.

تنصيب كمال منصوري على رأس الصندوق الوطني للاستثمار

أحد, 03/08/2020 - 18:03
08/03/2020 - 18:03

تم اليوم الأحد تنصيب كمال منصوري مديرا عاما للصندوق الوطني للاستثمار خلفا لحداد أحسن حسبما أفاد به بيان لوزارة المالية.

و كان منصوري يشغل منصب الرئيس المدير العام للشركة المالية للاستثمار و المساهمات و التوظيف (سوفينانس), حسب ذات المصدر.
و جرى حفل التنصيب بمقر وزارة المالية.

زير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا في زيارة عمل الى الجزائر

أحد, 03/08/2020 - 18:02
08/03/2020 - 18:02

سيقوم وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا في وزارة الكومنويلث و الشؤون الخارجية البريطانية جيمس كليفرلي، بزيارة عمل الى الجزائر من 8 الى 10 مارس الجاري تلبية لدعوة من كاتب الدولة المكلف بالجالية و الكفاءات بالخارج رشيد بلدهان، حسبما افاد به اليوم الاحد بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

و اوضح ذات المصدر ان هذه الزيارة تندرج في اطار "قد الدورة ال9 للحوار الاستراتيجي الجزائري البريطاني التي سيتراسها مناصفة السيدين بلدهان و كليفرلي"، مضيفا ان هذه الزيارة تأتي في "ظرف ثنائي يتميز بتبادل زيارات رفيعة المستوى" حيث كانت الاخيرة تلك التي قام بها وزير الصناعة والمناجم الى لندن من اجل تمثيل الجزائر في قمة "افريقيا-المملكة المتحدة حول الاستثمار" شهر يناير الاخير، و زيارة اللورد ريزبي الى الجزائر في اطار البعثة البريطانية حول التجارة و الاستثمار مع الجزائر في شهر فبراير المنصرم.

و اضاف البيان ذاته ان "الجانبين سيعكفان خلال هذه الدورة على تعميق الحوار و التشاور حول المواضيع ذات الاهمية في العلاقات الثنائية، سيما الاطار القانوني الثنائي و ملاءمته مع البريكسيت و تطوير تعليم اللغة الانجليزية في الجزائر من خلال فتح مؤسسات بريطانية للتعليم في الجزائر و توسيع مجال التعاون الاقتصادي سيما من خلال المساهمة المستمرة للكفاءات الجزائرية المقيمة بالمملكة المتحدة في اطار التوجيهات الجديدة للحكومة الجزائرية.

كما ستمكن هذه الدورة -حسب ذات المصدر- من "تبادل وجهات النظر حول مجمل المسائل الاقليمية و الدولية ذات الاهتمام المشترك، سيما في ليبيا و الساحل والصحراء الغربية و سوريا و اليمن و فلسطين و كذا حول القضايا الشاملة مثل الهجرة و مكافحة الارهاب و التغيرات المناخية"، مؤكدا ان المسؤول البريطاني سيستقبل عقب هذه الدورة من قبل وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم.

في اليوم العالمي للمرأة : النادي الثقافي للإذاعة الجزائرية يحتضن إحتفالية على شرف العاملات

أحد, 03/08/2020 - 16:36
إحياءا لليوم العالمي للمرأة المصادف ل8 مارس تم هذا الأحد تنظيم إحتفالية على شرف العاملات بالنادي الثقافي عيسى مسعودي حضرها المدير العام للإذاعة الجزائرية والمدير العام للتلفزيون الجزائري.  وبهذه المناسبة، ثمن المدير العام للإذاعة الجزائرية جمال سنحضري ، جهود و إنجازات  المرأة الجزائرية التي أصبحت تتقلد أعلى المناصب و المسؤوليات داعيا إلى ضرورة تدعيم مكانتها أكثر داخل المجتمع  في اطار بناء جزائر جديدة سنحضري وعد بالرفع من نسبة تقلد المرأة بالاذاعة الجزائرية لمناصب المسؤولية قائلا "سنواصل العمل وبذل المزيد من الجهد لدعم المرأة وإعطاءها  الفرصة لاعتلاء مناصب هامة في المؤسسة مشيرا هنا إلى وجود 12 محطة جهوية  تشرف على تسييرها نساء" . من جهته توجه المدير العام للتلفزيون الجزائري أحمد بن صبان بكلمة شكر وعرفان وتقدير للمرأة الجزائرية التي اعتبرها حياة الرجل لا جزءا من حياته  مثمنا مجهوداتها  ودرورها  في حياتها الأسرية و المهنية. وبهاته المناسبة إستذكر المدير العام للتلفزيون زميلات الدرب الاعلامي ممن أحيلن على التقاعد دون نسيان شهيدات الواجب الوطني . المصدر : ملتيميديا الاذاعة / صونية حريش

الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء

أحد, 03/08/2020 - 15:39
ترأس رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة ، الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء. و يتضمن جدول أعمال المناقشة والمصادقة عروضا تتعلق بتطوير النشاطات في قطاعات الطاقة والبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والموارد المائية والسياحة و الصناعة التقليدية والنظام البيئي للمؤسسات الناشئة والمؤسسات المبتكرة. كما يستمع مجلس الوزراء إلى مداخلة وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد حول تطور الوضعية الصحية الدولية المرتبطة بفيروس كورونا والتدابير المتخذة في الجزائر لمواجهة هذا الوضع.

في يومها العالمي .. المرأة الجزائرية بين الانجازات و التحديات

أحد, 03/08/2020 - 12:13
تحي المرأة الجزائرية يومها العالمي الموافق لـ 8 مارس بخصوصية متفردة هذه السنة  في ظل تغير جدري في النظام السياسي الجديد الذي اقر حقوقها كشريك سياسي واقتصادي واجتماعي رائد في شتى المجالات وبين معوقات وتحديات محورية اجتماعية تحاول أن تقزم مكانتها ومكتسباتها.  رغم الانجازات الجبارة والمكانة المرموقة التي احرزتها المرأة الجزائرية بفضل كفاءتها واجتهادها في شتى المجالات، لازلت بحسب المحللة الاجتماعية زهرة فاسي تعاني من ضغوطات المجتمع وتبحث عن منافذ بين القانون المنصف و الواقع الجائر، فلازالت بعض النسوة يقهرن في منازلهن وفي الشارع بسبب العقليات و القناعات الرجعية المستوردة بين مفهوم التربية بأسلوب التعنيف وتطبيق كل التناقضات المجتمعية . وقالت زهرة فاسي إن  المجتمع الذي لاتساهم فيه المرأة في عجلة التنمية الوطنية، مجتمع مبتور ولايمكن له ان يرقى للفعالية الضرورية لبنائه على أسس متينة، وشددت على أن المرأة الجزائرية تؤمه للبطولات بتاريخها الثوري وبصمتها التحريرية الكفاحية الى نضالها المجتمعي السياسي الجمعوي الى اليوم. القانون الجزائري يسعى للقضاء على اشكال العنف و التميز العنصري ضد المرأة ... وأكدت المحامية المعتمدة بمجلس قضاء ولاية سطيف نسرين ساعي أن المشرع الجزائري اقر عدة قوانين تضمن للمرأة حقوقها، وتمنع عنها شتى مظاهر العنف الجسدي و اللفضي، على غرار التشريعين 15- 12 المتعلقين بحماية الطفل،  و 15-19 المعدل و المتمم لقانون العقوبات، ومن هنا تجلت عدة قوانين، منها المادة 266 مكرر من قانون العقوبات التي تكفل حماية المرأة، خاصة الزوجة، من الاعتداءات العمدية التي تفضي الى ضرر جسدي . وأشارت المحامية الى إرتفاع درجة الوعي لدي المرأة الجزائرية التي اصبحت تبحث وتسأل عن حقوقها وتطرح الاشكالات وتريد فهم القوانين . لابد من تحدي الواقع و الاجتهاد في العمل لنصبح عنصرا مكملا للرجل في شتى المجالات... وبالحديث عن الانجازات الريادية التي حققتها المراة الجزائرية رغم المعوقات و التحديات شددت مديرة المشروع الوطني المتعلق ببروتوكول ناغويا للحصول على الموارد الجينية وتقاسم المنافع المكرسة في اتفاقية التنوع البيولوجي العالمية السيدة اسيا عزي على ضرورة الاخلاص و الاجتهاد في العمل لأنه السبيل الوحيد الذي يمكن المرأة الجزائرية عامة و الرائدة في مجال الهندسة الفلاحية و إدارة الغابات خاصة من تبوء مكانة مكملة لمكانة الرجل في مجال كان منذ مدة ليست بالبعيدة حكرا عليه نظرا للذهنيات السابقة التي كانت تحد من فاعلية المرأة في هذا المجال. المشهد السياسي الجديد أعطى للمرأة الجزائرية مساحة اكبر لتمارس حقها في التفاعل السياسي ... من جهتها صرحت عضو اللجنة المركزية والمنسقة الولائية بولاية خنشلة بحزب طلائع الحريات السيدة نوال صغراوي، أن المرأة الجزائرية وبعد 22 فيفري وفي ضل المشهد السياسي الجديد القائم على الكوادر الشابة اصبحت شريكا سياسيا فعالا  ، يمتلك فضاءً نقابيا وحرية في التعبير بعد ان كانت تخشي ذلك سابقا، في فترة كانت المرأة مقيدة ولا تعبر عن نفسها سياسيا الا نادرا. ودعت نوال صغراوي  الى تثمين دور المراة في المشهد السياسي حاليا "لكي نصل الى تكوين جيل جديد من السياسيات الجزائريات لتكون المرأة شريكا في صنع القرار وذلك بتجنيد العمل الجواري وتوعية المرأة بأن السياسة هي عمل ذو ايجابيات وفوائد تعود على العنصر النسوي و المجتمع ككل". المرأة الجزائرية ضمنت لنفسها موقعا متقدما في مجال المقاولاتية... وكشفت المقاولة صاحبة المؤسسة الناشئة Bit bait algerie السيدة زينو رفعات على المكانة التي احرزتها المرأة الجزائرية في مجال المقاولتية  "خاصة في ظل المناخ الاقتصادي الحالي المشجع لكل ما من شأنه ان يدعم عجلة التنمية الوطنية". وقالت السيدة زينو رفعات  صاحبة براءة الاختراع في  مجال المبيدات صديقة البيئة والانسان، الاولى و الوحيدة من نوعها في العالم، إن مشاركتها في المعرض الدولي بجنيف احرزت مكانة رفيعة شرفت الجزائر، وذلك  بشهادة خبراء دوليين ثمنوا انتاجها ودعوها الى تسويقه للعالم . كما دعت كل النساء الجزائريات اللواتي يحملن افكارا ابتكارية من شأنها ان تدعم الاقتصاد الوطني، خصوصا في ظل السياسة الجديدة الداعمة للمؤسسات الناشئة و الطاقات الشبابية، من اجل خلق الثروة للنهوض بالاقتصاد الوطني، الى تجسيدها على ارض الواقع . المصدر : ملتميديا الإذاعة الجزائرية / إيمان لعجل  

خلال إشرافه على حفل بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة.. الرئيس تبون يعلن عن إنشاء جائزة وطنية للمرأة المبدعة

أحد, 03/08/2020 - 10:59
أعلن رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, هذا الاحد بالجزائر العاصمة, عن إنشاء جائزة وطنية موجهة للمرأة الجزائرية المبدعة في شتى المجالات. وقال الرئيس تبون في كلمة له خلال إشرافه على حفل بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة : "يسعدني بهذه المناسبة الكريمة, ان أعلن عن انشاء الجائزة الوطنية للمرأة المبدعة الموجهة لاحتفاء سنوي بالنساء الجزائريات المبدعات المتميزات في كل المجالات, اعترافا لجهودهن وتثمينا لإنجازاتهن وتحفيزا لهن على شق طريقهن بكفاءة وجدارة في شتى المجالات". كما اغتنم رئيس الجمهورية المناسبة للإشادة ب"المساهمات المبدعة والمتميزة للمرأة الجزائرية في بناء الدولة الجزائرية الجديدة والدفاع عليها وصيانتها". وقد جرت مراسم الحفل بحضور أعضاء من الطاقم الحكومي وممثلين عن السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر, إلى جانب وجوه نسوية سياسية وأخرى تنشط في مجالات الاقتصاد والاعلام, فضلا عن ممثلات عن الحركات النقابية والمجتمع المدني ومجاهدات.

حملة تحسيسية واسعة عبر الوطن للوقاية من فيروس كورونا

أحد, 03/08/2020 - 10:09
أطلقت النقابة الجزائرية للصيادلة الخواص والاتحاد الوطني للمتعاملين في الصيدلة الذي يضم المصنعين و المخابر المحلية حملة تحسيسية واسعة هذا الاثنين تتضمن توزيع منشورات ومطويات على جميع الصيدليات عبر الوطن وفضاءات الصحة العمومية تحمل تعليمات وإرشادات طبية حول الوقاية من فيروس كورونا وفي هذا السياق كشف رئيس النقابة الجزائرية للصيادلة الخواص مسعود بلعمري أن 11 ألف صيدلية منتشرة عبر التراب الوطني ستتكفل بتوعية المواطنين من أجل مكافحة فيروس كورونا والوقاية منه.

سيليا خشني للإذاعة:يجب الاستثمار في البحث العلمي التطبيقي وتوفير البيئة المناسبة لدعم المبتكرين الجزائريين

أحد, 03/08/2020 - 09:01
شددت المهندسة والمخترعة  سيليا خشني مديرة وحدة البحث والتطوير باتصالات الجزائر على ضرورة توفير الإمكانيات المادية والمعنوية، وتوفير البيئة المناسبة لتطوير البحث العلمي والابتكار في الجزائر، والوصول إلى ما وصلت اليه البلدان المتقدمة في هذا الجانب، داعية المؤسسات الاقتصادية إلى دعم الموهوبين "لأن الرأسمال الحقيقي لأي شركة هو المورد البشري". وأكدت  صاحبة ابتكار جهاز رصد وتشويش طائرات درون الحاصل على الجائزة الكبرى في اولمبياد الشرق الاوسط لدى استضافتها هذا الأحد في برنامج "ضيف الصباح" أن الابتكار والبحث العلمي التطبيقى في الجزائر بحاجة إلى الاستثمار ووضع قوانين تشريعية مرنة مدعمة. المؤسسات الناجحة في الخارج تخصص 40 % من استثمارها للبحث العلمي وترى سيليا خشني أن البحث التطبيقي يعتمد على الأشياء الملموسة لذلك يستهلك عديد الأموال حيث نجد أن المؤسسات الاقتصادية الناجحة في الخارج تخصص 40 بالمائة من استثمارها للبحث العلمي. ولو قارنت الجزائر نفسها بهذا المعيار –تضيف المتحدثة-  يتطلب الوصول إلى ذلك مشوارا طويلا وجهدا كبيرا من قبل كل الجهات المعنية لتحقيق الاهداف المنشودة مبرزة أن البنية التحتية للابتكار والبحث العلمي والتطبيقي تحتاج إلى الكثير من الجهد من قبل عديد القطاعات . وأوضحت سيليا خشني أن الابتكار يجب ان يكون مرتبطا بالاقتصاد ومواكبا للسوق، حيث يمكن تحويل كل منتوج وكل خدمة إلى قيمة مضافة، مضيفة انه "على مستوى وحدة البحث والتطوير في اتصالات الجزائر نسعى جاهدين من اجل نشر ثقافة الابتكار عبر فريق متكامل من المبتكرين في عدة ميادين واختصاصات".   الجامعة الجزائرية يجب ان تكون منتجة وفعالة لتطوير البحث والابتكار وعن مدى مساهمة الجامعة في دعم البحث العلمي أكدت أن "الجامعة الحديثة يجب أن تكون منتجة وفعالة، لا مستهلكة، بحيث يكون لها دورأساسي في الاقتصاد والاحتكاك بالمشاكل الواقعية للمجتمع لتطوير ثقافة الابتكار والبحث التطبيقي". كما تطرقت سيليا خشني إلى مشروعها المتمثل في جهاز رصد وتشويش طائرات درون القائم على حماية خصوصية المجتمع من أي تعدي من هذا النوع من الطائرات،  مشيرة إلى أن هذا المشروع الذي هو في نسخته الثانية مر بجميع المراحل التجريبية وعرف نجاحا كبيرا، والدليل على ذلك نتائج برنامج "نجوم العلوم" وحصوله على الجائزة الكبرى في اولمبياد الشرق الاوسط والميدالية الذهبية، مضيفة أنها تلقت عدة عروض من داخل وخارج الوطن لتسويق هذا المشروع . وذكرت أن مشروعها اعتمد على التمويل الذاتي لانجازه ، معربة عن أملها في "أن يكون هناك تغيير إلى الأحسن وتوفير البيئة الملائمة حتى لا تلجأ للخارج". المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية-حنان شارف   

اللواء شنقريحة يشيد بمسيرة المرأة الجزائرية التي مكنتها من إعتلاء أعلى المناصب في الدولة

سبت, 03/07/2020 - 17:07
ترأس اللواء السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، هذا السبت بمقر وزارة الدفاع الوطني، حفلا على شرف العسكريات والمدنيات العاملات بالوزارة، أشاد خلاله بمسيرة المرأة الجزائرية التي مكنتها من اعتلاء أعلى المناصب في هرم الدولة. وجاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني أنه و"عشية الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الموافق للثامن مارس من كل سنة، ترأس اللواء السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، مساء هذا اليوم السبت 07 مارس 2020، بمقر وزارة الدفاع الوطني، حفلا على شرف النساء العسكريات والمدنيات العاملات بوزارة الدفاع الوطني، حضره رؤساء الدوائر بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي، والمديرون ورؤساء المصالح المركزية". وبالمناسبة، ألقى اللواء كلمة هنأ في بدايتها كل النساء العاملات في الجيش الوطني الشعبي، مثمنا "الدور الريادي الذي قامت وتقوم به المرأة الجزائرية"، حيث أكد أن "كفاحها ضد الظلم والطغيان لم يتوقف، ونضالها في الدفاع عن وطنها و وطنيتها بقي مستمرا". وإستعاد، في هذا الإطار، ذكرى أسماء خالدة لنساء جزائريات "أخضعن التاريخ لمنطقهن، فصرن أيقونات خالدة ترويها الأجيال جيلا بعد جيل"، ليبرز"التضحيات الجسام التي قدمتها المرأة الجزائرية على مر الأزمان، خاصة في مواجهتها للاستعمار الفرنسي البغيض، ووقوفها القوي أمام الظاهرة الإرهابية المقيتة، دفاعا عن شرفها ودينها وعن عائلتها ووطنها، وقدمت من أجل ذلك ثمنا غاليا، سواء كمعلمة أو كطالبة أو كصحفية، بل وفي كافة مواقع تواجدها". وقال بهذا الخصوص : "يتيح لنا الثامن مارس من كل سنة فرصة متجددة نلتقي خلالها بأخواتنا وبناتنا، من مستخدمات وزارة الدفاع الوطني، نحرص من خلالها على أن نشاركهن فرحة عيدهن العالمي، عرفانا منا وتقديرا لتلك المرأة المقاومة والمناضلة والمجاهدة، وتحفيزا لهن للسير على خطى الأسلاف ومواصلة العمل، خدمة لهذا الوطن المفدى وللجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني". وتابع في ذات الصدد"إننا نستحضر بهذه المناسبة، مكانة المرأة الجزائرية وأمجادها عبر التاريخ، ونضالها في سبيل الحفاظ على هوية المجتمع وترسيخ ثوابته، علاوة على كفاحها، إلى جانب الرجل، من أجل استرجاع حرية وسيادة بلادها، وإسهاماتها، في عهد الاستقلال، في معركة البناء والتشييد". وعرج في هذا الشأن، على الخطوات التي قطعتها المرأة الجزائرية خلال مسيرتها المشرفة، والتي "مكنتها من تبوء المكانة المرموقة التي تستحقها وعن جدارة"، و"سمحت لها باعتلاء أعلى المناصب في هرم دولتها"، فـ"ها هي اليوم ترتقي إلى أعلى الرتب وتتولى أعلى المناصب والوظائف في الجيش الوطني الشعبي"، يقول رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة. وفي سياق ذي صلة، أعرب اللواء شنقريحة عن فخره بالملتحقات حديثا بمدارس أشبال الأمة، واللائي "أظهرن إرادة قوية وعزيمة لا تلين، وطموحا منقطع النظير، لتحقيق مسار مهني متألق، خدمة للمؤسسة العسكرية وللمصالح العليا للوطن". وقال بشأنهن: "نعم، لقد وجدن في المؤسسة العسكرية، الميدان الخصب للتميز وتفجير طاقاتهن وإبداعهن، ووسطا مهنيا ملائما للتعبير عن إرادتهن للمساهمة في الحفاظ على أمن الجزائر وإستقرارها، في ظل التحديات الراهنة، والتهديدات الخطيرة التي تعرفها منطقتنا". كما لفت إلى أن رفع هذه التحديات يتطلب "تطوير الذات والقدرات، وقوة العزيمة والإخلاص، والصرامة المهنية وتقديس العمل"، لأن "حفظ الجزائر شامخة مرهون بوطنية وإخلاص كافة أبنائها، رجالا ونساء، وقوة التلاحم والتكامل فيما بينهم، وهو ما تستدعيه متطلبات المرحلة الراهنة، والجزائر الجديدة"، يوضح البيان.

الصفحات