وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 52 دقيقة 26 ثانية

مدير المعهد الوطني للصحة: ارتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا كان متوقعا

اثنين, 06/29/2020 - 10:44
أكد  مدير المعهد الوطني للصحة العمومية وعضو لجنة رصد تفشي وباء كورونا الياس رحال أن ارتفاع حالات الإصابة كان متوقعا بعد تخفيف اجراءات الحجر وكذا تراخي المواطنين في الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية. لكنه أشار بالمقابل إلى تراجع في عدد الوفيات خلال الأسابيع الماضية. وأوضح الياس رحال لدى نزوله ضيفا على برنامج " ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الاذاعية الأولى أن المؤشرين الحقيقين والمهمين بالنسبة للجنة هو أن عدد الوفيات في تراجع والمرضى الموجودين في الانعاش دون استخدام أجهزة التنفس كذلك. وأضاف ضيف الصباح أن الفئة العمرية بين 25 و49 سنة هي الأكثر تعرضا للإصابة بفيروس كورونا على اعتبار أنها  الأكثر نشاطا بينما يبقى كبار السن والذين يعانون من أمراض مزمنة هم الاكثر عرضة للوفاة. في السياق ثمن الياس رحال صرامة الحكومة في تطبيق القوانين في ما يتعلق باحترام إجراءات الوقاية من الفيروس وكذلك دور التحقيقات الوبائية التي تساعد على تشخيص الحالات المؤكدة وتحديد بؤر انتشاره. وأضاف أن عمل اللجنة العلمية سينصب مستقبلا على استراتيجية رصد الوباء وتطوره والحرص على احترام التدابير الوقائية حتى توفر اللقاح.  

الرئيس تبون يوجه الوزير الأول بدراسة التدابير اللازمة لقطع سلسلة العدوى

اثنين, 06/29/2020 - 09:25
وجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الأحد الوزير الأول بدراسة التدابير اللازمة مع اللجنة العلمية لرصد ومتابعة وباء كورونا للبت فيما ينبغي فعله في الأيام القليلة القادمة لقطع سلسلة العدوى. و سجل السيد تبون خلال ترؤسه إجتماع مجلس الوزراء "بمرارة تصرفات بعض المواطنين الذين يريدون إيهام غيرهم بأن الوباء مجرد خرافة مختلقة لأغراض سياسية، و استغرب هذه التصرفات غير المسؤولة بينما الموتى من جراء هذه الجائحة يعدون بالآلاف يوميا عبر العالم بدءا بالدول الأكثر تقدما"، حسب ما جاء في بيان مجلس الوزراء. وأمر رئيس الدولة في هذا الصدد --حسب البيان-- ب"تشديد العقوبات على كل المخالفين لإجراءات الوقاية أفرادا أو جماعات، ووجه الوزير الأول بدراسة التدابير التي ينبغي إتخاذها مع اللجنة العلمية للرصد والمتابعة للبت فيما ينبغي فعله في الأيام القليلة القادمة لقطع سلسلة عدوى الجائحة ومحاصرة البؤر المعدية". وطلب الرئيس تبون من جديد من وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات "إستغلال" الطائرة الموضوعة تحت تصرف الوزارة للإنتقال "الفوري دائما إلى عين المكان في أي لحظة للتأكد من صحة ما ينشر أو يشاع هنا أو هناك عن نقائص حقيقية أو وهمية لإعادة الطمأنينة إلى نفوس المواطنين وقطع دابر الشائعات والتأويلات". كما طلب من الوزير وضع الإحصائيات عن الإصابات بالوباء ولاية ولاية والتعامل معها بواقعية أكبر، مذكرا بأن مكافحة الجائحة هي "مسؤولية الجميع، دولة ومؤسسات ومجتمعا مدنيا وأفرادا على إمتداد التراب الوطني لأن الأمر يتعلق --كما قال- ب"الحفاظ على صحة المواطن وسلامته". وتابع البيان بأن رئيس الجمهورية أمر ب"تعزيز" الرقابة الوبائية والرقابة اليومية لسير المستشفيات وتعزيز مخزون آلات الفحص كما أمر بالإبقاء على الحدود البرية والبحرية والجوية "مغلقة الى أن يرفع الله عنا هذا البلاء". وكان مجلس الوزراء قد إستمع قبل هذا إلى مداخلة وزير الصحة التي شرح فيها تطور الوضعية الصحية في البلاد من كل جوانبها، في سياق "التفاقم العالمي لتفشي هذه الجائحة"، ملاحظا أن تزايد الإصابات بفيروس كورونا "دفع" بالوزارة منذ العاشر من الشهر الجاري إلى إعتماد إستراتيجية جديدة تقوم في المرحلة الأولى على تخفيض مدة إستشفاء المرضى إلى خمسة أيام وتحديد الحالات الواجب إستشفاؤها في المرحلة الثانية حسب درجة تعقدها وخطورتها وإخضاع الحالات الأخرى غير المصحوبة بأعراض مرضية للمتابعة الطبية خارج المستشفى. كما سمحت الإجراءات الجديدة--حسب عرض الوزير-- بإضافة أكثر من ثلاثة آلاف سرير منذ مطلع الشهر الجاري ليصبح عددها الإجمالي 13395 سرير، إلى جانب رفع القدرات والوسائل العلاجية بتوفير المزيد من أجهزة الكشف والوقاية، حيث يجري اقتناء 252 ألف طقم للتشخيص بتقنية PCR ، وجهازين للكشف بذات التقنية بسعة ألفي اختبار للجهاز الواحد في اليوم. وفي نفس السياق، ينتظر استيراد 20 مليون كمامة جراحية--كما ورد في ذات العرض-- للحفاظ على المخزون الوطني و200 ألف من الكمامات المخصصة لأعوان الصحة العاملين في مصالح كوفيد-19 لتضاف هذه المستلزمات الطبية إلى الكميات الكافية من الأدوية المخصصة لعلاج المصابين بهذا الوباء، علما أن المخزون من هذه الأدوية تضاعف عدة مرات. وأفاد البيان ان وزير الصحة إقترح في مداخلته "تكثيف" الحملات التحسيسية للوقاية على أن تكون مصحوبة بعقوبات أشد ضد المخالفين، مؤكدا أن مكافحة الجائحة، "وما لم يكتشف اللقاح المناسب، تبقي على كل الاحتمالات مفتوحة، بما فيها إمكانية إعادة فرض حجر صحي جزئي لمنع العدوى".

الوزير الاول يعزي عائلتي العسكريين الشهيدين بولاية المدية

أحد, 06/28/2020 - 20:10
28/06/2020 - 20:10

قدم الوزير الاول عبد العزيز جراد، اليوم الأحد، تعازيه لعائلتي الشهيدين النقيب بن سماعيل فاتح والعريف الأول خالدي زكرياء، اللذين استشهدا مساء أمس السبت بعين الدالية بولاية المدية إثر انفجار لغم تقليدي الصنع خلال عملية بحث وتمشيط.

وكتب الوزير الاول على موقعه الخاص بتويتر: "تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ استشهاد النقيب بن سماعيل فاتح والعريف الأول خالدي زكرياء اثناء أداء واجبهما الوطني".

وأضاف قائلا "وبهذا المصاب الجلل أعزي أسر الشهيدين راجيا من الله عز و جل ان يلهمهم الصبر والسلوان وأن يسكن روحي الشهيدين فسيح جنانه".

وكانت وزارة الدفاع الوطني قد أعلنت في بيان سابق عن استشهاد العسكريين خلال عملية بحث وتمشيط، نفذتها مفارز للجيش الوطني الشعبي بمنطقة واد الطكوك ببلدية عين الدالية بولاية المدية بالناحية العسكرية الأولى، مشيرة إلى إنه وإثر انفجار لغم تقليدي الصنع "استشهد، كل من النقيب بن سماعيل فاتح والعريف الأول خالدي زكرياء".

الرئيـس تبـون : الجـزائر في سبـاق مع الـزمن لبنـاء اقتصـاد غيـر ريـعـي

أحد, 06/28/2020 - 19:56
أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأحد، أن الجزائر في سباق مع الزمن لاعادة بناء اقتصاد غير ريعي يضمن تحسين عائدات الخزينة و توفير مناصب الشغل. وفي ختام الاجتماع، خاطب السيد تبون أعضاء الحكومة قائلا: "نحن في سباق مع الزمن لإعادة بناء إقتصاد غير ريعي يحسن عائدات الخزينة، ويوفر مناصب الشغل للشباب، ويحد من الاستيراد حفاظا على احتياطي الصرف. إن الشعب سيحكم عليكم في الميدان من خلال تطابق أقوالكم مع أعمالكم، فكونوا القدوة بالصدق في القول والإخلاص في العمل و نكران الذات"، حسب ما جاء في بيان لرئاسة الجمهورية. وتابع السيد تبون مخاطبا الوزراء :"و تذكروا دائما، ونحن على أبواب الإحتفال بعيد الاستقلال، أنكم مهما قدمتم من تضحيات، فلن تساوي أبدا قطرة دم زكية واحدة سالت من جسم شهيد من شهداء ثورة التحرير المباركة، أو الواجب الوطني بعد الاستقلال". وخلال تطرقه للمغزى من التعديل الوزاري الأخير، الذي شمل إنشاء وزارات اقتصادية هامة على علاقة مباشرة بالحياة اليومية للمواطن، أعطى الرئيس تبون توجيهات لكل وزير عن ورقة العمل التي ينبغي أن يعدها تمهيدا لعرضها على مجلس الوزراء لاحقا، بعد دراستها على مستوى الحكومة. وهكذا طلب السيد الرئيس من وزير الفلاحة والتنمية الريفية تحضير دفتر الشروط لديوان تنمية الزراعات الصناعية في المناطق الصحراوية حتى يتسنى الانطلاق في زراعة الذرة والزراعات السكرية و الزيتية ابتداء من السنة القادمة، للرفع من القدرات الوطنية الفلاحية وضمان الأمن الغذائي. كما طلب من وزير النقل إعادة النظر في النقل بكل أشكاله باستغلال الامكانات المتاحة لتنشيط الحركة الجوية الداخلية، واستعادة مكانة الجزائر في النقل البحري، بتوسيع الأسطول البحري للتكفل بنقل المسافرين والبضائع من وإلى الجزائر، عوض تكليف الأجانب بذلك، تجنبا للنزيف في العملة الصعبة. واعتبر أن هذا المسعى "حيوي" بالنسبة للجزائر ولو استدعى الأمر شراء بواخر جديدة لتعزيز الأسطول الوطني للنقل البحري. ووجه السيد تبون تعليمات لوزير المناجم بالإسراع في توظيف المهندسين والخبراء المختصين عن طريق الصحافة على أن تشكل منهم الفرق التي ستدير الوزارة بالكيفية التي تمنحها دورا أساسيا في الدورة الاقتصادية، انطلاقا من الإحصاء الدقيق لكل الثروات المنجمية للبلاد في أفق استغلالها للتقليل من التبعية للمحروقات وخلق الثروة ومناصب الشغل. وأعطى توجيهات لوزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة بالتركيز، في برنامجه، على العمليات الميدانية الممكنة لإنتاج الطاقات المتجددة واختيار بعض الولايات كنماذج للتوسع في تطبيق تجربة الانتقال الطاقوي بدءا بتعميم الإنارة العمومية بالطاقة الشمسية في كل أرجاء الوطن. وفي نفس السياق، أعطى الرئيس تبون تعليمات إلى كاتبة الدولة لدى وزير الشباب والرياضة المكلفة برياضة النخبة بتوظيف تجربتها الرياضية العالمية الناجحة في الكشف عن العناصر الرياضية الموهوبة منذ المدرسة الابتدائية لتكوين جيل جديد من النخبة الرياضية يعيد البلاد إلى سابق مجدها في التألق العالمي في ألعاب القوى، لا سيما والجزائر ستحتضن ألعاب البحر الأبيض المتوسط في عام 2022.

الرئيس تبون يأمر بتوسيع عمليات الربط بالكهرباء و الغاز في الجنوب والولايات الداخلية

أحد, 06/28/2020 - 19:37
أمر رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء عقد اليوم الأحد بتقنية التواصل المرئي عن بعد، بتوسيع عمليات الربط بالكهرباء والغاز في المناطق الداخلية ولاسيما الجنوب. وبعد مناقشة المجلس لعرض قدمه وزير الطاقة حول وضعية ربط المناطق الصناعية والمحيطات الفلاحية والاستثمارات الأخرى بالطاقة الكهربائية والغازية، والمتعلقة ببرامج ذات تأثير كبير على التنمية الاقتصادية المحلية، و المصادقة عليه، جدد رئيس الجمهورية تعليماته السابقة المتعلقة بالانتهاء الفوري لعملية الربط الكهربائي والغازي خاصة في جنوب البلاد. وأوضح أن هذه العملية ستسمح بتحرير الطاقات المجمدة في قطاعي الصناعة والفلاحة، وخلق مناصب الشغل التي تساعد على الإنتاج وامتصاص البطالة، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وأكد رئيس الجمهورية رفضه ل"الممارسات البيروقراطية" التي تؤدي إلى حرمان مواطنين منتجين، وخاصة في عالم الفلاحة، من الربط الكهربائي، ثم ممارسة الضغوط عليهم لتسديد القروض في آجالها. وفي هذا السياق، أمر بتسهيل عملية تسديد القروض في انتظار دخول المساحات الفلاحية والصناعية المعنية بالربط الكهربائي والغازي مرحلة الإنتاج، كما وجه تعليمات بتوسيع عمليات الربط إلى مناطق النشاطات في الولايات الداخلية للحرفيين وخاصة في الجنوب، والتجمعات السكنية الجديدة. و من خلال العرض الذي قدمه وزير الطاقة، تبين وجود 2726 طلب ربط للمحيطات الفلاحية بالكهرباء، أغلبها بجنوب البلاد، أنجز منها 1010 عملية، والبقية مازالت بين انتظار دخول حيز الخدمة، أو تحت قيد الإنجاز، أو أن الطلب في انتظار تسديد التكلفة من المتعامل، أو أنه تحت الدراسة. ويشمل البرنامج الإجمالي لربط المناطق الصناعية بالكهرباء، 50 منطقة صناعية، مع الإشارة إلى أن تسيير 44 منطقة يتم من طرف الولايات، في حين يتم تسيير 6 مناطق أخرى من طرف الوكالة الوطنية للوساطة والضبط العقاري، وهي الوضعية التي نجم عنها، حسب الوزير، وجود قيود تستوجب إعادة النظر في نمط التسيير الحالي لهذه المساحات. وبشأن ربط المستثمرين خارج المناطق الصناعية بالكهرباء والغاز، تم تسجيل 854 طلب للكهرباء و234 طلب خاص بالغاز من بين 8818 مشروع استثماري. وسجل في مقدمة العراقيل التي تمت مواجهتها في الربط الكهربائي والغازي، حسب نفس العرض، غياب ممرات إنجاز أشغال شبكات الكهرباء واختلاف قائمة المستفيدين عن الأشخاص في أرض الواقع وتوزيع الأغلفة المالية قبل إجراء الدراسات، وهي اختلالات "تستدعي التصحيح بسرعة."

بيان اجتماع مجلس الوزراء

أحد, 06/28/2020 - 19:05
ترأس السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني اليوم الاحد اجتماعا لمجلس الوزراء، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية هذا نصه الكامل :  "عقد مجلس الوزراء اليوم الأحد 28 جوان 2020 إجتماعه الدوري بتقنية التواصل المرئي عن بعد، برئاسة السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني. استهل مجلس الوزراء أعماله بالوقوف دقيقة صمت ترحما على روح الفقيد المجاهد بلعيد عبد السلام رئيس الحكومة الأسبق طيب الله ثراه، ثم رحب السيد رئيس الجمهورية بالوزراء الجدد، كما شكر زملاءهم المغادرين على ما بذلوه من جهود للاضطلاع بمهمتهم في خدمة الوطن وفي ظروف صعبة، قبل أن يستمع المجلس إلى عرض وزير الطاقة حول وضعية ربط المناطق الصناعية والمحيطات الفلاحية والاستثمارات الأخرى بالطاقة الكهربائية والغازية، والمتعلقة ببرامج مسجلة على مستوى الولايات المعنية وذات التأثير الكبير على التنمية الاقتصادية المحلية. وتكشف هذه الوضعية عن وجود 2726 طلب ربط للمحيطات الفلاحية بالكهرباء، أغلبها بجنوب البلاد، أنجز منها 1010 عملية، والبقية مازالت بين انتظار دخول حيز الخدمة، أو تحت قيد الإنجاز، أو أن الطلب في انتظار تسديد التكلفة من المتعامل، أو أنه تحت الدراسة. ويشمل البرنامج الإجمالي لربط المناطق الصناعية بالكهرباء، 50 منطقة صناعية، مع الإشارة إلى أن تسيير 44 منطقة يتم من طرف الولايات، في حين يتم تسيير 6 مناطق أخرى من طرف الوكالة الوطنية للوساطة والضبط العقاري، وهي الوضعية التي نجم عنها وجود قيود تستوجب إعادة النظر في نمط التسيير الحالي لهذه المساحات. وبشأن ربط المستثمرين خارج المناطق الصناعية بالكهرباء والغاز، تم تسجيل 854 طلب للكهرباء و234 طلب خاص بالغاز من بين 8818 مشروع استثماري. وسجل في مقدمة العراقيل التي تمت مواجهتها في الربط الكهربائي والغازي، غياب ممرات إنجاز أشغال شبكات الكهرباء واختلاف قائمة المستفيدين عن الأشخاص في أرض الواقع وتوزيع الأغلفة المالية قبل إجراء الدراسات، وهي اختلالات تستدعي التصحيح بسرعة. وبعد المناقشة والمصادقة، عقب السيد رئيس الجمهورية على العرض، فجدد التعليمات السابقة المتعلّقة بالإنتهاء الفوري لعملية الربط الكهربائي والغازي خاصة في جنوب البلاد لتحرير الطاقات المجمدة في قطاعي الصناعة والفلاحة، وخلق مناصب الشغل التي تساعد على الإنتاج وامتصاص البطالة، وأكد رفضه للممارسات البيروقراطية التي تؤدي إلى حرمان مواطنين منتجين، وخاصة في عالم الفلاحة، من الربط الكهربائي، ثّم ممارسة الضغوط عليهم لتسديد القروض في آجالها، وهنا أمر السيد الرئيس بتسهيل عملية التسديد في انتظار دخول المساحات الفلاحية والصناعية المعنية بالربط الكهربائي والغازي مرحلة الإنتاج، كما وجه بتوسيع عمليات الربط إلى مناطق النشاطات في الولايات الداخلية للحرفيين وخاصة في الجنوب، والتجمعات السكنية الجديدة. ووجه السيد الرئيس تهانيه إلى عمال مصفاة النفط بسيدي رزين بالعاصمة على الجهود التي بذلوها لتعويض الخبراء الأجانب في المشروع الجاري لانتاج المحروقات بالكميات التي تسمح بتصدير الفائض منها قريبا، وهو موقف يذكرنا كما قال بتلك الوقفة التاريخية لعمال وإطارات شركة سوناطراك الذين عوضوا انسحاب الخبراء الاجانب الذين كانوا بهذا السلوك يريدون وقف ضخ البترول والغاز ومنع تصديره للضغط على الجزائر بعد تأميمها في فبراير 1971. ثم تناول الكلمة وزير الأشغال العمومية، فقدم عرضا عن مشروع ميناء الوسط الواقع في الحمدانية، بلدية شرشال، والذي يتضمن ثلاثة أقسام تتعلق بالميناء والمناطق اللوجستية والصناعية والطريق السيار والسكة الحديدية، وتشمل جميع العمليات الأساسية التي تم إنجازها إلى غاية اليوم منذ اطلاق دراسة تحديد الموقع في نوفمبر 2012. وسوف ينجز المشروع بتمويل مشترك جزائري صيني، بقرض من الصندوق الوطني للاستثمار والبنك الصيني اكزيم بنك (EXIM-BANK). وحول ربط الميناء بالشبكة الوطنية للطرق والسكك الحديدية، تقرر إنجاز طريق سيار بطول 37 كلم بنظام الدفع، يربط الميناء بالطريق السيار شرق غرب على مستوى العفرون، وكذلك خط سكة حديدية مزدوج مكهرب بطول 48 كلم بين الميناء ومحطة العفرون. وسعيا لإنجاز المشروع الذي سيستغرق سبع سنوات، تم تحضير ملف نزع الملكية الخاص بالمساحات المسخرة، وإنهاء تحقيقات التجزئة وإيداع مبالغ التعويض على مستوى ولايتي البليدة وتيبازة، كما روعي في المشروع مقياس المحافظة على البيئة. وتعقيبا على هذا العرض، ذكر رئيس الجمهورية بتفاصيل هذا الملف، وما تسبب تأخر إنجازه من خسائر للإقتصاد الوطني عامة، لأن الهدف الاستراتيجي لهذا الميناء هو فك العزلة عن الدول الإفريقية التي ليست لها منافذ بحرية، وما يرافق ذلك من إعطاء دفع قوي للحياة الاقتصادية وتوفير مناصب الشغل، ثم أعطى تعليمات إلى الوزير الأول بإعادة الإتصال بالشريك الصيني، ودراسة المشروع، على قواعد شفافة وجديدة، وعرضه مرة ثانية على مجلس الوزراء في ظرف لا يتجاوز ثلاثة أشهر. بعد ذلك، استمع مجلس الوزراء إلى مداخلة وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات التي شرح فيها تطور الوضعية الصحية في البلاد من كل جوانبها، في سياق التفاقم العالمي لتفشي هذه الجائحة، ملاحظا أن تزايد الإصابات بجائحة كورونا، دفع بالوزارة منذ العاشر من الشهر الجاري، إلى اعتماد استراتيجية جديدة تقوم في المرحلة الأولى على تخفيض مدة استشفاء المرضى إلى خمسة أيام، وتحديد الحالات الواجب استشفاؤها في المرحلة الثانية حسب درجة تعقدها وخطورتها، وإخضاع الحالات الأخرى غير المصحوبة بأعراض مرضية للمتابعة الطبية خارج المستشفى. كما سمحت الإجراءات الجديدة، بإضافة أكثر من ثلاثة آلاف سرير منذ مطلع الشهر الجاري، ليصبح عددها الإجمالي 13395 سرير، إلى جانب رفع القدرات والوسائل العلاجية، بتوفير المزيد من أجهزة الكشف والوقاية، حيث يجري اقتناء 252 ألف طقم للتشخيص بتقنية PCR، وجهازين للكشف بذات التقنية بسعة ألفي اختبار للجهاز الواحد في اليوم. وفي نفس السياق، ينتظر استيراد 20 مليون كمامة جراحية، للحفاظ على المخزون الوطني، و200 ألف من الكمامات المخصصة لأعوان الصحة العاملين في مصالح COVID، وتضاف هذه المستلزمات الطبية إلى الكميات الكافية من الأدوية المخصصة لعلاج المصابين بهذا الوباء، علما أن المخزون من هذه الأدوية تضاعف عدة مرات. واختتم الوزير مداخلته باقتراح تكثيف الحملات التحسيسية للوقاية على أن تكون مصحوبة بعقوبات أشد ضد المخالفين، مؤكدا أن مكافحة الجائحة، وما لم يُكتشف اللقاح المناسب، تبقي على كل الاحتمالات مفتوحة، بما فيها إمكانية إعادة فرض حجر صحي جزئي لمنع العدوى. وفي تعقيبه على هذا العرض بعد المصادقة عليه، سجل السيد الرئيس بمرارة تصرفات بعض المواطنين الذين يريدون إيهام غيرهم بأن الوباء مجرد خرافة مختلقة لأغراض سياسية، واستغرب هذه التصرفات غير المسؤولة بينما الموتى من جراء هذه الجائحة يعدون بالآلاف يوميا عبر العالم بدءا بالدول الأكثر تقدما، كما أمر بتشديد العقوبات على كل المخالفين لإجراءات الوقاية أفرادا أو جماعات، ووجه الوزير الأول بدراسة التدابير التي ينبغي اتخاذها مع اللجنة العلمية للرصد والمتابعة للبت فيما ينبغي فعله في الأيام القليلة القادمة لقطع سلسلة عدوى الجائحة ومحاصرة البؤر المعدية. وطلب من جديد من الوزير المختص استغلال الطائرة الموضوعة تحت تصرف وزارة الصحة للانتقال الفوري دائما الى عين المكان في أي لحظة للتأكد من صحة ما ينشر أو يشاع هنا أو هناك عن نقائص حقيقية أو وهمية لإعادة الطمأنينة الى نفوس المواطنين، وقطع دابر الشائعات والتأويلات، كما طلب منه وضع الاحصائيات عن الاصابات بالوباء ولاية ولاية والتعامل معها بواقعية أكبر، مذكرا بأن مكافحة الجائحة هي مسؤولية الجميع دولة ومؤسسات ومجتمعا مدنيا وأفرادا على امتداد التراب الوطني لأن الأمر يتعلق كما قال بالحفاظ على صحة المواطن وسلامته، وهنا أمر رئيس الجمهورية بتعزيز الرقابة الوبائية والرقابة اليومية لسير المستشفيات، وتعزيز مخزون آلات الفحص، كما أمر بالإبقاء على الحدود البرية والبحرية والجوية مغلقة الى أن يرفع الله عنا هذا البلاء. وقبل أن ترفع الجلسة، أعطى السيد الرئيس توجيهات إلى أعضاء الحكومة بتشكيلتها الجديدة، ملحا على التنسيق فيما بينهم تحت إشراف الوزير الأول، وتجنب الخرجات الميدانية الاستعراضية حتى نسترجع ثقة المواطن التي ضيعتها الوعود الجوفاء، والممارسات السلبية، ونبني الجزائر الجديدة القوية العادلة التي يكون فيها للتغيير الجذري معنى حقيقي يُلمس أولا في سيرة وممارسات المسؤول في أي مستوى من المسؤولية. كما وجه بتشكيل خلايا على مستوى الوزارات، للإصغاء للمواطنين، وعدم الإكتفاء بالتقارير الإدارية. وعند تعرضه للمغزى من التعديل الوزاري الأخير الذي شمل إنشاء وزارات اقتصادية هامة على علاقة مباشرة بالحياة اليومية للمواطن، أعطى السيد الرئيس توجيهات لكل وزير عن ورقة العمل التي ينبغي أن يعدها تمهيدا لعرضها على مجلس الوزراء لاحقا، بعد دراستها على مستوى الحكومة، فطلب بوجه خاص من وزير الفلاحة والتنمية الريفية تحضير دفتر الشروط لديوان تنمية الزراعات الصناعية في المناطق الصحراوية حتى يتسنى الإنطلاق في زراعة الذرة والزراعات السكرية والزيتية إبتداء من السنة القادمة، للرفع من القدرات الوطنية الفلاحية وضمان الأمن الغذائي، وطلب من وزير النقل بدوره إعادة النظر في النقل بكل أشكاله باستغلال الامكانات المتاحة لتنشيط الحركة الجوية الداخلية، واستعادة مكانة الجزائر في النقل البحري، بتوسيع الأسطول البحري للتكفل بنقل المسافرين والبضائع من وإلى الجزائر، عوض تكليف الأجانب بذلك، تجنبا للنزيف في العملة الصعبة. إن ذلك بالنسبة للجزائر شيء حيوي تحقيقه، ولو استدعى الأمر شراء بواخر جديدة لتعزيز الأسطول الوطني للنقل البحري. ومن جهة أخرى، وجه وزير المناجم بالإسراع في توظيف المهندسين والخبراء المختصين عن طريق الصحافة على أن تشكل منهم الفرق التي ستدير الوزارة بالكيفية التي تمنحها دورا أساسيا في الدورة الاقتصادية، إنطلاقا من الإحصاء الدقيق لكل ثرواتنا المنجمية في أفق استغلالها للتقليل من التبعية للمحروقات وخلق الثروة ومناصب الشغل، كما وجه وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة بالتركيز في برنامجه على العمليات الميدانية الممكنة لإنتاج الطاقات المتجددة واختيار بعض الولايات كنماذج للتوسع في تطبيق تجربة الانتقال الطاقوي بدءا بتعميم الإنارة العمومية بالطاقة الشمسية في كل أرجاء الوطن، ثم أعطى السيد الرئيس تعليمات إلى كاتبة الدولة لدى وزير الشباب والرياضة المكلفة برياضة النخبة بتوظيف تجربتها الرياضية العالمية الناجحة في الكشف عن العناصر الرياضية الموهوبة منذ المدرسة الابتدائية لتكوين جيل جديد من النخبة الرياضية يعيد البلاد إلى سابق مجدها في التألق العالمي في ألعاب القوى، لا سيما والجزائر ستحتضن ألعاب البحر الأبيض المتوسط في عام 2022. وأكد السيد الرئيس في ختام توجيهاته، مخاطبا أعضاء الحكومة: نحن في سباق مع الزمن لإعادة بناء إقتصاد غير ريعي يحسن عائدات الخزينة، ويوفر مناصب الشغل للشباب، ويحد من الاستيراد حفاظا على احتياطي الصرف، وأضاف: إن الشعب سيحكم عليكم في الميدان من خلال تطابق أقوالكم مع أعمالكم، فكونوا القدوة بالصدق في القول والإخلاص في العمل، ونكران الذات، وتذكروا دائما ونحن على أبواب الإحتفال بعيد الاستقلال، أنكم مهما قدمتم من تضحيات، فلن تساوي أبدا قطرة دم زكية واحدة سالت من جسم شهيد من شهداء ثورة التحرير المباركة، أو الواجب الوطني بعد الاستقلال". واج

استشهاد عسكريين بولاية المدية: رئيس الجمهورية يعزي عائلتي الفقيدين والجيش الوطني الشعبي

أحد, 06/28/2020 - 17:34
قدم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، تعازيه لأسرة الجيش الوطني الشعبي ولعائلتي الشهيدين النقيب بن سماعيل فاتح والعريف الأول خالدي زكرياء، اللذين استشهدا مساء أمس السبت بعين الدالية بولاية المدية إثر انفجار لغم تقليدي الصنع خلال عملية بحث وتمشيط. وكتب رئيس الجمهورية على موقعه الخاص بتويتر : " تضرب مرة أخرى يد الغدر والإرهاب لتزهق روحين طاهرتين من أشبال الأسود المغاوير، وهما في واجب تجاه وطنهما المفدى. اللهم ارحم النقيب بن سماعيل فاتح والعريف الأول خالدي زكرياء واجعل مثواهما الجنة. تعازي الخالصة لعائلتي الشهيدين ولأسرة الجيش الوطني الشعبي. إنا لله وإنا إليه راجعون". تضربُ مرة أخرى يد الغدر والإرهاب لتُزهق روحين طاهرتين من أشبال الأسود المغاوير،وهما في واجبٍ تجاه وطنهما المفدى.اللهم ارحم النقيب بن اسماعيل فاتح والعريف الأول خالدي زكرياء واجعل مثواهما الجنة. تعازيّ الخالصة لعائلتي الشهيدين ولأسرة الجيش الوطني الشعبي. إنا لله وإنا إليه راجعون — عبدالمجيد تبون - Abdelmadjid Tebboune (@TebbouneAmadjid) June 28, 2020 وكانت وزارة الدفاع الوطني في بيان سابق قد أعلنت عن إستشهاد العسكريين خلال عملية بحث وتمشيط، نفذتها مفارز للجيش الوطني الشعبي بمنطقة واد الطكوك ببلدية عين الدالية بولاية المدية بالناحية العسكرية الأولى، مشيرة إلى إنه وإثر انفجار لغم تقليدي الصنع "استشهد، كل من النقيب بن سماعيل فاتح والعريف الأول خالدي زكرياء".

كورونا: 305 إصابة جديدة، 169 حالة شفاء و5 وفيات في الجزائر خلال ال 24 ساعة الأخيرة

أحد, 06/28/2020 - 17:07
سجلت 305 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و5 وفيات جديدة خلال ال 24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 169 مريضا للشفاء، حسب ما كشف عنه اليوم الأحد الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار. وأفاد الدكتور فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19)، بأن العدد الاجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 13273 حالة، وهو ما يمثل نسبة 30 حالة لكل 100 ألف نسمة، فيما بلغ إجمالي الوفيات 897 في حين بلغ عدد المتماثلين للشفاء 9371 حالة .وأوضح أن الأشخاص البالغين 60 سنة فما فوق يمثلون نسبة 75 بالمائة من مجموع الوفيات. وأضاف الدكتور فورار بأن 33 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقل من النسبة الوطنية و21 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة خلال ال24 ساعة الماضية مع الاشارة الى أن 13 ولاية سجلت بها ما بين حالة وخمس حالات و14 ولاية سجلت أكثر من ست حالات. وكشف الدكتور فورار بأن 44 مريضا يوجدون حاليا بالعناية المركزة. في الأخير، أكد الدكتور فورار أن الوضعية الحلية للوباء تستدعي من كل المواطنين اليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية والامتثال لقواعد الحجر الصحي و الارتداء الالزامي للقناع الواقي مع المحافظة على صحة كبار السن خاصة أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة. وأج

تشييع جنازة رئيس الحكومة الأسبق بلعيد عبد السلام بمقبرة العالية

أحد, 06/28/2020 - 16:15
تم ظهر اليوم الأحد بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة تشييع جنازة المجاهد رئيس الحكومة الأسبق، بلعيد عبد السلام، الذي وافته المنية أمس السبت عن عمر ناهر 92 سنة . وجرت مراسم تشييع الجنازة بحضور رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين والوزير الأول عبد العزيز جراد والمستشار برئاسة الجمهورية عبد الحفيظ علاهم ووزير المجاهدين وذوي الحقوق الطيب زيتوني ووالي الجزائر العاصمة يوسف شرفة. كما حضرت شخصيات سياسية ومسؤولو أحزاب ومجاهدون وكذا أقارب الفقيد. و أبرز السيد جراد عقب مراسم تشييع الجنازة أن الفقيد "كان مجاهدا وساهم في تحرير الوطن وشخصية بارزة وهو أب الصناعة الجزائرية حيث ساهم في استرجاع الثروات الطاقوية للبلد. كما أنه رجل دولة كوّن آلاف الإطارات لتشييد دولة معاصرة". و قد بعث رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أمس السبت، برسالة تعزية و مواساة إلى عائلة المرحوم المجاهد رئيس الحكومة الأسبق، بلعيد عبد السلام، أشاد فيها ب"مساره النضالي الطويل في صفوف الحركة الوطنية، وأثناء ثورة التحرير المباركة، وبعدها في خدمة الجزائر المستقلة". الفقيد من مواليد 1928 بعين الكبيرة (سطيف) من المناضلين الأوائل في الحركة الوطنية، كما كان الفقيد من الأعضاء المؤسسين لرابطة الطلاب المسلمين في شمال افريقيا (1951-1953) و كذا عضو مؤسس لاتحاد الطلاب المسلمين الجزائريين سنة 1953. التحق الفقيد بصفوف الثورة التحريرية المظفرة سنة 1955 أين أسس، رفقة مجموعة من الطلبة، الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين في جويلية 1955 ليساهم بذلك في الإعلان عن اضراب الطلبة الجزائريين يوم 19 ماي 1956 و يلتحق بقيادة الثورة بالقاعدة الغربية أين أوكلت له العديد من المهام. في سنة 1958، كلف بمهام في اطار هياكل الحكومة المؤقتة منها مساعد لوزير الشؤون الاجتماعية و الثقافية، ليعين سنة 1961 في ديوان الحكومة المؤقتة إلى غاية الاستقلال. و بعد وقف اطلاق النار مباشرة كلف بتسيير الشؤون الاقتصادية في الهيئة التنفيذية المؤقتة. بعد الاستقلال، واصل الفقيد خدمة الوطن في العديد من المناصب السامية منها رئيسا للوفد الجزائري المفاوض مع الطرف الفرنسي بخصوص ملف الطاقة، مديرا عاما لشركة سوناطراك (1964-1965)، وزيرا للصناعة و الطاقة (1965-1977)، وزيرا للصناعات الخفيفة (1977-1979) و رئيسا للحكومة (1992-1993). للراحل أيضا عدة اصدارات في المجلات السياسية و الاقتصادية و التاريخية. وأج

المجلس الاسلامي الاعلى يشارك غدا الاثنين في ملتقى دولي بعنوان "مع السلام ضد الاحتلال"

أحد, 06/28/2020 - 13:54
28/06/2020 - 13:54

يشارك رئيس المجلس الاسلامي الأعلى، بوعبد الله غلام الله، غدا الاثنين، في أشغال ملتقى دولي موسوم ب"مع السلام ضد الاحتلال"، وذلك عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، حسبما علم اليوم الأحد من المجلس.

و أوضح ذات المصدر أن أشغال هذا المؤتمر ستتناول "التحديات والمخاطر الكبرى التي تواجهها القضية الفلسطينية في ظل ما يسمى "صفقة القرن".

كما سيكون هذا المؤتمر-حسب المصدر- "محطة لحشد الجهود لحماية أرض الاسراء و المعراج في مواجهة المخططات الاستعمارية للاحتلال الاسرائيلي، خاصة بعد التهديدات بضم الضفة الغربية".

نورالدين بحبوح: نتطلع لدستور توافقي

أحد, 06/28/2020 - 12:58
قال رئيس حزب اتحاد القوى الديمقراطية الاجتماعية نورالدين بحبوح إن حزبه يتطلع لدستور توافقي يمثل تطلعات الشعب الجزائري وليس السلطة  لكنه اعتبر أن الظروف الحالية غير مواتية بسبب الأزمة الاقتصادية والاجتماعية لإثراء ومناقشة مسودة الدستور. ودعا بحبوح لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الأولى الاذاعية الى ضرورة اتخاذ مزيد من اجراءات تهدئة والدخول في حوار قبل الشروع في أي نقاش للوثيقة الدستورية. واقترح رئيس حزب اتحاد القوى الديمقراطية عرض مسودة الدستور مباشرة للاستفتاء الشعبي معتبرا أن البرلمان الحالي لا يمثل الشعب. على صعيد آخر، ثمن ضيف الصباح منسوب الحريات الأساسية المتضمن في مواد مسودة الدستور وكذلك الأمر في البند المتعلق بإنشاء الأحزاب السياسية والجمعيات لكنه شدد على ضرورة إعادة هيكلة المجال السياسي لتقوية دور المعارضة. وفي السياق أعرب بحبوح عن تطلعاته لبناء دستور يكون أفضل من الدساتير السابقة مؤكدا على أهمية استقلالية القضاء دعيا إلى توسيع صلاحيات المحكمة الدستورية.    

مجلس الوزراء يعقد اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس تبون

أحد, 06/28/2020 - 11:38
يعقد مجلس الوزراء اليوم الأحد اجتماعه الدوري برئاسة السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني. وسيدرس مجلس الوزراء، خلال هذا الاجتماع، عددا من العروض تتعلق بقطاعات الطاقة والأشغال العمومية والصحة.

 جراد : الفقيد بلعيد عبد السلام جمع بين الكفاح من أجل استقلال الجزائر وإعادة بنائها

سبت, 06/27/2020 - 20:30
27/06/2020 - 20:30

 بعث الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم السبت، برقية تعزية إلى أسرة المجاهد و رئيس الحكومة الأسبق، بلعيد عبد السلام، الذي وافته المنية عن عمر ناهز 92 سنة، أكد فيها أن الراحل جمع بين المقاومة والكفاح من أجل استرداد الاستقلال والسيادة الوطنية، وإعادة بناء الجزائر وتشييدها.

وجاء في برقية التعزية : "لقد تلقيت ببالغ الأسى وعميق التأثر نبأ وفاة المغفور له بإذن الله، المجاهد ورئيس الحكومة السابق، السيد بلعيد عبد السلام، رحمه الله وطيب ثراه وأفاض على روحه مغفرة وثوابا، الذي جمع بين المقاومة والكفاح من أجل استرداد الاستقلال والسيادة الوطنية، وبين إعادة بناء الجزائر وتشييدها" بتقلده عدة مناصب .

واضاف قائلا "وبهذه المناسبة الأليمة التي تفقد فيها الجزائر مجاهدا آخر من مجاهديها، فإنني لا أملك أمام قضاء الله وقدره، إلا أن أشاطركم آلامكم وأحزانكم في هذا المصاب الجلل، وأن اتقدم إليكم ومن خلالكم إلى كل الأسرة الثورية، بأخلص عبارات العزاء وأصدق المواساة، داعيا المولى جل وعلا، أن يتغمد روحه الطاهرة بواسع الرحمة والغفران ويسكنه فسيح الجنان، كما أسأله سبحانه وتعالى أن يلهمكم وذويه جميعا جميل الصبر وعظيم السلوان وأن يجازيكم عنه خير الجزاء، إنه ولي ذلك و عليه قدير".

الرئيس تبون : الفقيد بلعيد عبد السلام مجاهد فذ و مناضل وطني مخلص غيور على الجزائر

سبت, 06/27/2020 - 19:07
بعث رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم السبت، برسالة تعزية و مواساة إلى عائلة المجاهد المرحوم بلعيد عبد السلام، أكد فيها أن الفقيد "مجاهد فذ و مناضل وطني مخلص غيور على الجزائر". وفي ما يلي النص الكامل لرسالة التعزية :  "بسم الله الرحمن الرحيم و بشر الصابرين*الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله و إنا اليه راجعون* أولئك عليهم صلوات من ربهم و رحمة و أولئك هم المهتدون. يغادرنا اليوم في فاجعة أليمة المجاهد المرحوم بلعيد عبد السلام، أحد رجالات جيل الرواد الذين نشأوا على النضال الوطني في مدرسة الحركة الوطنية فانغرست في نفوسهم، من أدابياتها و مبادئها، روح الاقدام و التضحية من أجل الوطن، فلقد كان المرحوم قبيل اندلاع ثورة التحرير المجيدة، رئيس رابطة الطلاب المسلمين في شمال افريقيا بفرنسا من سنة 1951 الى سنة 1953، ليسجل اسمه بعد ذلك في النخبة المؤسسة للاتحاد العام للطلبة المسلمين و يساهم في الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية. ولئن عددنا محطات من الاسهامات الوطنية للفقيد، فلنستحضر جلائل الاعمال لأحد أبناء الجزائر الذين ما انقطعوا يوما في حياتهم عن خدمة هذا الوطن على مدى عقود من الزمن. المجاهد المرحوم كان على رأس شركة سوناطراك من 1964 الى 1966، و تولى مسؤوليات وطنية سامية، وزيرا للصناعة و الطاقة ثم رئيس حكومة في مرحلة من أصعب المراحل التي مرت بها بلادنا في بداية التسعينات. "إننا اخواتي أخواني" نودع اليوم معكم بحسرة وألم مجاهدا فذا و مناضلا وطنيا مخلصا غيورا على الجزائر، فلقد شاء المولى عز و جل أن يرحل عن هذه الدنيا ليلتحق برفاقه المجاهدين و اخوانه الشهداء وذلك قضاء الله و قدره و إنا لنحسبه إن شاء الله في جنة النعيم الى جوارهم. وفي هذه اللحظات الحزينة المؤثرة، أتوجه الى افراد العائلة و أهل الفقيد و ذويه الافاضل و رفاقه المجاهدين بأخلص التعازي و اصدق مشاعر المواساة، متضرعا اليه جلا و علا أن يسكنه فسيح جناته مع الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا و يلهم الجميع الصبر و السلوان. يا أيتها النفس المطمئنة* ارجعي الى ربك راضية مرضية* فأدخلي في عبادي* و أدخلي جنتي".

كورونـا : 283 إصابة جديدة، 136 حالة شفاء و 7 وفيات في الجزائر خلال الـ24 ساعة

سبت, 06/27/2020 - 17:09
سُجلت 283 إصابة جديدة بفيروس كورونا  (كوفيد-19) و7 وفيات جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 136 مريضا للشفاء، حسب ما كشف عنه، اليوم السبت، الناطق  الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار. وأفاد الدكتور فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية  الوبائية لفيروس (كوفيد-19)، بأن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى  12968 حالة، و هو ما يمثل نسبة 29،5حالة لكل 100 ألف نسمة، فيما بلغ إجمالي  الوفيات 892 في حين بلغ عدد المتماثلين للشفاء 9202 حالة. و أوضح أن الأشخاص البالغين 65 سنة فما فوق يمثلون نسبة 66 بالمائة من مجموع الوفيات. و أضاف الدكتور فورار بأن 29 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقل من النسبة الوطنية و9 ولايات لم تسجل بها أي حالة جديدة خلال ال24 ساعة الماضية مع الإشارة الى أن 24 ولاية سجلت بها ما بين حالة و واحدة و 5 حالات و 15 ولاية سجلت أكثر من 5 حالات.  أما فيما يتعلق بالحالات التي خضعت للعلاج حسب البروتوكول المعمول به، فقد بلغ عددها 30345 حالة، فيما يوجد حاليا 49 مريضا بالعناية المركزة. في الأخير، أكد الدكتور فورار أن الوضعية الحلية للوباء تستدعي من كل المواطنين اليقظة و احترام قواعد النظافة و المسافة الجسدية و الامتثال لقواعد الحجر الصحي و الارتداء الإلزامي للقناع الواقي مع المحافظة على صحة كبار السن خاصة أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة.  

وفاة رئيس الحكومة الأسبق بلعيد عبد السلام

سبت, 06/27/2020 - 15:31
 توفي المجاهد و رئيس الحكومة الأسبق، بلعيد عبد السلام، عن عمر ناهر 92 سنة، حسب ما علم اليوم السبت لدى وزارة المجاهدين. الفقيد من مواليد 1928 بعين الكبيرة (سطيف) من المناضلين الأوائل في الحركة الوطنية، كما كان الفقيد من الأعضاء المؤسسين لرابطة الطلاب المسلمين في شمال افريقيا (1951-1953) و كذا عضو مؤسس لاتحاد الطلاب المسلمين الجزائريين سنة 1953. التحق الفقيد بصفوف الثورة التحريرية المظفرة سنة 1955 أين أسس، رفقة مجموعة من الطلبة، الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين في جويلية 1955 ليساهم بذلك في الإعلان عن إضراب الطلبة الجزائريين يوم 19 ماي 1956 و يلتحق بقيادة الثورة بالقاعدة الغربية أين أوكلت له العديد من المهام. في سنة 1958، كلف بمهام في اطار هياكل الحكومة المؤقتة منها مساعد لوزير الشؤون الاجتماعية و الثقافية، ليعين سنة 1961 في ديوان الحكومة المؤقتة إلى غاية الاستقلال. و بعد وقف اطلاق النار مباشرة كلف بتسيير الشؤون الاقتصادية في الهيئة التنفيذية المؤقتة. بعد الاستقلال، واصل الفقيد خدمة الوطن في العديد من المناصب السامية منها رئيسا للوفد الجزائري المفاوض مع الطرف الفرنسي بخصوص ملف الطاقة، مديرا عاما لشركة سوناطراك (1964-1965)، وزيرا للصناعة و الطاقة (1965-1977)، وزيرا للصناعات الخفيفة (1977-1979) و رئيسا للحكومة (1992-1993). للراحل أيضا عدة إصدارات في المجلات السياسية و الاقتصادية و التاريخية. و أمام هذا المصاب الجلل، يتقدم وزير المجاهدين و ذوي الحقوق، الطيب زيتوني، إلى اسرة الفقيد بأصدق التعازي و أخلص المواساة، سائلا المولى جلت قدرته أن يتغمد روحه بواسع الرحمة و الرضوان و يسكنه فراديس الجنان و أن يلهم أهله و رفاقه جميل الصبر و السلوان.  

رئيس الجمهورية يجري مكالمة هاتفية مع نظيره الفرنسي

سبت, 06/27/2020 - 15:06
أجرى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون اليوم السبت مكالمة هاتفية مع نظيره الفرنسي السيد إيمانويل ماكرون حسب ما جاء في بيان لرئاسة الجمهورية . وأثناء هذه المكالمة ، التي جرت في جو من الود والصداقة، إستعرض الرئيسان العلاقات الثنائية قصد استئناف الاتصالات على أعلى مستوى وإعادة دفع التعاون في جميع المجالات. كما تبادل رئيسا البلدين الآراء حول المسائل الإقليمية ذات المصلحة المشتركة في ضوء آخر تطورات الوضع القائم في الساحل وفي ليبيا، وحصل بشأنها توافق في وجهات النظر، يضيف البيان

الإذاعة الجزائرية تنفي "الخبر المغلوط" حول "العودة إلى الحجر الصحي"

سبت, 06/27/2020 - 14:46
تنفي الإذاعة الجزائرية أن تكون مصدرًا لأي خبر يتعلق بتمديد الحجر الصحي مثل ما هو متداول حاليًا عبر وسائط التواصل الاجتماعي من أخبار مغلوطة. وتؤكد الإذاعة الجزائرية أنّها تذيع فقط الأخبار والمعلومات والبيانات الرسمية الصادرة عن السلطات العمومية في ما يتعلق بأي إجراءات ذات العلاقة بكوفيد 19.

الرئيس تبون يلغي تعيين شعابنة وزيرًا منتدبًا للجالية

سبت, 06/27/2020 - 13:08
قرّر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون،هذا السبت، إلغاء تعيين سمير شعابنة وزيرًا منتدبًا مكلفًا بالجالية الوطنية في الخارج، وعليه لم يعد شعابنة عضوا في الحكومة. في بيان لمصالح الوزارة الأولى، ورد ما يلي: "بمناسبة التعديل الوزاري الأخير الذي جرى بتاريخ 23 يونيو 2020، تمّ تعيين النائب بالمجلس الشعبي الوطني السيد سمير شعابنة وزيرا منتدبا مكلفا بالجالية الوطنية في الخارج"، وتضمن البيان: "خلال المشاورات من أجل تشكيل الحكومة قبل السيد سمير شعابنة حقيبة وزير منتدب مكلف بالجالية الوطنية في الخارج من دون أن يصرح أنه يحوز على جنسية مزدوجة". وبحسب المصدر ذاته، طٌلب من شعابنة، الامتثال الى الأحكام المنصوص عليها في القانون رقم 01-17 المؤرخ في 10 يناير 2017 المحددة لقائمة المسؤوليات العليا والوظائف السياسية، والذي يشترط حصول عليها الجنسية الجزائرية دون سواها والتخلي عن الجنسية الأجنبية". وأمام رفضه، يضيف البيان وبقرار من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تمّ الغاء تعيين سمير شعابنة كوزير منتدب مكلف بالجالية الوطنية في الخارج وتبعا لذلك فلم يعد عضوا في الحكومة.

كوفيد-19 : إجراء 2500 تحليل يوميا للكشف عن فيروس كورونا عبر مختلف مناطق الوطن

جمعة, 06/26/2020 - 18:14
كشف المدير العام لمعهد باستور الجزائر الدكتور فوزي درار عن إجراء 2500 تحليل يوميا للكشف عن فيروس كورونا عبر مختلف مناطق الوطن. وأكد ذات الخبير أن معهد باستور يسهر على تعزيز عدد المخابر بمختلف الولايات، لاسيما تلك التي تشهد زيادة في نسبة الإصابة بالفيروس كاشفا عن فتح مخبرين جديدين الاسبوع القادم بكل من ولايتي عنابة وسطيف للاستجابة للطلب بهذه المناطق علما بأن هاتين الولايتين إستفادتا من هيكل صحي مماثل منذ ظهور الوباء. كما يقوم المعهد ب"مرافقة المخابر الجديدة من ناحية التكوين والتوجيه لضمان تغطية جيدة وعادلة بين مختلف مناطق الوطن" كما أضاف الدكتور درار. وذكر المدير العام لمعهد باستور بالمناسبة أن عدد المخابر التي تتكفل بتشخيص الإصابة بفيروس كورونا سيصبح بذلك 29 مخبرا عبر القطر بعضها تابع لمعهد باستور والآخر للمؤسسات الإستشفائية والجامعات مؤكدا بأن هذا العدد سيرتفع مستقبلا مع فتح مخابر أخرى عبر الوطن لتلبية احتياجات جميع المواطنين. وبخصوص الارتفاع المحسوس في عدد الحالات خلال الأيام الأخيرة قال ذات الخبير أن هذه الوضعية تشهدها العديد من دول العالم مرجعا هذه الزيادة في الإصابات الى"عدم تلاشي الفيروس نهائيا"، مشيرا في ذات الوقت إلى بعض البلدان التي رفعت الحجر الصحي على سبيل المثال ألمانيا وأعادت تطبيقه مرة أخرى بسبب تفشي الفيروس ثانية ببعض المناطق. ودعا من جهة أخرى أفراد المجتمع إلى المزيد من اليقظة والحذر ما دام الفيروس "لم يتلاش تماما ولازالت تسجل حالات يوما بعد يوم"مرجعا ذلك أيضا إلى "عدم التزام الأشخاص بالقواعد الأساسية المتمثلة على الخصوص في احترام مسافة التباعد الاجتماعي و ارتداء القناع الواقي سيما في الفضاءات والأماكن العمومية" وهي إجراءات وصفها الدكتور درار "بالأساسية للتصدي لانتشار الوباء ". ويتمثل العامل الآخر الذي ساهم في الارتفاع المحسوس في عدد الحالات خلال الأيام الأخيرة في تسجيل حالات عائلية تتراوح بين 16 إلى 17 بالمائة من مجموع الحالات المعلن عنها وذلك نتيجة تنظيم بعض التجمعات وقيام الأعراس بالرغم من "جميع التحذيرات التي وجهتها السلطات العمومية والخبراء حول خطر وباء كورونا" و هي السلوكيات التي قد تؤدي -كما اضاف - إلى تفاقم الوضع ". وأكد من جانب آخر أنه "من الضروري في الوقت الحالي البحث عن كيفية مواجهة هذا الخطر خاصة بعد ملاحظة إستمرار إنتشار الفيروس في العالم". وشدد الدكتور درار كذلك على "توخي الحيطة والحذر واليقظة مع التطبيق الصارم للتدابير الوقائية والحواجز التي تبقى من العوامل الرئيسية التي تساعد على حماية المجتمع". كما اعتبر أن أحسن وسيلة لمساعدة مستخدمي الصحة من فرق طبية وشبه طبية و مخابر التي هي في الواجهة تتمثل في "تطبيق الإجراءات الرئيسية لمواجهة الفيروس من أجل ضمان مواصلة المهمة في تقديم خدمات صحية ذات نوعية".

الصفحات