حمزة خيدر للإذاعة: المادة 31 من التعديل الدستوي تحفظ للجزائر مكانتها كقوة إقليمية

وصف  الخبير بالقانون الدستوري حمزة خيدر  التعديل الوارد بمشروع تعديل الدستور القادم،  في المادة 31 المتعلقة بمشاركة الجزائر في عمليات حفظ السلام خارج الحدود بأنه " تعديل إستراتيجي يحفظ للجزائر مكانتها كقوة إقليمية في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط عموما" مشددا على "  موقف الجزائر الثابت بعدم التدخل بالشؤون الداخلية للدول".

وأوضح الخبير بالقانون الدستوري في برنامج "حوار في الدستور" للقناة الأولى، هذا الأربعاء، أن "المادة 31 جديدة و جاءت لتعالج الوضع الإقليمي الجيوسياسي الذي تعرفه المنطقة العربية" مضيفا أن " الجزائر قررت تغيير عقيدتها العسكرية وتسمح للجيش الوطني الشعبي المشاركة في عمليات حفظ السلام في إطار الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي و الجامعة العربية".

كما أشار المتحدث إلى أن الفقرة الثانية من المادة 91 من مشروع تعديل الدستور تسمح  لرئيس الجمهورية إرسال قوات من الجيش إلى الخارج وفقا لبعض الشروط من بينها موافقة ثلثي كل غرفة من غرفتي البرلمان ، و أن يكون ذلك في إطار عمليات حفظ السلام وفي إطار منظم من الهيئات الدولية التي تكون فيها الجزائر عضوا.

 

وسوم:

الجزائر