وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 22 دقيقة 52 ثانية

جراد يشدد على ضرورة مكافحة البيروقراطية لبناء "مستقبل أفضل"

منذ ساعتين 7 دقائق
شدد الوزير الأول، عبد العزيز جراد ، مساء اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة ، على ضرورة مكافحة البيروقراطية من أجل إعطاء الأمل في بناء "مستقبل أفضل". وقال السيد جراد في ختام اليوم الأول من لقاء الحكومة بالولاة بقصر الأمم، أن البيروقراطية هي "العدو الأول" للإدارة ، مشيرا ،  الى أنه لاحظ مؤخرا أن قرارات صدرت عن رئاسة الجمهورية وعن الحكومة لكنها لم تطبق على أرض الواقع، مستدلا في ذلك بعدم صرف المنح المقررة لفائدة فئات من العمال التي تقوم بجهود في مكافحة وباء كورونا وهذا - كما قال- بسبب البيروقراطية.وشدد في ذات السياق على ضرورة مكافحة هذه الآفة من أجل إعطاء الأمل في بناء "مستقبل أفضل". واعتبر في هذا الإطار أن الاقتصاد لن يكون ناجحا في ظل تفشي البيروقراطية، داعيا الى تظافر الجهود لبناء "الجزائر الجديدة" التي هي - مثلما أوضح-  "ليست شعارا، بل منهجية ومقاربة ميدانية تأخذ بعين الاعتبار الظروف الصعبة التي نمر بها". وفيما يخص تنفيذ التوجيهات الخاصة بتنمية مناطق الظل، دعا الوزير الأول الى ضرورة الاعتماد على "مقاربة ميدانية فعالة" والقيام باتصالات دورية بين الوزراء والولاة "للنظر فيما هو ممكن تطبيقه ميدانيا من اقتراحات وتحديد الأولويات بما يتوافق وبرنامج رئيس الجمهورية ومخطط عمل الحكومة". وأكد السيد جراد في ذات السياق على أهمية "تحديد المستعجل من الملفات مع ضبط رزنامة واضحة" فيما يتعلق بتنمية مناطق الظل، داعيا الى "التكفل بالأمور التي تهم الحياة اليومية للمواطن من توفير للماء والكهرباء والغاز وصيانة شبكة الطرقات والعمل على تحسين ظروف تمدرس التلاميذ". وأضاف أن من بين الملفات المستعجلة في الوقت الراهن هي التحضير للدخول المدرسي والجامعي، مشددا على ضرورة توفير شروط الوقاية من وباء كورونا وتمكين التلاميذ من إجراء الامتحانات الوطنية في ظروف ملائمة.   

صدور المرسوم التنفيذي المتضمن إنشاء هيئة تنسيقية لمكافحة التصحر وإعادة بعث السد الأخضر

منذ 4 ساعات 9 دقائق
12/08/2020 - 18:23

تم صدور في العدد الأخير من الجريدة الرسمية رقم 45 المرسوم التنفيذي المتضمن إنشاء هيئة تنسيقية لمكافحة التصحر و إعادة بعث السد الأخضر.

و يهدف هذا المرسوم إلى إنشاء هيئة تنسيقية لمكافحة التصحر وإعادة بعث السد الأخضر و تحديد مهامها و تشكيلها و سيرها.

و تكلف الهيئة حسب النص التنظيمي بضمان التنسيق بين القطاعات للبرنامج الوطني لمكافحة التصحر و مخطط عمل إعادة بعث السد الأخضر.

وتكلف أساسا بالمساهمة في إعداد الإستراتيجية والبرنامج الوطني لمكافحة التصحر و التخفيف من حدة أثار الجفاف و ضمان تنسيق تنفيذ هذا البرنامج فضلا عن السهر على الانسجام بين البرامج القطاعية في مجال مكافحة التصحر.

وتتشكل هذه الهيئة التي يرأسها الوزير المكلف بالغابات من أعضاء و ممثلين من عدة وزارات منها الدفاع الوطني و الشؤون الخارجية و الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية والمالية والأشغال العمومية و الاتصال.

وتجتمع الهيئة حسب ذات الموسوم  في دورة عادية ثلاث مرات في السنة بناء على استدعاء رئيسها و يمكنها أن تجتمع في دورة غير عادية كلما دعت الضرورة بطلب من رئيسها.

كما يرسل تقرير سنوي عن النشاطات المنجزة من قبل الهيئة في إطار تنفيذ البرنامج الوطني لمكافحة التصحر و مخطط عمل إعادة تأهيل و توسيع و تنمية السد الأخضر إلى الوزير المكلف بالغابات والوزير الأول بعد دراسته و المصادقة عليه.

عرقاب: تطوير قطاع المناجم من شأنه خلق فرص عمل بمناطق الظل

منذ 5 ساعات 8 دقائق
أكد وزير المناجم، محمد عرقاب، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، ان تطوير قطاع المناجم و استغلال الثروات المنجمية سيساهم في تنويع الاقتصاد الوطني و خلق فرص عمل بالمناطق النائية و مناطق الظل. وأوضح عرقاب في كلمة ألقاها خلال اجتماع الحكومة بالولاة، الذي ترأسه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، ان من بين اهم اهداف وزارة المناجم المستحدثة مؤخرا هو تنويع الاقتصاد الوطني و خلق الثروة و توفير حاجيات الوطن من المواد الأولية و تصدير الفائض و كذا خلق فرص عمل بالمناطق النائية و مناطق الظل. وأضاف الوزير ان خارطة طريق القطاع تتلخص في أربع محاور و هي إعادة النظر في القانون المنجمي لمنح المزيد من المرونة و التفاعل إزاء الفرص المتوفرة للمستثمرين و إعطاء ديناميكية جديدة للقطاع و إعادة النظر في الخريطة المنجمية الحالية عبر كافة ربوع الوطن و تطوير المناجم الموجودة حاليا و المستكشفة حديثا و تكوين العنصر البشري. و من بين المشاريع المهيكلة للقطاع، ذكر السيد عرقاب مشروع إطلاق نشاط استغلال الذهب بولايتي تمنراست و إليزي بشكل حرفي و الذي من شأنه ان يمكن شباب المنطقة من تنظيم انفسهم عبر مؤسسات مصغرة لتدعيمهم بالتكوين بغية استخراج الأحجار التي تحتوي الذهب. و أضاف الوزير انه سيتم موازاة مع هذا الإجراء تشكيل مصرف للذهب لتجميع هذه الأحجار و تقوم مؤسسة استغلال مناجم الذهب (إينور) باستخراج هذا المعدن الثمين منها و تقييمه و دفع ثمنه لصالح الشباب الذين جمعوه وفق التنظيم المعمول به. و ذكر الوزير كذلك مشروع تطوير مكمن غار جبيلات التي بلغت الدراسات التقنية الخاصة به مرحلتها النهائية على ان يتم تحديد الشريك قبل نهاية السنة، مشيرا الى ان هذا المشروع سيسمح بخلق فرص العمل و تنمية اقتصادية شاملة و منطقة الجنوب الغربي على وجه الخصوص. اما المشروع المهيكل الثالث، حسب السيد عرقاب، فهو استغلال مادتي الزنك و الرصاص بمكمن وادي اميزور (بجاية) الذي بلغت دراسته تقريبا مرحلتها النهائية و هو في مرحلة التدقيق و البحث كذلك عن شريك للانطلاق في بناء الهياكل القاعدية للمشروع بداية من الثلاثي الأول من السنة القادمة. أما فيما يخص المشروع المهيكل الرابع، قال الوزير انه يتعلق بمشروع الفوسفات بشرق الوطن حيث بادرت الحكومة ببعث مشروع استغلال مناجم الفوسفات ببئر العاتر و بلاد الهدبة بتبسة و تسريع مشاريع تحويل الفوسفات و انتاج الأسمدة بشرق البلاد للمساهمة في توفير متطلبات قطاع الفلاحة و تقليص فاتورة الاستيراد و التوجه نحو التصدير و كذلك توفير مناصب عمل مباشرة و غير مباشرة للحد من نسبة البطالة بالمنطقة. و لتحقيق هذه الأهداف، دعا الوزير الى تظافر جهود كل الأطراف الفاعلة منهم ولاة الجمهورية من خلال تأطير الجهود و تذليل العوائق خاصة في الولايات التي حددت بها المشاريع، مشيرا الى ان معرفتهم الدقيقة بأقاليمهم يجعل منهم قوة اقتراح مهمة في مجال توسيع النشاط المنجمي. يذكر أن اجتماع الحكومة بالولاة الذي يجرى بحضور الوزير الأول، عبد العزيز جراد، وأعضاء الحكومة وولاة الجمهورية وإطارات مركزية ومحلية ومنتخبين محليين، مخصص لتقييم مدى تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية. وتتمحور أشغال الاجتماع على مدى يومين حول تقييم التنمية المحلية على مستوى مناطق الظل، الرقمنة والإحصاء ومحاربة البيروقراطية، و إجراءات الوقاية من انتشار وباء كوفيد -19، و كذا تقييم وتنفيذ الإجراءات المتعلقة بالتنمية الاقتصادية المحلية إضافة إلى الدخول الاجتماعي المقبل وامن الأشخاص والممتلكات.

الرئيس تبون يؤكد الوقوف بالمرصاد في وجه محاولات إثارة الغضب الشعبي

منذ 11 ساعة 27 دقيقة
أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، وقوف الدولة "بالمرصاد" في وجه محاولات إثارة الغضب الشعبي عبر احتجاجات "مدبرة" ترمي إلى ضرب الاستقرار الوطني في إطار "أجندة قوى معروفة" تستهدف البلاد. و في كلمة له خلال إشرافه على الاجتماع الثاني للحكومة بالولاة، شدد الرئيس تبون على التمسك بآلية الحوار و التشاور التي تعد "ضمانة لتوطيد الأمن و الاستقرار و إبعاد شبح التوتر الاجتماعي الذي يدعو اليه بعض من يريدون زعزعة الاستقرار الوطني و الدخول في أجندة قوى معروفة". و جدد رئيس الجمهورية تذكيره بكون الجزائر مستهدفة من قبل هذه القوى التي تعمل على إثارة غضب المواطن الذي أضحى بفعل الهوة التي تم خلقها بينه و بين دولته، "فريسة سهلة لهؤلاء المشبوهين و أموالهم الفاسدة". و توقف في هذا الصدد عند الحوادث الأخيرة "المشبوهة" التي تزامنت مع ارتفاع درجات الحرارة و عيد الأضحى، و التي أكد على أنه "سيتم الكشف عن ملابساتها و معاقبة الجناة الذين يقفون وراءها". و من بين هذه الحوادث، نقص السيولة المالية على مستوى العديد من مكاتب البريد، حيث كشفت التحريات المعمقة و المتواصلة قيام بعض الأطراف بسحب مبالغ طائلة في ظرف قصير، على غرار قيام شخص بسحب 4 ملايير سنتيم في الوقت الذي لا يتجاوز دخله 10 بالمائة من المبلغ المسحوب. و لفت رئيس الجمهورية إلى وجود بعض الحركات الاحتجاجية "المتنقلة" التي يقف وراءها نفس الأطراف التي "تشكك حتى في الواقع"، و هذا في إطار "مؤامرة ترمي إلى زعزعة الاستقرار"، ليضيف في هذا السياق "هناك أشخاص لا يخدمهم الاستقرار و لا يزال يحذوهم الأمل في الرجوع بقوة لكن هيهات، فالشعب خرج للشارع و إرادته لا تقهر". و بعد أن أكد أن أغلبية المواطنين على وعي بأهمية المحافظة على الاستقرار، أشار رئيس الجمهورية إلى أن "من يتحرك اليوم هم أولئك الذين كانوا يلعبون بالملايير التي هربوها نحو الخارج"، ليشدد بالقول: "نحن لهم بالمرصاد و مصرون على القضاء على المال الفاسد و بقايا العصابة". و واصل رئيس الجمهورية مشيرا إلى أن الغاية من هذه الاحتجاجات المدبرة هي "إثارة غضب الشعب قصد حرمانه من حقه في التغيير الجذري و عدم تمكين الكفاءات الوطنية المخلصة من فرصتها في تسيير دواليب الدولة بعقلية جديدة لا تتعايش مع سياسة الترقيع و ذر الرماد في العيون". و إزاء ذلك، أكد الرئيس تبون على أن "معركة التغيير الجذري التي لها منطقها و أدواتها و رجالاتها و تضحياتها لا مناص من مواصلة خوضها مهما كان الثمن"، ليوضح أنه "لا سبيل إلى تحقيق ذلك إلا بالتمسك بمقاربة تشاركية تجمع بين الطموح الواقعية و الرغبة الصادقة في التنفيذ التدريجي للابتعاد عن ممارسات الماضي البليد وإعطاء انطلاقة جديدة للبلد تعيد ثقة المواطن بنفسه و في مؤسساته و وطنه". و خلص رئيس الجمهورية في هذا الشأن إلى التأكيد على أنه "لا رجعة" في مسعى إعادة الاستقرار للبلاد و استعادة كل حقوق الشعب والقضاء على المال الفاسد وما تبقى من "العصابة". كما سجل إصراره على ضرورة تحلي الجميع بالإرادة في تحقيق ذلك، خاصة مع اقتراب أول دخول اجتماعي بعد الانتخابات الرئاسية لـ 12 ديسمبر الفارط داعيا المسؤولين إلى الإصغاء للمواطن و جمعيات المجتمع المدني من أجل تحقيق طلباته المشروعة التي "نسعى لتلبيتها تدريجيا، لأن تركة العشرين سنة الأخيرة لا يمكن حلها دفعة واحدة"، يقول الرئيس تبون. الرئيس تبون : توقيف بعض المسؤولين المحليين "ماهي الا بداية" كما أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون أن القرارات التي اتخذها مؤخرا بإنهاء مهام عدد من المسؤولين المحليين "ما هي الا بداية" في مسار محاسبة المتقاعسين في التكفل بانشغالات المواطنين ومشاكلهم في مناطق الظل. وقال رئيس الجمهورية  :" لقد اتخذت بعض القرارات الجزئية (...) في توقيف بعض المسؤولين المحليين، وما هي الا بداية حيث سنحاسب كل من يتقاعس في حل مشاكل المواطنين". واستطرد الرئيس تبون قائلا :"لا أفهم أنه في سنة 2020 وبعد الحراك المبارك وكل القرارات التي اتخذتها الدولة لتخفيف الوضع على المواطن في الحياة اليومية، وجود مناظر بشعة كان يعرفها المواطن خلال السنوات الاخيرة (...) كنت اعتقد أن هذه التصرفات قد اختفت" وهي - مثلما قال - أمور تشكل "مواصلة للخطاب السلبي للعصابة".   تحريات لتحديد المسؤولين عن عرقلة صرف منح عمال قطاع الصحة ومحاسبتهم كما أعلن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون عن مباشرة "تحريات" لتحديد المسؤولين عن "عرقلة" صرف المنح التي تم إقرارها لصالح عمال قطاع الصحة ومحاسبتهم. وقال السيد تبون أن "قرارات اتخذت خلال مجلس الوزراء لتشجيع عمال القطاع الصحة الذين أعطيناهم امتيازات"، منتقدا أسباب عدم تطبيق هذه القرارات وعدم صرف المنح المخصصة للأطقم الطبية "لمدة ثلاثة أشهر"، متسائلا "أين هم الولاة والمسؤولون". وحذر الرئيس تبون من "قوات تعمل ضد استقرار البلاد بتواطؤ من أطراف من داخل الإدارة"، متوعدا ب"محاسبة المسؤولين" ومعلنا عن وجود "تحريات" لتحديد المسؤوليات. وأضاف السيد تبون أن الهدف من هذه التصرفات هو "عرقلة" مسار تنمية الدولة، مؤكدا على ضرورة "تطبيق القرارات فورا"، مشيرا إلى أن المسؤولين الذين يهابون تطبيق قرارات الدولة "خوفا من المحاسبة القانونية"، عليهم أن يدركوا أنهم لن تتم محاسبتهم إذا طبقوا القرارات التي "تكون في صالح المواطن"، بالرغم من أن "ظروف العمل هي صعبة ولم يسبق لها مثيل في المسار المهني للكثير من المسؤولين". الرئيس تبون يحيي جهود بعض الولاة في مكافحة تفشي فيروس كورونا من جهة أخرى، حيا رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون اليوم الاربعاء جهود بعض ولاة الجمهورية الذين "أبلوا البلاء الحسن" في الحد من تفشي الوباء(كوفيد-19) في ولاياتهم، مؤكدا بالمقابل بأن مثل هذه الجهود "لم يتم لمسها" في ولايات أخرى. وقال الرئيس تبون بأن اجتماع الحكومة بالولاة فرصة "لتحية جهود بعض الولاة الذين أبلوا البلاء الحسن في الحد من تفشي الوباء سيما بعد توسيع مجال صلاحياتهم في التعامل مع مضاعفات الوباء لكن مع الاسف لم نلمس في ولايات أخرى أثرا كبيرا لمثل هذه الجهود أو أحيانا حتى في العناية الكافية بشؤون المواطن ومحيطه وبيئته وإنجاز ما كان مطلوبا منهم في تحسين معيشة الملايين من المواطنين والمواطنات الذين ما زالوا يعيشون في مناطق الظل في زمن غير زمنهم كأنه قضاء وقدر محتوم". وتابع رئيس الجمهورية مؤكدا ب"اننا بذلنا الجهد الاكبر خلال الستة اشهر الماضية للتصدي لعامل لم يكن في الحسبان وهو جائحة كورونا التي استطعنا والحمد لله --كما قال-- ابقائها تحت السيطرة بفضل علمائنا واطبائنا وما يسمى بالجيش الابيض من اطباء وسلك شبه طبي وعمال الصحة". كما اكد مخاطبا الولاة بأن التكفل بالانشغالات المحلية "هو من مهامكم الاساسية في إطار بناء دولة الحق والقانون واحدثها استعجالا هو متابعة تطور الوضع الصحي ميدانيا يوميا ابتداء من السبت القادم حتى يتسنى لكم التدخل الفوري لمنع انتشار عدوى الجائحة ولو ادى الامر الى اعادة فرض الحجر الصحي". وأضاف رئيس الدولة في هذا السياق قائلا:" لا شك أننا بقدر ما نتحكم في الوضع الصحي في انتظار اقتناء اللقاح المناسب بقدر ما نوفر شروطا لتنفيذ الخطة الاضافية للانعاش الاقتصادي والاجتماعي". وذكر الرئيس تبون في هذا الشأن بقرارات المجلس الاعلى للأمن ومجلس الوزراء مؤخرا بالرفع الجزئي للحجر --"الذي كان ضروريا للاقتصاد الوطني ولنفسية المواطنين"-- والسماح للعائلات بالاستجمام والتنزه في الغابات والشواطئ والذهاب الى المساجد لكنه، داعيا الولاة في ذات الوقت الى اتخاذ الصلاحيات والقرارات اللازمة حسب حالات الاصابة بالفيروس المسجلة في كل ولاية. ولم يفوت الفرصة ليعرب رئيس الجمهورية عن تمنياته بالشفاء العاجل لأربعة ولاة أصيبوا بفيروس كورونا.

انطلاق أشغال اجتماع الحكومة مع الولاة برئاسة الرئيس تبون

منذ 11 ساعة 41 دقيقة
انطلقت اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة أشغال اجتماع الحكومة مع الولاة الذي سيخصص لتقييم مدى تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية. ويترأس هذا اللقاء الذي ينعقد بقصر الأمم بنادي الصنوبر على مدى يوميين، رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بحضور الوزير الاول، عبد العزيز جراد، وأعضاء الحكومة، والاطارات المركزيين والمحليين والمنتخبين. وتتمحور أشغال الاجتماع ، الثاني من نوعه هذا العام، بعد اللقاء الذي نظم فبراير الماضي، حول تقييم التنمية المحلية على مستوى مناطق الظل، الرقمنة والاحصاء ومحاربة البيروقراطية، اجراءات الوقاية من انتشار وباء كوفيد-19، تقييم وتنفيذ الاجراءات المتعلقة بالتنمية الاقتصادية المحلية إضافة إلى الدخول الاجتماعي المقبل وامن الاشخاص والممتلكات. ويتم تنظيم ورشات بقصر المؤتمرات "عبد اللطيف رحال" لمناقشة هذه المحاور تحت إشراف الولاة بحضور الاطراف المتدخلة لاسيما مدراء الهيئات والمؤسسات الاقتصادية المعنية. وينتظر أن يتمخض عن هذه الاشغال مجموعة من التوصيات من شأنها تجسيد رؤية السلطات العمومية في شكل أنشطة ملموسة لتطوير التنمية المحلية بمختلف أبعادها

رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا لدراسة الأوضاع الأمنية والمالية في البلاد

ثلاثاء, 08/11/2020 - 21:28
ترأس رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون اليوم الثلاثاء اجتماعا بمقر رئاسة الجمهورية خصص لدراسة الأوضاع الأمنية والمالية في البلاد عقب أزمة ندرة السيولة التي سادت أياما قليلة قبيل العيد، حسبما علم لدى الرئاسة. وحضر اللقاء إلى جانب الوزير الأول مدير الديوان برئاسة الجمهورية ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون القانونية وكل من وزير العدل حافظ الأختام ، وزير المالية ، وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية ، محافظ بنك الجزائر مسؤولون من مختلف الأجهزة الأمنية.

 رئاسة : إنهاء مهام رؤساء دوائر وتوقيف رؤساء بلديات مع إحالتهم على التحقيق بسبب التلاعب في إنجاز مشاريع بمناطق الظل

ثلاثاء, 08/11/2020 - 21:20
وقع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مراسيم إنهاء مهام عدد من رؤساء الدوائر و توقيف عدد من رؤساء البلديات مع إحالتهم على التحقيق على خلفية عدم إنجاز مشاريع مسطرة بمناطق الظل، حسب ما نقله، اليوم الثلاثاء، التلفزيون الجزائري. و كان رئيس الجمهورية وقع في الثامن من أغسطس الجاري مراسيم إنهاء عدد من رؤساء الدوائر، و يتعلق الأمر بكل من : "نادية نابي رئيسة دائرة أولاد عبد القادر بولاية الشلف، محمود غريب، رئيس دائرة فيض البطمة بولاية الجلفة ، رضا خيضر رئيس دائرة السانية بولاية وهران و فتحي بلمصطفى رئيس دائرة الرمكة بولاية غليزان". وتم أيضا توقيف رؤساء البلديات التالية:" رئيس بلدية سيدي الشحمي دائرة السانية بولاية وهران، رئيس بلدية سوق الأحد دائرة الرمكة بولاية غليزان، رئيس بلدية أولاد عبد القادر بولاية الشلف، ورئيس بلدية أم لعظام دائرة فيض البطمة بولاية الجلفة". كما "أحيل كل رؤساء البلديات المعنيين على التحقيق على خلفية هذه التصرفات في حق المواطنين وعدم انجاز المشاريع بمناطق الظل"، حسب ما أفاد به المصدر ذاته. و في ذات الإطار، "تم إنهاء مهام مسؤولي الأقسام الفرعية لقطاعي السكن والأشغال العمومية في الدوائر التالية: دائرة أولاد عبد القادر بولاية الشلف، دائرة فيض البطمة بولاية الجلفة،و دائرة أولاد دراج بولاية المسيلة". و في ذات السياق، "تم إنهاء مهام المسؤول الأول على القسم الفرعي للموارد المائية لدائرة الرمكة بولاية غليزان"، وفقا لنفس المصدر.

الحكومة تعقد اجتماعا مع الولاة هذا الأربعاء لتقييم مدى تجسيد تعليمات الرئيس بــ"مناطق الظل"

ثلاثاء, 08/11/2020 - 20:57
تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية ، السيد عبد المجيد تبون ، للتكفل الفوري بمناطق الظل ، تعقد هذا الأربعاء  الحكومة اجتماعا مع ولاة الجمهورية من أجل تقييم مدى تجسيد التعليمات ميدانيا لاسترجاع ثقة المواطن وانشغالاته وتوفير العيش الكريم.  وتتلخص بعض انشغالات المواطنين في هذه الأصداء التي جمعتها القناة الأولى للإذاعة الجزائرية من بعض الولايات :" إذ يقول احد قاطني مناطق الظل بمنطقة الجرابة التي (تحوي 30  مزرعة و12 بئر ) أنهم يطالبون بالكهرباء منذ 31 سنة ( 1989) غير أنهم لا زالوا يعانون الأمرين الى غاية اليوم ومذ ذاك لم يستجب لدعواتهم أحد ".  ينضاف إليها مشكلي الطريق وخلو المنطقة من المدرسة التي يدفع ثمنها تلاميذ المنطقة . وفي هذا السياق يقول السيد رضوان محفوظي المدير العام للعصرنة والوثائق والأرشيف بوزارة الداخلية  في حصة خاصة :" انه قد طلب من ولاة الجمهورية وكل رؤساء الدوائر ومسئولي الجماعات المحلية بالانتقال مباشرة الى مناطق الظل للتكفل بهذه الانشغالات و يتطلب ذلك عملا ميدانيا وآنيا  من خلال جرد مناطق الظل لان عهد مراقبة المشاريع من المكاتب قد ولّى ". وأضاف السيد رضوان محفوظي :" اليوم لدينا لجنة على مستوى الوزارة تتابع هذه العملية عن طريق تكنولوجيات الإعلام والاتصال ( المرقمنة حاليا ) ، وحيثما رصدنا تأخرا يسأل الوالي والإطارات المركزية مباشرة وفي بعض الأحيان وفي غالبيتها تنتقل المفتشية العامة لوزارة الداخلية بزيارة كل المناطق لإجراء مسح ميداني شامل تحت رئاسة المفتش العام لوزارة الداخلية ومئات الإطارات للمراقبة ". وارجع السيد رضوان محفوظي ذلك الى :" مخاوف جذرية ردها الى الخشية من نسيان بعض المناطق – وهو أمر خطير بحسبه لو يحصل -  لتليها مرحلة إحصاء المناطق هل تم التكفل بها عن طريق المشاريع أم لا  ، وهنا كانت عمليتي مراقبة مباشرة للمفتشية المركزية ".  وفي هذا الصدد تأتي أهمية اللقاء التقييمي بين الحكومة والولاة غدا للتصحيح وتدارك الأخطاء والنقائص وسيتبع التقييم بتوجيهات أخرى ليكون المواطن على اطلاع بمدى تقدم العمل على هذا الملف من جهة . وحتى يعلم المسئول بأنه سيقيّم من دون شك سيكون أداءه أفضل وذلك لترسيخ " ثقافة التقييم "  .  المصدر : ملتيميديا الإذاعة الجزائرية

الوزارة الأولى : المسابح غير معنية بقرار الفتح التدريجي لفضاءات التسلية والاستجمام

ثلاثاء, 08/11/2020 - 18:53
أعلنت مصالح الوزير الأول هذا الثلاثاء بأن حمامات السباحة غير معنية في الوقت الراهن بقرار الفتح التدريجي والمراقب لفضاءات التسلية وأماكن الاستجمام والترفيه تحسبا من 15 أوت الجاري كإجراء للرفع التدريجي للحجر الذي فرضه انتشار جائحة كورونا. وأوضحت ذات المصالح في بيان لها بأن قرار استئناف هذه النشاطات "يستثنى في الوقت الراهن حمامات السباحة وأحواض السباحة الأخرى سواء كانت داخل الفنادق أو في الفضاءات الأخرى المخصصة لذلك". وكانت مصالح الوزير الأول حددت في بيان لها السبت الماضي نظام تنفيذ القرار الـمتضمن الفتح التدريجي والـمراقب للشواطئ وفضاءات التسلية وأماكن الاستجمام والترفيه والفنادق والمقاهي والـمطاعم، مع التقيد بالبروتوكولات الصحية للوقاية والحماية من انتشار الوباء.  

كوفيد-19: صيدال تشرع في إنتاج المزيد من دواء الهيدروكلوروكين

ثلاثاء, 08/11/2020 - 18:40
أعلن الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية، لطفي بن بأحمد، هذا الثلاثاء بالجزائر عن شروع شركة صيدال في إنتاج المزيد من دواء الهيدروكلوروكين المستخدم في التكفل بالمصابين بفيروس كورونا. وأوضح السيد بن باحمد خلال زيارة للموقع الإنتاجي لصيدال بالحراش، أن الدفعة الأولى من هذا الدواء الذي يحمل تسمية " اش سي كو- صيدال" تتضمن حوالي 300 ألف علبة ستقوم الشركة بمنحها مجانا للصيدلية المركزية للمستشفيات. وأضاف بان الجهود متواصلة لاسيما عن طريق البعثة الديبلوماسية الجزائرية في الهند لتوفير المواد الأولية الضرورية لتصنيع دفعات أخرى من هذا الدواء من طرف الشركات الوطنية. وتملك الجزائر حاليا مخزونات كافية من الهيدروكلوروكين تتجاوز 220 ألف علبة على مستوى الصيدلية المركزية للمستشفيات غير انه "يجب استباق أي طلب محتمل"، حسب الوزير المنتدب. وزيادة على ذلك فان القدرات المحلية في مجال إنتاج المضاد الحيوي "أزيتروميسين" والأقنعة الواقية والهلام الهيدروكحولي بلغت مستويات كافية مقارنة بالحاجيات، يؤكد السيد بن باحمد. أما بخصوص اللقاح المضاد لفيروس كورونا، أكد الوزير المنتدب أن العمل متواصل من طرف لجنة مشتركة تتكون من جميع الأطراف المعنية وعلى رأسها وزارة الصحة والصيدلية المركزية للمستشفيات، بغرض رصد وإحصاء مشاريع إنتاج اللقاح. ولحد الآن، رصدت هذه اللجنة حوالي 15 مشروعا فعليا بلغ المرحلة الثالثة (مرحلة التجارب)، حسب الوزير الذي أكد وجود اتصالات مع معظم المخابر المشرفة على هذه المشاريع عن طريق معهد باستور والبعثات الديبلوماسي وفروعها في الجزائر ان وجدت، لاقتناء اللقاح بأسرع شكل ممكن. يضاف إلى ذلك الاتصالات " على أعلى مستوى" مع الدول الصديقة للجزائر على غرار روسيا والصين، وفقا للسيد بن باحمد. لكن فيما يتعلق برزنامة حملة التلقيح، لفت الوزير إلى أن "الرؤية لم تتضح بعد" مؤكدا على ضرورة الاستمرار بالعمل بتدابير الوقاية بشكل صارم. رفع قيمة الإنتاج الوطني بـ 400 مليون دولار بنهاية 2021  من جهة أخرى، شدد السيد بن باحمد على ضرورة "تفعيل وتنشيط مجمع صيدال كقطب صيدلاني بامتياز وهذا باتخاذ إجراءات تسمح باستغلال أفضل وأنجع للإمكانيات المعتبرة التي يملكها هذا المجمع ووضعه في مقدمة المؤسسات الصيدلانية واستعادة المكانة التي يستحقها". كما انه من الضروري وضع إستراتيجية جديدة تسمح لصيدال بمواكبة المخابر الأخرى، يؤكد الوزير ، مضيفا انه "بالرغم من القيمة المضافة العالية المصنعة من المجمع مثل المضادات الحيوية وأدوية السكري، إلا أن "مواكبة التطور السريع في القطاع الصيدلاني تستلزم توجيه الاستثمارات الجديدة نحو إنتاج أدوية أكثر ابتكارا مثل الأنسولين والأدوية الموجهة لعلاج السرطان ومشتقات الدم". وتسعى الجزائر إلى تنويع صناعتها الصيدلانية المحلية وتمكينها من تغطية 70 بالمائة من حاجيات السوق خلال سنتين مقابل 50 بالمائة حاليا. وسيسمح ذلك برفع قيمة الإنتاج الوطني للقطاع بحوالي 400 مليون دولار بغضون أواخر 2021 على حساب المنتجات المستوردة، وهو ما "يزعج بعض الأطراف ويخلق مقاومة للتغيير القائم". وفي هذا السياق، أشار بان المرسوم المحدد لصلاحيات الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية هو الآن طور الدراسة على مستوى الحكومة قصد إصداره قريبا، وهي ترتكز على خلق المحيط القانوني والإداري الملائم الذي يسمح لمؤسسات القطاع بالتطور. من جانبها، أكدت الرئيسة المديرة العامة لصيدال فطوم أقاسم أن إنتاج أول دفعة من دواء الهيدروكلوروكين وتوزيعها مجانا يندرج في إطار المساهمة في الجهود الوطنية لمكافحة الوباء باعتبار صيدال "شركة مواطنة". وشددت على رغبة المجمع في استعادة مكانته في السوق الوطنية والأسواق الخارجية لاسيما المجاورة والإفريقية. كما أكدت على الارتكاز على البحث والتطوير في إستراتيجية المجمع الجديدة مذكرة بإنجاز صيدال لمركز متخصص في هذا المجال بسيدي عبد الله في انتظار تجهيزه بالمعدات الضرورية. يذكر أن موقع إنتاج صيدال بالحراش الذي ينتج دواء الهيدروكلوروكين دخل حيز الخدمة في 2019، وهو يتربع على مساحة 39 ألف متر مربع، بطاقة إنتاج إجمالية تقدر ب40 ألف وحدة سنويا من مختلف الأصناف.

كوفيد-19: 492 إصابة جديدة و343 حالة شفاء و10 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة

ثلاثاء, 08/11/2020 - 17:01
سجلت 492 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و10 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 343 مريضا للشفاء، حسب ما كشف عنه هذا الثلاثاء الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار. وخلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19) أفاد السيد فورار بأن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 36.204 من بينها 492 حالة جديدة، وهو ما يمثل 1.1 حالة لكل 100 ألف نسمة خلال ال24 ساعة الماضية. كما بلغ عدد الوفيات 1.322 حالة، فيما بلغ عدد المتماثلين للشفاء 25263 شخص، حسب المعطيات المقدمة من قبل الناطق الرسمي للجنة. وفي ذات الصدد، أضاف الدكتور فورار بأن 27 ولاية سجلت بها أقل من 10 حالات مؤكدة خلال الفترة ذاتها و 21 ولاية أخرى أحصت ما يفوق 10 حالات. كما أفاد، في سياق ذي صلة، بأن 49 مريضا يوجدون حاليا بالعناية المركزة. ودعا السيد فورار بالمناسبة المواطنين إلى الالتزام بإجراءات الوقاية واليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية إلى جانب الامتثال لقواعد الحجر الصحي والارتداء الإلزامي للقناع الواقي.

المهدي وليد:" مشاريع إنجاز حظائر تكنولوجية عبر الوطن تتواجد حاليا قيد الدراسة"

ثلاثاء, 08/11/2020 - 15:58
أكد الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة و المؤسسات الناشئة ياسين المهدي وليد هذا الثلاثاء من سطيف بأن "عديد المشاريع المتعلقة بإنجاز حظائر تكنولوجية عبر مختلف مناطق الوطن تتواجد حاليا قيد الدراسة".  وأوضح الوزير المنتدب خلال زيارة عمل قادته إلى الولاية تفقد خلالها عددا من المؤسسات الناشئة و اطلع على نشاطاتها الابتكارية بأن "استحداث هذه الحظائر التكنولوجية خارج الجزائر العاصمة يأتي من منطلق أن الإبداع و الابتكار يتواجد على مستوى جميع مناطق الوطن"، مشيرا إلى أن هذه الفضاءات بالإضافة إلى الحاضنات و المراكز التكنولوجية "كانت تتمركز سابقا في الجزائر العاصمة".  وحسب ياسين المهدي وليد فإن استحداث هذه الحظائر التكنولوجية "سيساهم مستقبلا في فتح المجال للشباب وتشجيعهم على الاستثمار في مجال التكنولوجيات الحديثة ومرافقتهم و بلورة أفكارهم على أرض الواقع"، مفيدا بأن "عديد التسهيلات الموجهة لفائدة المؤسسات الناشئة سترى النور خلال الأيام القليلة القادمة".  وأوضح في نفس السياق بأن دائرته الوزارية المنتدبة "أنشئت أساسا من أجل مساعدة الشباب الموهوب والمهتم باقتصاد المعرفة بصفة عامة"، مضيفا بأن "الشباب الجزائري يتحلى بالكثير من الذكاء ويمتلك الموهبة بدليل أن عديد المؤسسات الناشئة أثبتت جدارتها و أصبحت نموذجا لغيرها من خلال مشاريعها الابتكارية".  وأضاف الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة و المؤسسات الناشئة فإن سلسلة الزيارات التي يقوم بها للولايات "تندرج في إطار دعم هؤلاء الشباب والتعرف على المؤسسات الناشئة والاطلاع على المشاريع الابتكارية بكل منطقة"، مبديا بالمناسبة إعجابه وفخره بما يتم تحقيقه من طرف بعض هذه المؤسسات في تعزيز ودعم الاقتصاد الوطني. وكان ياسين المهدي وليد قد استهل زيارته إلى الولاية بتفقد مؤسسة ناشئة لتطوير برمجيات الإعلام الآلي بمدينة العلمة (شرق سطيف)، حيث تلقى شروحا حول هذه المؤسسة الناشئة التي توفر حلولا مبتكرة في مجال الصحة ترتكز خصيصا على التكنولوجيات الحديثة و الذكاء الاصطناعي. كما عاين ببلدية الأوريسيا (شمال سطيف) مخبرا لتصنيع الكواشف المخبرية التي يتم تموين السوق المحلية والجهوية والوطنية بها، تم استحداثها في إطار الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة. وواصل الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة و المؤسسات الناشئة زيارته بمعاينة مركز تعليم برمجة الروبوت بحي القصرية (غرب سطيف) تم استحداثه سنة 2019 يعنى بتعليم برمجة الروبوت معتمد لدى الاتحاد العالمي للروبوت ومعهد دولي للتجارة والتسيير بعاصمة الولاية. واختتم ياسين المهدي وليد زيارته بالتوجه إلى دار الثقافة هواري بومدين حيث نظمت حوالي 10 مؤسسات ناشطة في مجال الابتكار معرضا في المجال، قبل أن يعقد اجتماعا مع أصحاب المؤسسات الناشئة للاستماع لانشغالاتهم في الميدان و التي تمحورت أغلبها حول ضرورة رفع العراقيل الإدارية و البيروقراطية.

زغماتي: العمل جار لتحقيق مزيد من الفعالية في عملية استرداد الأموال المنهوبة

ثلاثاء, 08/11/2020 - 15:32
أعلن وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي،  اليوم الثلاثاء، بالجزائر العاصمة، ان  العمل "جار" لتطوير الآليات القانونية الحالية لتحقيق مزيد من "الفعالية" في  محاربة الفساد خاصة فيما تعلق "باسترداد  الأموال المنهوبة". وقال زغماتي في كلمة ألقاها بمناسبة تنصيب مختار بوشريط رئيسا لمجلس  قضاء الجزائر، إن"محاربة الفساد  بجميع تجلياته تبقى من الأهداف الرئيسية التي يضطلع بها القضاء أكثر من أي وقت  مضى، وأكثر من ذلك فان العمل جار قصد تطوير الأليات القانونية الحالية لتحقيق  المزيد من الفعالية لاسيما ما تعلق باسترداد الأموال المنهوبة" من جهة أخرى أوضح الوزير ان الحركة السنوية الأخيرة التي أقرها رئيس  الجمهورية عبد المجيد تبون في سلك رؤساء الجهات القضائية " ليست كسابقاتها  سواء من حيث الرؤساء أو النواب العامين أو من حيث المعايير الموضوعية  المعتمدة" مبرزا أن " التخصص" يتصدر هذه المعايير نظرا للحاجة اليه بسبب "  تشعب المنازعات وتعقدها".  وبعد ان أشار الى أن القضاة الذين حظوا بثقة رئيس الجمهورية في هذه الحركة  ، قد مارسوا لعدة سنوات مهام نائب رئيس او نائب عام مساعد مما مكنهم من " التجربة التي تؤهلهم لمهامهم الجديدة بكفاءة واقتدار مؤكدا أن هذا  المعيار "يعبر عن رغبة أكيدة في مكافأة الجهد المبذول ونبذ الاعتبارات القائمة  على الولاء والمحاباة وغيرها من الاعتبارات المقيتة التي كانت من أسباب شل  الارادات الخيرة وعجز القضاء على الاستجابة لاحتياجات المتقاضين المشروعة". كما اولت هذه الحركة -حسب الوزير- "عناية فائقة لخصال الاستقامة والحياد  والاستقلالية"، مبرزا في نفس الاطار أن اهداف هذه الحركة "تندرج في اطار أهداف  السلطات العليا للبلاد" لجعل القضاء "الملجأ الأمن للمواطن"، كما أوضح ان  "إعادة الاعتبار للوظائف النوعية " في العدالة ومدها "بنفس جديد" يرقى الى  مستوى "التحديات التي يفرضها الواقع الداخلي والخارجي " . وبهذه المناسبة دعا زغماتي رؤساء المجالس القضائية والنواب العامين الى  "الالتزام الصارم" بأخلاقيات المهنة والحرص على تحسين نوعية العمل القضائي  و مردوديته" وكذا " تأطير القضاة الذين هم تحت سلطتهم الإدارية في اطار ما يسمح  به القانون وفي ظل الاحترام التام لاستقلالية العدالة". كما حث على ضرورة قيام رؤساء المجالس بعمل "استباقي" لحل الإشكالات المرتبطة  بالعمل القضائي أو الناتجة عن العلاقات البشرية بين موظفي العدالة او بينهم  وبين ممثلي المهن القانونية. وبعد ان أبرز الوزير انتشار ظاهرة الاعتداء اللفظي والجسدي على عمال قطاع  الصحة الذين يبذلون جهود للتكفل بمرضى كورونا مما استدعى -كما قال - سن قانون  لحمايتهم، شدد على ضرورة اتباع "الصرامة والحزم" في تفعيل الأحكام الجديدة  لهذا القانون، كما طالب باستعمال كافة الأليات القانونية لوضع حد لهذه  الظاهرة. وأوضح ان هذه الحماية لا بد ان " تمتد الى مظاهر الاعتداء" الأخرى التي تمس  المؤسسات الصحية سواء ب"تخريبها او تلك التي تنال من شرف وكرامة مستخدمي قطاع  الصحة عن طريق تسجيل ونشر أخبار عن الأنترنت " قصد المساس" بشرفهم وكرامتهم  وحرمة حياتهم الشخصية وبالاحترام الواجب للمرضى والموتى ".

وزارة التجارة تطلق تطبيق الكتروني جديد خاص بإيداع الحسابات الاجتماعية للمؤسسات

ثلاثاء, 08/11/2020 - 15:27
أشرف وزير التجارة كمال رزيق، هذا الثلاثاء، رفقة الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية، عيسى بكاي، على مراسم إطلاق تطبيق الكتروني جديد موجه أساسا للمؤسسات للقيام بعملية إيداع حساباتها الاجتماعية . وأوضح رزيق خلال الندوة الصحفية التي عقدها بالمناسبة، بمقر المركز الوطني للسجل التجاري أن هذا التطبيق الذي تم إطلاقه عبر البوابة الإلكترونية "سجل كوم"، يدخل في إطار جهود رقمنة القطاع التجاري. وأشار الوزير انه منذ جانفي 2020، تم استحداث عدة تطبيقات على مستوى الوزارة من أجل عصرنة القطاع والقضاء على البيروقراطية. وذكر أن المؤسسات والشركات ملزمة بإيداع حساباتها المالية و الاجتماعية كل سنة على مستوى المركز الوطني للسجل التجاري أو لدى فروعه عبر الوطن مما يجبر المتعاملين على التنقل في بعض الأحيان لمسافات طويلة للقيام بهذا الإجراء، لذلك فان هذا التطبيق سيمكن من ربح الوقت و تفادي العناء. وثمن الوزير هذه الخدمة الجديدة التي بفضلها سوف يقوم المتعامل الاقتصادي بإشهار حساباته دون التنقل إلى مصالح السجل التجاري مع إمكانية القيام بدفع مستحقات النشر عن طريق استخدام أدوات الدفع الالكتروني. وأوضح انه لتشجيع المتعاملين على استخدام هذا التطبيق بدل الإيداع الكلاسيكي للحسابات الاجتماعية فإن مستحقات النشر التي يدفعها المتعامل عند إيداع الحسابات الاجتماعية الكترونيا تكون اقل تكلفة من تلك المطبقة عند الإيداع على مستوى فروع المركز. في هذا الصدد قال الوزير أن "عملية إيداع الحسابات الاجتماعية "أون لاين " خلال 2020 تكون اختيارية ،لكن انطلاقا من 2021، سيكون التصريح عبر التطبيق الالكتروني والدفع عن بعد إجباريا". وأعلن رزيق أن التسجيل في القيد التجاري (طلب و استخراج السجل) سيكون في المستقبل القريب عن طريق التطبيق الالكتروني عبر كل ولايات الوطن. وأكد المسؤول الأول عن القطاع سعي وزارته الحثيث لعصرنة و رقمنه التسيير ، مشيدا بالنظام المعلوماتي المستحدث لمتابعة عمليات تموين السوق بمادة الحليب المدعم (الأكياس) الذي سمح بالتنسيق مع مصالح وزارة الفلاحة برصد نقاط الضعف و مواطن الاختلال في حلقة الإنتاج و التوزيع . نظام إلكتروني معلوماتي خاص بتتبع مسار السلع منذ خروجها حتى وصولها إلى وجهتها  وذكر الوزير بالنظام المعلوماتي الخاص بالرقابة و قمع الغش على مستوى الحدود الكفيل بمتابعة حاويات السلع منذ خروجها من الميناء حتى وصولها إلى وجهتها. كما نوه السيد رزيق بالنظام المعلوماتي المؤطر لتسيير عمليات قمع الغش، حيث قال في هذا الصدد " التجربة بدأت في العاصمة السنة الماضية و نحن بصدد تقييمها مع مركز السجل التجاري قبل تعميمها خلال 2021 عبر48 ولاية ، عون الرقابة سيعتمد مستقبلا على اللوحة الإلكترونية في أداء مهامه بدل الوسائل التقليدية ". ومن بين إجراءات عصرنة القطاع ذكر عملية المراقبة للمواد الواسعة الاستهلاك و أيضا رصد متوسط أسعارها عبر كل ولايات الوطن وأيضا نظام إنذار معلوماتي بالنسبة للمواد التي تشكل خطرا على المستهلك . وفيما يخص تشجيع الصادرات في إطار تنويع الاقتصاد الوطني ، أكد الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية، عيسى بكاي على أن دائرته الوزارية تعمل على تعزيز نشاط التصدير و مرافقته، منوها بلجنة الإصغاء للمصدرين التي استحدثت على مستوى الوزارة وتسخير مختلف الوسائل الكفيلة بمرافقتهم و تشجيعهم. وأشار انه خلال جانفي 2020، تم إحصاء 8.225 فاتورة تصدير تنتظر تعويض تكاليف النقل تمتد من 2016 إلى 2019 وأن هذه الملفات تمت تسويتها بغضون ثلاثة أشهر. وطمأن في هذا الصدد: "لقد تداركنا الأمر و نحن حاليا بصدد تعويض فواتير التصدير لسنة 2020 مما يسمح بتحسين الوضع المالي للمؤسسات التي تنشط في هذا المجال". أما فيما يتعلق بالمعابر الحدودية في الجنوب لبعث التجارة الخارجية مع دول الجوار في هذه المناطق، صرح أن وزارة التجارة أنشأت لجنة للقيام بذلك و هي تنسق العمل حاليا مع وزارة الطاقة لتفعيل مشاريع في مالي و النيجر فيما يتعلق بتوزيع الوقود و مادة الغاز . وعن سؤال حول رفع التجميد عن التصدير باستثناء المواد المدعمة أو تلك التي تدخل في عملية تصنيعها مواد مدعمة، أجاب الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية أن الظروف التي تم خلالها اتخاذ قرار التجميد كانت مرتبطة بالوضع الصحي. لكن اتضح لاحقا أن البلاد سجلت فائض في الإنتاج بالنسبة لبعض المواد و المنتجات وهذا ما جعلنا نفتح مجال التصدير مجددا للمتعاملين الاقتصاديين. وأوضح في هذا الصدد أن هناك "خلية يقظة" تعمل بالتنسيق مع جميع القطاعات على ضمان استقرار السوق و تفادي أن يكون التصدير على حساب احتياجات السوق الوطنية.    

بن بوزيد للإذاعة : تراجع الضغط الشديد على المستشفيات مؤخرا

ثلاثاء, 08/11/2020 - 11:30
اكد وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد على استقرار الوضع الصحي في البلاد وان المستشفيات عبر الوطن باتت في اريحية ولم تعد تشهد ضغطا كبيرا مسجلا في الوقت نفسه تراجعا طفيفا في عدد الاصابات. واضاف بن بوزيد الذي نزل ضيفا هذا الثلاثاء على "القناة الاذاعية الثانية" ان القطاع الصحي يتوفر على 19 الف سرير، ونسبة 36 بالمئة فقط منها مستغلة وهذا ما يجعل المستشفيات تشهد اريحية في هذا المجال مذكرا بالمناسبة بالتضحيات التي بذلها عمال قطاع الصحة الذين توفي منهم اكثر من 70 بينما اصاب الفيروس نحو 4000 عامل. وبخصوص الاعتداءات المسجلة في الفترة الاخيرة على عمال القطاع قال" ان هذه الظاهرة لم تعد موجودة كما ان القوانين التي صدرت في هذا الشأن اعطت ثمارها". وثمن في الوقت ذاته وعي المواطنين بالالتزام بإجراءات الوقاية على غرار استعمال الكمامة والتباعد الجسدي واعتبر هذه السلوكات مؤشرا ايجابيا في حصر انتشار الفيروس غير انه شدد على عدم التراخي واخذ الحيطة والحذر. وعن قضية اللقاح المرتقب اوضح الوزير ان الجزائر تترقب انتاجه وانه سيكون متوفر للشعب الجزائري فور تسويقه، غير ان هذا يخضع لعدة شروط منها فعاليته وقال: ان اللقاح الروسي هو الاقرب حتى الان غير ان تسويقه لن يكون قبل شهر اكتوبر المقبل على اقصى تقدير. المصدر: الاذاعة الجزائرية    

بوقادوم يستقبل وزير الداخلية الاسباني

اثنين, 08/10/2020 - 20:59
10/08/2020 - 20:59

استقبل وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، هذا الاثنين بمقر دائرته الوزارية بالجزائر العاصمة، وزير الداخلية الاسباني فرناندو قرند مارلسكا غوميز.

وكان وزير الداخلية الاسباني، الذي يقوم بزيارة رسمية الى الجزائر على رأس وفد هام، استقبل من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ووزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية كمال بلجود.

الجزائر تدين الهجوم الإرهابي بالنيجر

اثنين, 08/10/2020 - 20:18
أدانت الجزائر بشدة، هذا الإثنين، الهجوم الإرهابي الذي استهدف الأحد مدنيين بجنوب النيجر، معربةً عن تضامنها التام مع حكومة وشعب هذا البلد الجار، حسب ما أفاد به هذا الاثنين بيان لوزارة الشؤون الخارجية. وجاء في البيان: "تدين الجزائر بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف أمس مدنيين في منطقة كوري في جنوب جمهورية النيجر، معربة عن تضامنها التام مع الحكومة والشعب النيجريين وعن خالص تعازيها لعائلات ضحايا هذا العمل الإرهابي الشنيع". وجدّدت الجزائر: "عزمها الراسخ على مكافحة الإرهاب ودعم المساعي الدولية والإقليمية الرامية إلى اجتثاث هذه الآفة ودحرها".

كورونا: 498 إصابة جديدة و414 حالة شفاء و 10 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة

اثنين, 08/10/2020 - 17:06
سجلت 498 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و 10 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 414 مريضا للشفاء، حسب ما كشف عنه اليوم الاثنين الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار. وخلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19)، أفاد السيد فورار بأن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 35.712 من بينها 498 حالة جديدة، وهو ما يمثل 1،1 حالة لكل 100 ألف نسمة خلال ال24 ساعة الماضية. كما بلغ عدد الوفيات 1.312 حالة، فيما بلغ عدد المتماثلين للشفاء 24.920 شخص، حسب المعطيات المقدمة من قبل الناطق الرسمي للجنة. وفي ذات الصدد، أضاف السيد فورار بأن 27 ولاية سجلت بها أقل من 10 حالات مؤكدة خلال الفترة ذاتها و 21 ولاية أخرى أحصت ما يفوق 10 حالات. كما أفاد، في سياق ذي صلة، بأن 45 مريضا يوجدون حاليا بالعناية المركزة. ودعا السيد فورار بالمناسبة المواطنين الى "الالتزام بإجراءات الوقاية واليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية الى جانب الامتثال لقواعد الحجر الصحي والارتداء الالزامي للقناع الواقي".

الاول يستقبل سفير الولايات المتحدة الامريكية بالجزائر

اثنين, 08/10/2020 - 16:32
10/08/2020 - 16:32

استقبل الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، اليوم الاثنين، سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، السيد جون ديسروشر، الذي أدى له زيارة وداع على إثر انتهاء مهامه، حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزير الاول.

وجاء في البيان: "استقبل الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، هذا الاثنين، السيد جون ديسروشر، سفير الولايات المتحدة الأمريكية، الذي أدى له زيارة وداع على إثر انتهاء مهامه".

المنظمة الطلابية الحرة تثمن قرارات رئيس الجمهورية بخصوص التكوين والخدمات الجامعية

اثنين, 08/10/2020 - 15:35
رحبت المنظمة الطلابية الحرة بالقرارات المتخذة أمس الأحد من طرف مجلس الوزراء فيما يخص تحسين خدمات الجامعية والجانب البيداغوجي. وحظي ملف التعليم العالي وتحسين الخدمات الجامعية والجانب البيداغوجي في اجتماع مجلس الوزراء أمس الأحد جانبا كبيرا من الدراسة.  ومن بين القرارات المتخذة اصلاح منظومة الخدمات الجامعية . وثمنت المنظمة الطلابية الحرة تعليمات رئيس الجمهورية بضرورة تحسين الخدمات الجامعية المقدمة للطلبة من ايواء ونقل. من جانبه اعتبر فاتح سربيلي رئيس المنظمة الطلابية الحرة أن ملف الخدمات الجامعية شائك وترصد له ميزانية ضخمة سنويا دون أن ينتفع بها الطالب مشيرا إلى أن هناك ندوة وطنية ستعقد بهذا الخصوص قصد اصلاح وتصويب عمل المنظومة. من جهة أخرى رحبت المنظمة بقرار فتح التكوين في الماستر والدكتوراه أمام الطلبة الراغبين في استكمال مسارهم الجامعي دون انتقاء مسبق.

الصفحات