وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 33 دقيقة

الوزير الأول يذكر الولاة والهيئات المعنية بضرورة التطبيق "الصارم" للتدابير المتخذة للوقاية من فيروس كورونا

منذ ساعة واحدة 40 دقيقة
أصدر الوزير الأول، عبد العزيز جراد، تعليمة إلى الولاة والهيئات المعنية، ذكرهم من خلالها بضرورة التطبيق "الصارم" للقواعد المتعلقة بالتدابير المتخذة في إطار الوقاية من فيروس كورونا (كوفيد -19) و مكافحته، عملا بتوجيهات رئيس الجمهورية، مثلما أفاد به، اليوم الثلاثاء، بيان لمصالح الوزير الأول. و لفت الوزير الأول في تعليمته إلى أنه "لوحظ عقب الـمرحلة الأولى من الحجر الـمفروضة على المواطنين، بعض أوجه التقصير الناجمة عن عدم التقيد بالإجراء من جهة، وغلق عدد كبير من الأنشطة التجارية الـمرخص بها، ولاسيما تلك الخاصة بتموين الـمواطنين بمختلف الـمواد الغذائية، من جهة أخرى"، مشددا على أنه و "بهدف فرض احترام التدابير المتخذة لحماية السكان وتموينهم الـمنتظم، تدعو السلطات العمومية إلى العمل على تطبيق القانون بكل صرامة من خلال تطبيق العقوبات الجزائية الـمنصوص عليها لهذا الغرض". ففيما يتعلق باحترام إجراء الحجر الـمنزلي، ذكرت ذات التعليمة بأن الـمواطن "ملزم بالحجر الـمنزلي، ما عدا في الحالات الخاصة الـمذكورة في النصوص الـمعمول بها والتي تسمح ببعض التنقلات برخصة أو بدونها"، مع التأكيد على أن كل إخلال بإجراء الحجر الـمنزلي، "يستوجب تطبيق العقوبات الجزائية المنصوص عليها في القانون، أي غرامات تتراوح من ثلاثة آلاف (3.000) إلى ستة آلاف (6.000) دينار ضد كل الـمخالفين". كما لفت المصدر ذاته إلى أن هؤلاء المخالفين "قد يتعرضون علاوة على الغرامات، إلى الحبس لـمدة ثلاثة (3) أيام على الأكثر". وفي ذات الإطار و فضلا عما سبق ذكره، تذكر تعليمة الوزير الأول بأن "الولاة ملزمون بالعمل على تطبيق العقوبات الإدارية من خلال إجراء حجز السيارات والدراجات النارية الـمستعملة من قبل الأشخاص الذين خالفوا قواعد الحجر الصحي الـمنزلي، وإيداعها في الـمحشر". و على صعيد آخر يخص عدم احترام واجب الإبقاء على بعض الـمتاجر الـمرخص بها قيد النشاط، يؤكد الوزير الأول على أن الـمتاجر الـمعنية بتموين السكان "يجب أن تبقى مستمرة في النشاط من خلال إعادة تنظيم مواقيت فتحها وغلقها، مع إلزام السلطات الـمحلية بتوفير كل الشروط الضرورية لذلك، ولاسيما تسليم رخص التنقل بالنسبة للتجار ومستخدميهم والإبقاء على متاجر الجملة ووحدات الإنتاج التي تمونهم، قيد النشاط". وفي حالة رفض التجار الـمعنيين فتح محلاتهم، و إذا كان هذا الغلق يؤدي إلى عدم التموين في الأحياء والقرى والتجمعات السكانية، فإن "الولاة مكلفون بالقيام بتسخير هؤلاء التجار، بعد إجراء تقييم على مستوى اللجنة الولائية"، تضيف تعليمة الوزير الأول، مع الإشارة إلى أن "رفض الامتثال للتسخيرات التنظيمية الفردية تؤدي إلى العقوبات الجزائية التي ينص عليها القانون، أي بغرامة من 1.000 دينار إلى 10.000 دينار والحبس من شهرين إلى ستة أشهر، أو إحدى هاتين العقوبتين فقط".

نسبة احترام الحجر الصحي في الولايات المعنية بلغت 95 %

منذ ساعتين 20 دقيقة
بلغت نسبة استجابة المواطنين لضوابط الحجر الصحي الكلي والجزئي المفروض على عدد من ولايات الوطن 95% وذلك في الفترة الممتدة من 24 مارس إلى 6 أبريل الجاري، وهو ما يعكس درجة الوعي المجتمعي في محاربة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حسبما أكده اليوم الثلاثاء عميد الشرطة رئيس مكتب الاتصال بمديرية الأمن العمومي، رابح زواوي. وأوضح عميد الشرطة رابح زواوي، أن مديرية الأمن الوطني ومن خلال نشاطها عبر مختلف ولايات الوطن المعنية بإجراءات الحجر الصحي المفروض كليا أو جزئيا لمواجهة انتشار فيروس كورونا، سجلت "ارتفاع الوعي" لدى المواطنين بالاستجابة إلى ضوابط هذا الحجر حيث "بلغت نسبة الاستجابة 95 % وطنيا والذي سيعطي نتائجه الإيجابية على المدى القريب"، فيما سجلت، حسبه، "بعض الحالات من فئة الشباب خاصة" ممن يرفضون الامتثال الحجر المفروض على ولاياتهم وقد تم تسخير قوات أمن الشرطة "للتصدي لتلك المحاولات وكذلك لتوعيتهم بأهمية الإجراء وقاية لصحة الجميع". وأضاف بالقول أنه في إطار مهام المديرية العامة للأمن الوطني في هذه الفترة الحرجة غير المستقرة إلى حين، تبقى المديرية "مستعدة عدة وعتادا لمواجهة هذه الجائحة"، بالتنسيق مع كل المصالح الصحية والأمنية خاصة ما يتعلق بالتقيد بضوابط الحجر الصحي عبر الولايات المعنية بالحجر الممدد من الساعة الثالثة زوالا إلى غاية السابعة وصباحا. وفي هذا الإطار، يضيف المصدر، تم "تسخير 1630 موظف أمن خصيصا لتأمين مراكز الحجر الصحي عبر الوطن سواء كانت على مستوى الفنادق أو المؤسسات الصحية" ناهيك عن تخصيص وحدات لتأطير بعض المحلات التجارية ونقاط البيع الكبرى التي تعرف ازدحاما وتوافدا كبيرا للمواطنين قصد "فرض التباعد الاجتماعي وتنظيم عمليات توزيع المواد الغذائية". كما سجلت ذات المصالح في نفس الفترة (من 24 مارس الى 6 أبريل الجاري)، عدة مخالفات مرتبطة بعدم احترام فترة الحجر الصحي والتنقل بدون رخصة "بإجمالي 953 حالة منها 131 حالة بالنسبة لشاحنات نقل البضائع وبعض مركبات نقل المسافرين و 770 حالة تخص سيارات الاجرة"، حسب ذات المصدر. وعن المراقبات الدورية التي تقوم ذات المصالح في الفترات المسائية والليلية، أشار عميد الشرطة رابح زواوي إلى استعمال مكبرات الصوت لإعلام وتوعية المواطنين بإجراءات الحجر الصحي، إذ تم في هذا المنحى "مراقبة ما يفوق 4833 سيارة منها 280 سيارة وضعت في المحشر لعدم التقيد بإجراءات التنقل المرخص أثناء ساعات الحجر الصحي" وأيضا وضع 73 دراجة نارية في المحشر. وعن مراقبة الأشخاص، يقول عميد الشرطة انها مست ما يزيد عن 7400 شخص خلال نفس الفترة مع التركيز على الدوريات الراجلة في ساعات الليل حيث خصصت بولاية الجزائر، على سبيل المثال، 220 دورية راجلة تشتغل ليلا مكونة من اطارات امن مختصة للإشراف على مجريات الحذر والحيطة في هذا الظرف الصحي الخاص. من ناحية اخرى، ساهمت مصالح الأمن الوطني في عمليات تطهير و تعقيم الأحياء السكنية و الشوارع الكبرى حيث سجلت 747 عملية تعقيم وتطهير مست 30 ولاية على المستوى الوطني وبتسخير عتاد الأمن من مضخات. وفي موضوع آخر، وفي إطار المراقبة المستمرة للمضاربة في أسعار السلع الغذائية والصيدلانية، أكد السيد زواوي، ان عدد القضايا المسجلة منذ بداية الحجر الصحي إلى اليوم بلغت 738 قضية تورط فيها 830 شخص فيما قدرت حصيلة المحجوزات بأكثر من 6039 قنطار من مادة السميد من بينها 437 قنطار غير صالحة للاستهلاك، وعن مادة الفرينة تم حجز 8265 قنطار من بينها 1010 قنطار منتهية الصلاحية بالإضافة إلى مادة الحبوب الجافة من جميع الأصناف قدرت المحجوزات بما يفوق 1031 قنطار على المستوى الوطني.  

الإطارات السامية للأمن الوطني يتبرعون بشهر من راتبهم للمساهمة في الجهود الرامية للحد من انتشار كورونا

منذ 17 ساعة 50 دقيقة
أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني عن  مساهمتها, على غرار كل مؤسسات الدولة, وهذا بتبرع إطاراتها السامية على  المستوى المركزي والجهوي والمحلي بشهر من راتبهم والذي سيتم دفعه في حسابات  التضامن كوفيد-19 المفتوحة لهذا الغرض. وأوضحت المديرية في بيان لها الاثنين أن هذه المساهمة تأتي في إطار  "تعزيز الجهود الرامية للحد من انتشار وباء كورونا والتخفيف من الأزمة الصحية  التي تمر بها البلاد", مبرزة أن "هذه الهبّة التضامنية تعكس روح التضامن  والأخوة الأصيلة التي تميز المجتمع الجزائري وتمثل رسالة أمل تجسد وقوف منتسبي  الأمن الوطني مع أبناء بلدهم في كل الظروف, معتبرين هذه الهبة واجبا من  واجباتهم الوطنية".

كورونا : 103حالة مؤكدة جديدة و 21 حالة وفاة جديدة في الجزائر

اثنين, 04/06/2020 - 17:08
تم تسجيل 103 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية في الجزائر ليرتفع العدد الإجمالي الى 1423 حالة مؤكدة, فيما سجلت 21 حالة وفاة جديدة ليصل العدد الى 173 حالة وفاة, حسب ما كشف عنه الاثنين الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا, جمال فورار. وأوضح السيد فورار, خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية للفيروس, أن الوفيات المسجلة موزعة عبر 11 ولاية كالآتي: الجزائر العاصمة 6, البليدة 2, وهران 3, سيدي بلعباس 2, تيسمسيلت 2, بجاية 1, جيجل 1, قسنطينة 1, بسكرة 1, أم البواقي 1, ورقلة 1. وأضاف أن الحالات المسجلة تنتشر عبر 45 ولاية وتتوزع من حيث الجنس إلى 823 رجل يمثلون 58 بالمائة من العدد الإجمالي للحالات المؤكدة و600 امرأة بنسبة 42 بالمائة من الحالات المسجلة. أما بالنسبة للفئات العمرية, فإن 39 بالمائة من الحالات تخص الأشخاص الذين يفوق عمرهم 60 سنة و35 بالمائة تتراوح أعمارهم ما بين 25 و 49 سنة. وبقي العدد الإجمالي للحالات التي تماثلت للشفاء في مستوى 90 حالة, فيما يخضع 626 شخص للعلاج بالكلوروكين, فيما يتواجد 488 مصاب تحت الرعاية الصحية و46 تحت العناية المركزة. من جهة أخرى, ذكر نفس المسؤول بالرقم الاخضر 3030 الموضوع تحت تصرف المواطنين للرد على انشغالاتهم, مجددا التأكيد على ضرورة احترام توصيات الاخصائيين المتعلقة بقواعد النظافة الشخصية والبيئية مع الالتزام بالحجر الصحي لتفادي انتقال عدوى الفيروس.

وزير الفلاحة للإذاعة : تدعيم شبكات توزيع المواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع للحد من الندرة والاحتكار

اثنين, 04/06/2020 - 16:33
كشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية شريف عوماري أن كل التدابير تم اتخاذها ، لتدعيم شبكات توزيع المواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع ، وتوفير المستلزمات الخاصة بالمواطنين خلال هذا الظرف الاستثنائي  وشهر رمضان الفضيل . أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية شريف عوماري خلال نزوله ضيفا على برنامج "الخلفية والقرار" عبر أمواج القناة الإذاعية الأولى هذا الاثنين، أن مصالحه قد باشرت  اتخاذ كل التدابير التي من شأنها توزيع مواد واسعة الاستهلاك ، والحد من ندرتها خصوص في هذا الظرف وخلال شهر رمضان الكريم. وأضاف عوماري أن "الإجراءات قد بدأت منذ 3 أشهر على مستوى الحكومة لتعزيز التدابير وتوفير جميع المواد الأساسية من المخازن ، التوزيع ، وتنظيم الأسواق "،مشيراً إلى أن "هذه الإجراءات كانت قد وضعت في إطارها العادي تحضيرا لشهر رمضان لكنها ، صادفت أزمة وباء كورونا مضيفاً " لهذا جاري الآن تعزيز هذه التدابير والعمل على توسيعها والتحكم فيها أكثر". ودعما لهذه التدابير أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية أنه " تم التجند على مستوى كل نقاط الديوان الوطني للحبوب والديوان الوطني للخضر والفواكه ، كما تم تجنيد العديد من الدواوين ،ستُسخر وتعمل على تدعيم شبكات التوزيع من أجل محاربة كل محاولات الاحتكار،  كما أنه ستُقدم منتوج وفير وبأسعار مقبولة لدى كل المواطنين". 

كوفيد-19 : الضباط العمداء والضباط السامون للجيش الوطني الشعبي يتبرعون بشهر من رواتبهم

اثنين, 04/06/2020 - 11:59
أعلنت وزارة الدفاع الوطني، اليوم الاثنين، أن الضباط العمداء والضباط السامون للجيش الوطني الشعبي سيتبرعون بشهر من رواتبهم، وذلك في إطار الجهود الوطنية الرامية للحد من تداعيات الأزمة الصحية على الجبهة الاجتماعية جراء جائحة فيروس كورونا المستجد. وفي بيان لها أعلنت وزارة الدفاع الوطني أنه "مساهمة من أفراد الجيش الوطني الشعبي في الجهود الوطنية الرامية للحد من تداعيات الأزمة الصحية على الجبهة الاجتماعية وعلى مستوى معيشة المواطنين عموما جراء جائحة فيروس كورونا المستجد، ارتأى الضباط العمداء والضباط السامون للجيش الوطني الشعبي التبرع بشهر من رواتبهم، والتي سيتم دفعها في حسابات التضامن كوفيد-19 المفتوحة لهذا الغرض". وأضاف ذات المصدر أن هذه الهبة التضامنية التي بادر بها رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني تعكس "روح الانسجام والتضامن والأخوة التي لطالما تميز بها الشعب الجزائري، وتؤكد مرة أخرى وقوف الجيش الوطني الشعبي صفا واحد مع الشعب الجزائري لتخطي هذه المحنة في أقرب الآجال وبأقل الأضرار".  

كوثر كريكو: إجراءات صارمة في دور العجزة والمسنين للوقاية من فيروس كورونا

اثنين, 04/06/2020 - 10:45
كشفت وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو عن انطلاق قافلة تضامنية موجهة الى البدو الرحل، وعن برنامج خاص بالفئات الهشة وذوي الاحتياجات الخاصة، داعية المجتمع المدني إلى التنسيق مع السلطات المحلية. وشدت وزيرة التضامن، لدى حلولها اليوم، ضيفة على القناة الإذاعية الأول، في برنامج ضيف الصباح، على ضرورة تنسيق الجهود التضامنية داعية المجتمع المدني الى التقرب من السلطات المحلية لتنظيم عمليات التضامن وإيصال المعونات إلى مستحقيها، مشيدة في الوقت ذاته بالهبة التضامنية للجزائريين خاصة فيما تعلق بالقوافل التي تأتي تباعا إلى ولاية البليدة  بعد قرار الحجر الكلي جراء وباء كورونا. كما كشفت كريكو عن إجراءات صارمة اتخذتها  مصالحها في دور العجزة والمسنين بعد اكتشاف الحالات الأولى من الإصابة بفيروس كورونا، مؤكدة ان هذه المراكز منعت أي اتصال خارجي او زيارات في باستثناء الفرق الطبية، مؤكدة ان هذه المراكز تعرف تعقيما مستمرا بالتعاون مع وزارة البيئة والداخلية. وأضافت وزيرة التضامن أن وزارتها سطرت برنامجا خاصة بشهر رمضان يضاف الى البرنامج الخاص بمساعدة الطبقات الهشة في مناطق الظل معطيةً اشارة انطلاق قافلة اليوم من ولاية البيض باتجاه البدو الرحل تضم فرقا طبية ومساعدات غذائية، مؤكدة أن القوافل التي انطلقت منذ الفاتح افريل ستستمر في تقديمها المساعدات بالتنسيق مع السلطات المحلية لضبط  قوائم المحتاجين. المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية

الرئيس تبون يحيي أفراد طاقمي الطائرتين العسكريتين العائدتين من الصين محملتين بوسائل حماية

أحد, 04/05/2020 - 23:15
حيا رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الاحد، أفراد طاقمي الطائرتين العسكريتين العائدتين من الصين محملتين بوسائل حماية من فيروس كورونا (كوفيد-19). وكتب السيد تبون بحسابيه على فايسبوك و تويتر: "تحية تقدير و إكبار لأفراد طاقمي الطائرتين العسكريتين الذين أتموا مهمتهم على أكمل وجه، لنقل الإمداد من الصين إلى الجزائر في توقيت قياسي و متعب، فألف شكر يا أحرار أبناء الأحرار على تفانيكم لخدمة بلدكم". ووصلت صبيحة الاحد الى مطار هواري بومدين الدولي بالجزائر العاصمة أول طلبية من وسائل الحماية من فيروس كورونا، قادمة من مدينة شانغهاي الصينية على متن طائرتين تابعتين للجيش الوطني الشعبي.

الولاة يتبرعون بشهر واحد من اجورهم استجابة للهبة التضامنية في مواجهة كورونا

أحد, 04/05/2020 - 22:26
05/04/2020 - 22:26

قرر الولاة التبرع بشهر واحد من أجورهم استجابة  للهبة التضامنية في مواجهة وباء فيروس كورونا (كوفيد19)، حسبما أورده  الأحد بيان لوزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية.

و أوضح المصدر ذاته "استجابة للهبة التضامنية في مواجهة وباء فيروس كورونا  (كوفيد 19)،  فإن السيدات و السادة الولاة قد أعربوا بدورهم عن مساهمتهم من  خلال التبرع بشهر واحد من أجرهم تأكيدا لمشاركتهم في الجهد الوطني كأعوان  للدولة و مواطنين جزائريين في الاساس".

وشدد البيان على أن هذه المساهمة المالية "تأتي تعزيزا لمجهود التضامن  الوطني و روح التعاون الاجتماعي الرامين الى تخطي ظرف الأزمة الصحية الحالية و تذليل آثارها".

فيروس كورونا: 69 حالة إصابة جديدة مؤكدة و 22 حالة وفاة جديدة في الجزائر

أحد, 04/05/2020 - 17:14
كشف الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس  كورونا, البروفيسور جمال فورار, هذا الأحد, عن تسجيل 69 حالة إصابة جديدة  مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر ليرتفع العدد الإجمالي الى 1.320 حالة مؤكدة,  إضافة إلى 22 وفاة جديدة ليصل عدد الوفيات 152 حالة. وأوضح فورار خلال الندوة الصحفية اليومية المخصصة لتطور جائحة فيروس  كورونا أن الـ 22 حالة الجديدة للوفيات قد سُجلت على مستوى البليدة (6 حالات)  والجزائر العاصمة (6) وبرج بوعريريج (2) وحالة (1) في كل من ولايات تيبازة  وعين الدفلى وتبسة والشلف وأدرار وغليزان وتيزي وزو وعنابة.   وأضاف ذات المتحدث أن الـ 1.320 حالة المؤكدة قد تم إحصاؤها على مستوى 43 ولاية  في حين إن الـ 152 حالة من حالات الوفاة قد سجلت عبر 30 ولاية.  وأوضح من جهة أخرى إن 46 مصابا بفيروس كورونا قد تم إدخالهم للعناية المشددة, ما يمثل 3 في المائة من مجمل الحالات المصابة.  أما بخصوص الأشخاص المتعافين, أشار البروفيسور إلى أن العدد بقي على حاله بـ 90  شخصا, بينما يخضع حاليا 626 شخصا مصابا بالفيروس إلى العلاج بالكلوروكين. من جهة أخرى ذكر نفس المسؤول بالرقم الأخضر 3030 الموضوع تحت تصرف المواطنين  للرد على انشغالاتهم بخصوص جائحة كورونا مجددا التأكيد على ضرورة "احترام  المواطنين لتوصيات الأخصائيين المتعلقة بقواعد النظافة الشخصية والبيئية  بالإضافة إلى الحجر الصحي لتفادي انتقال عدوى الفيروس".

كريكو : تخصيص 3 مراكز إضافية لوضع الأشخاص بدون مأوى تحت الحجر الصحي

أحد, 04/05/2020 - 15:36
كشفت وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة كوثر  كريكو هذا الأحد أنه تم فتح ثلاث فضاءات إضافية لاستقبال  الأشخاص بدون مأوى لوضعهم تحت الحجر الصحي قبل إدماجهم في المراكز التابعة  للقطاع. وأوضحت الوزيرة على هامش تفقدها لمركز الاستقبال والإيواء الاستعجالي للأشخاص  بدون مأوى بدالي ابراهيم ودار الرحمة ببئر خادمي أنه في اطار الحملة الوطنية  للتكفل بالأشخاص بدون مأوى تم تخصيص ثلاث فضاءات إضافية بكل من المدنية  بولوغين و الرويبة كمراكز الحجر الصحي لهذه الفئة تفاديا لانتشار فيروس  كورونا. وأضافت السيدة كريكو أنه في اطار الإجراءات المتخذة لمجابهة الوباء تخضع هاته  الفئة إلى مرافقة وتكفل نفسي وطبي طيلة مدة الحجر الصحي ليتم بعد انقضاء المدة  إعادة إدماجهم في مختلف المراكز التابعة لقطاع التضامن الوطني. وثمنت الوزيرة بالمناسبة الجهود التي يبذلها عمال قطاع التضامن لمرافقة هذه  الفئة الهشة سيما في هذه الظروف التي تتطلب تكاثف جهود الجميع لمجابهة هذا  الوباء العالمي.

جراد يؤكد أن الجزائر ستواصل استلام وسائل ومعدات طبية لمواجهة فيروس كورونا

أحد, 04/05/2020 - 12:01
أكد الوزير الاول، عبد العزيز جراد، اليوم الأحد، أن الجزائر ستواصل استلام وسائل ومعدات طبية خلال الاسابيع القادمة لمواجهة فيروس كورونا. وقد أشرف السيد جراد بمطار هواري بومدين الدولي رفقة وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، على تسلم اول طلبية من وسائل مكافحة وباء كورونا قادمة من الصين على متن طائرتين تابعتين للجيش الوطني الشعبي، وهذا تنفيذا للالتزامات الذي تعهد بها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون. وفي تصريح للصحافة بالمناسبة، أوضح الوزير الاول ان الطائرتين التابعتين للجيش الوطني الشعبي كانتا محملتين ب8،5 مليون كمامة ذات ثلاث مطويات وأقنعة من نوع (أف بي بي 2) خاصة بالأطباء، مشيرا الى أن تكلفة هذه المعدات بلغت 4 ملايين و 950 ألف دولار. وأضاف ان هذه الطلبية "ما هي إلا بداية" وأنه سيتم، خلال الاسابيع القادمة، اقتناء منتجات طبية تتمثل في "100 مليون كمامة ومليون لباس كلي مخصص لسلك الاطباء و 20 ألف مجمع للكشف عن الفيروس و20 ألف مجمع لنقل عينات الكشف". أما خلال الفترة المقبلة --يضيف الوزير الاول-- فسيتم أيضا "اقتناء مختلف الادوية والوسائل التي تمكن المستشفيات من التكفل بالمواطنين الذين يعانون من هذا الوباء"، مؤكدا أن الجزائر "ستتخلص من هذا الفيروس طال الزمن أم قصر". واغتنم الوزير الاول هذه المناسبة ليحيي "مجهودات الجيش الوطني الشعبي على عملهم هذا، حيث تمكنوا في ظرف 48 ساعة من التوجه الى الصين والعودة بهذه الطلبية" وكذا السلك الطبي وشبه الطبي وكل أعوان المستشفيات الذين "يعملون دون هوادة من اجل التكفل بالمصابين". كما حيا أيضا مختلف شرائح المجتمع الجزائري على "المساعدة الكبيرة التي يقدمونها من خلال هبتهم التضامنية، الى جانب الادارات المحلية وكل المؤسسات الاقتصادية، سواء العمومية أو الخاصة"، لافتا الى أن "الجميع مجند لإخراج البلاد من هذه الازمة". وكان رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون قد طمأن الجزائريين، خلال لقاء مع الصحافة الوطنية، حول وفرة المواد المستخدمة في الوقاية من جائحة فيروس كورونا المستجد، مؤكدا أن الجزائر طلبت من الصين شراء 100 مليون قناع جراحي و30 ألف طقم اختبار.

محمد بوشامة: الحكومة اتخذت اجراءات لمعالجة ندرة السميد

أحد, 04/05/2020 - 10:57
أكد السيد محمد بوشامة الأمين العام لوزارة الصناعة والمناجم أن المنتوج الوطني من مادة السميد يستجيب للطلب الوطني وأن الندرة المفتعلة سببها المضاربة وبعض الخلل في التوزيع. وأوضح بوشامة خلال برنامج "ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الاولى الاذاعية أن الوزير الأول عبد العزيز جرد  أعطى تعليمات بفتح كل نقاط البيع التابعة لمجمع "اغروفيد" للصناعات الغذائية للاستجابة للطلب المتزايد على مادتي السميد والفرينة لافتا إلى أن هناك 27 مطحنة سميد و29 مطحنة فرينة تعمل بكامل طاقتها لتوفير ما تحتاجه السوق الوطنية. من جهة أخرى أشار بوشامة إلى أن جدولة ديون المؤسسات سيدرس مستقبلا من طرف الحكومة لحل مشكل السيولة والتقليل من البيروقراطية لمعالجتها. وأضاف أن هناك اجراءات ستتخذ على مستوى البنوك والخزينة لمساعدة المتعاملين الاقتصاديين على تجاوز الظرف الصعب الحالي والتخفيف من وطأة الأزمة الراهنة. وأشار بوشامة إلى أن تعليمات الحكومة تصب في اتجاه الحفاظ على مناصب الشغل وعلى وجه الخصوص دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تعتبرها محرك التنمية والاقتصاد الوطني. وبخصوص تفعيل ميكانزمات البطالة المؤقتة التي تنوي بعض المؤسسات اللجوء اليها بسبب الحجر الصحي المفروض بسبب فيروس كورونا كشف بوشامة أن الوزارة تلقت مراسلات من بعض المؤسسات التي بدأت تتخذ بعض الاجراءات التي لا مفر منها بسبب تراجع النشاط جراء جائحة كورونا حسب رأييه.  

رئيس الجمهورية واطارات الرئاسة يتبرعون بشهر من رواتبهم للمساهمة في الحد من آثار الأزمة الصحية

سبت, 04/04/2020 - 20:13
قرر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون واطارات الرئاسة التبرع بشهر من رواتبهم للمساهمة في الجهود الوطنية للحد من آثار الأزمة الصحية على المواطنين, حسب علم اليوم السبت من رئاسة الجمهورية. واوضح المصدر ان رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون واطارت رئاسة الجمهورية قرروا التبرع بشهر من رواتبهم سيتم دفعها في حسابات التضامن "كوفيد 19" المفتوحة لهذا الغرض, وذلك بهدف "المساهمة في الجهود الوطنية للحد من آثار الأزمة الصحية على المواطنين".

فيروس كورونا: توسيع إجراء الحجر الجزئي إلى كافة ولايات البلاد وتمديده إلى الـثالثة زوالا بتسع ولايات

سبت, 04/04/2020 - 20:10
وقع الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد، اليوم السبت، مرسوما تنفيذيا يتضمن توسيع إجراء الحجر الجزئي إلى كافة ولايات البلاد، باستثناء ولاية البليدة التي ستظل خاضعة لإجراء الحجر الكلي، حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزارة الأولى. وأوضح ذات المصدر، أنه "عملا بتوجيهات السيد رئيس الجمهورية، وطبقا للمراسيم التنفيذية أرقام 20 ـ 69 و 20 ـ 70 و 20 ـ 72، وكذا الترتيبات التنظيمية التي تمت الـمبادرة بها من أجل تنفيذها في إطار تدابير الوقاية من انتشار وباء كورونا فيروس +كوفيد.19+، ومكافحته عبر التراب الوطني، اتخذ الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، اليوم السبت 04 أفريل 2020، مرسوما تنفيذيا يتضمن الأحكام الآتية: توسيع إجراء الحجر الجزئي إلى كافة ولايات البلاد، باستثناء ولاية البليدة التي ستظل خاضعة لإجراء الحجر الكلي". وأضاف البيان، أن هذا الحجز الجزئي "يشمل الفترة الزمنية بين الساعة السابعة مساء والساعة السابعة صباحا، وذلك بالنسبة لمجمل الولايات الجديدة المستهدفة، أي ثمانية وثلاثين (38) ولاية، وتكيف الفترة الزمنية للحجر الجزئي وفق مخاطر انتشار الفيروس وبالنظر إلى تطور الوباء الملاحظ من قبل السلطة الصحية". وبهذا الشأن، فإن الحجم الساعي "قد تم تمديده ليصبح مطبقا من الساعة الثالثة بعد الظهر إلى الساعة السابعة صباحا، بالنسبة للولايات التسع (09) الآتية: الجزائر، وهران، بجاية، سطيف، تيزي وزو، تيبازة، تلمسان، عين الدفلى والمدية". وأوضحت مصالح الوزارة الأولى أن التدابير الجديدة للحجر الجزئي يسري مفعلوها "ابتداء من يوم الأحد 5 أفريل 2020، وتظل سارية إلى غاية يوم الأحد 19 أفريل 2020".

وصول اول طلبية لوسائل الحماية الى الجزائر قادمة من الصين هذا الأحد

سبت, 04/04/2020 - 17:58
ستصل هذا الأاحد اول طلبية لوسائل الحماية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الى الجزائر العاصمة قادمة من مدينة شانغهاي (الصين)، حسبما علم اليوم السبت لدى مصالح الوزير الأول. وأكد ذات المصدر ان "هذه الطلبية الأولى التي قدمتها الصيدلية المركزية للمستشفيات، تتكون من 5ر8 مليون كمامة من نوع ثلاث طبقات و100.000 كمامة مُرشحة من نوع "اف اف بي 2" (FFP2). وسيكون الوزير الأول عبد العزيز جراد ووزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد حاضرين لاستلام هذه الطلبية. وكان رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون قد طمأن الجزائريين يوم الثلاثاء الماضي خلال لقاء مع الصحافة الوطنية، حول وفرة المواد المستخدمة في الوقاية من جائحة فيروس كورونا المستجد، مضيفا أن الجزائر طلبت من الصين شراء 100 مليون قناع جراحي و30 ألف طقم اختبار.    

وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية تحت وصاية وزيرالمؤسسات الصغيرة

سبت, 04/04/2020 - 17:49
04/04/2020 - 17:49

صدر في العدد الأخير للجريدة الرسمية مرسوم تنفيذي يتم بموجبه وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية وتطويرها تحت وصاية وزير المؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة.

كما تقرر في هذا المرسوم تعديل تشكيلة مجلس إدارة الوكالة حيث سيترأسه وزير المؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة او ممثله مع توسيع تشكلة المجلس إلى ممثل لوزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية وممثل عن عمال الوكالة.

ويعدل ويتمم هذا المرسوم رقم 20-77 المؤرخ في 28 مارس 2020 ، الذي وقعه الوزير الأول عبد العزيز جراد، المرسوم التنفيذي رقم 04-91 المؤرخ في 24 مارس 2004 والمتضمن إنشاء الوكالة وتحديد تنظيمها وسيرها.

فيروس كورونا : الوزير الأول يقرر تمديد الترخيص بالنشاط لفئات معينة من الأنشطة الضرورية

سبت, 04/04/2020 - 15:38
قرر الوزير الأول عبد العزيز جراد، اليوم السبت، تمديد الترخيص بالنشاط لفئات معينة من الأنشطة الضرورية للمواطنين، مع الامتثال الصارم لقواعد النظافة والتباعد الاجتماعي التي تمليها السلطة الصحية، حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزارة الأولى. وأوضح ذات المصدر أنه "عملا بتوجيهات السيد رئيس الجمهورية، أصدر السيد عبد العزيز جراد، الوزير الأول، تعليمة موجهة لرفع العراقيل التي لوحظت في التموين وتلبية احتياجات المواطنين بالنسبة لعدد من النشاطات التجارية للـمنتجات والخدمات"، وقرر في تعليمته الموجهة إلى الدوائر الوزارية المعنية، مع التبليغ إلى ولاة الجمهورية الذين يضمنون الإشراف على التأطير خلال فترة الحجر التي فرضتها الأزمة الصحية، "تمديد الترخيص بالنشاط لفئات معينة من الأنشطة الضرورية للمواطنين، وذلك، مع الامتثال الصارم لقواعد النظافة والتباعد الاجتماعي التي تمليها السلطة الصحية". ويتعلق الأمر بالأنشطة الآتية: صيانة السيارات والمركبات والآلات والمعدات الفلاحية، وإصلاحها ومراقبتها التقنية، بما في ذلك نشاطات إصلاح العجلات، تجارة قطع غيار السيارات، اللوازم الضرورية للمستثمرات الفلاحية، نشاطات بيع وتوزيع المدخلات الفلاحية، نشاطات الصيد البحري وتربية الـمائيات وبيع الأسماك، تجارة أغذية وأدوية ولوازم الحيوانات، المكاتب البيطرية الخاصة، تجارة البيع بالتجزئة للحواسيب وتجهيزات الإعلام والاتصال، إصلاح أجهزة الحواسيب والأجهزة الكهرومنزلية، تجارة بيع الخردوات والعقاقير الـمنزلية بالتجزئة، بيع الأدوات الطبية ولوازم أمراض العظام في محلات متخصصة بالتجزئة، تجارة الأدوات البصرية بالتجزئة والغسيل والصباغة والتنظيف الجاف للملابس". وخلص البيان إلى أنه "مع مراعاة الإجراء الذي يمدد فترة الحجر المفروضة على المواطنين وتوسيعه إلى عدة ولايات، يترك للولاة سلطة تقدير تمديد التراخيص لممارسة نشاطات تجارية أخرى يرونها ضرورية لتلبية الاحتياجات الأساسية للسكان، وبالتالي تجنب أي خطر قد يشل النشاط الاقتصادي للبلاد".

الحجر الصحي بالجزائر العاصمة: استثناء 14 نشاط تجاري من إجراءات الغلق

سبت, 04/04/2020 - 14:53
 أعلنت مصالح ولاية الجزائر السبت عن استثناء 14 نشاط تجاري من إجراءات الغلق التي سبق تنفيذها في إطار مكافحة والحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) مع ضرورة التقيد الصارم بقواعد النظافة والتباعد الاجتماعي التي تمليها السلطات الصحية. وجاء في بيان نشر على الصفحة الرسمية للولاية على شبكة الفايسبوك "أنه نظرا لضرورة المصلحة التي تتطلب الإبقاء على بعض الخدمات وتنفيذا لأحكام القرار الولائي رقم 1959 المؤرخ في 3 أبريل الجاري تنهي مصالح ولاية الجزائر إلى علم أصحاب المحلات المعنية بالقرار والمواطنين انه تم استثناء بعض الأنشطة من إجراءات الغلق التي سبق تنفيذها في إطار مكافحة فيروس كورونا المستجد وضرورة التقيد بقواعد النظافة و التباعد الاجتماعي". وأشار ذات المصدر أن النشاطات التي تم استثناؤها من إجراءات الغلق تشمل صيانة المركبات والآلات والمعدات الفلاحية وإصلاحها ومراقبتها التقنية بما في ذلك إصلاح العجلات، تجارة قطع غيار السيارات، ورشات تصليح السيارات، اللوازم الضرورية للمستثمرات الفلاحية، نشاطات الصيد البحري وتربية المائيات وبيع الأسماك، نشاطات بيع وتزويد بالمدخلات الفلاحية، تجارة أغذية الحيوانات وكذا المكاتب البيطرية الخاصة. وتستثنى من إجراءات الغلق --يضيف البيان -- تجارة البيع بالتجزئة للحواسيب وتجهيزات الإعلام والاتصال ومحلات إصلاح الحواسيب والأجهزة الإلكترونية وتجارة بيع الخردوات والعقاقير المنزلية بالتجزئة وكذا بيع الأدوات الطبية ولوازم أمراض العظام في محلات متخصصة بالتجزئة فضلا على تجارة الأدوات البصرية بالتجزئة و الغسيل والتنظيف الجاف للملابس. وشدد ذات المصدر على ممارسي الأنشطة و أصحاب المحلات المحددة أدناه على ضرورة إعادة فتح محلاتهم والابقاء عليها شغالة ومزاولة أنشطتهم بصفة عادية.

اجلاء الرعايا الجزائريين العالقين بتركيا : وصول الفوج الأول إلى الجزائر

سبت, 04/04/2020 - 10:37
وصل إلى ارض الوطن فجر اليوم السبت الفوج الأول من الرعايا الجزائريين العالقين بتركيا اثر غلق المجال الجوي بهدف الحد من مخاطر تفشي جائحة فيروس كورونا. وكان من المقرر أن يصل هذا الفوج الأول المتكون من 269 شخص أمس الجمعة على الساعة السادسة مساء إلى المطار الدولي هواري بومدين على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية. وكان في استقبالهم لدى وصولهم للمطار وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، وزير الداخلية والجماعات المحلية و التهيئة العمرانية كمال بلجود، و وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر وكذا وير الصحة و السكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد، وزير الأشغال العمومية و النقل فاروق شيالي و والي الجزائر يوسف شرفة. و سيخضعون هؤلاء ال269 شخص إلى الحجر الصحي على مستوى فندق مزفران. وستتم عملية الإجلاء هاته وفق رزنامة رحلات مقررة ما بين 3 و 5 أفريل عبر الخطوط الجوية الجزائرية وشركة الخطوط الجوية التركية إذ ستشمل 1788 مواطن جزائري سيخضعون فور وصولهم إلى الحجر الصحي في إطار التدابير التي اتخذتها سلطات البلد لأجل الحد من تفشي كوفيد-19. وفي هذا الصدد، تم تسخير هياكل استقبال كفنادق ومركبات سياحية على مستوى ولايتي الجزائر العاصمة وبومرداس تقدر قدرة استيعابها الإجمالية بـ 1.930 سرير لضمان تكفل أفضل بهؤلاء المواطنين. وجاء قرار الإجلاء هذا بقرار من رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون ونظيره التركي، السيد رجب طيب أردوغان اللذين اتفقا خلال مكالمة هاتفية الثلاثاء الماضي على التعاون من أجل إجلاء الرعايا الجزائريين العالقين في تركيا نحو الجزائر والرعايا الأتراك العالقين في الجزائر نحو تركيا ابتداء من أمس الجمعة. ومنذ بداية الأزمة الصحية جراء تفشي فيروس كورونا قامت الجزائر بنقل أكثر من 8.000 جزائري إلى البلاد من مختلف مطارات العالم.  

الصفحات