التكوين المهني: شباب يتحرى الدقة في اختيار تخصصات تتماشى و متطلبات السوق

أضحى الشباب المقبل على مختلف تخصصات مراكز التكوين والتعليم المهنيين يتحرى الدقة، في اختيار تلك التي تتماشى مع متطلبات السوق و بالتالي العثور على منصب شغل في أسرع وقت ممكن.

و تقربت القناة الأولى من بعض هؤلاء الشباب الذين بدوا واثقين من حسن اختيارهم لمجموعة من التخصصات التي توفرها مختلف مراكز التكوين و التعليم المهنيين، و أكدوا بأنهم يسعون الى دراسة التخصصات التي تؤهلهم إما لإنشاء مشاريعهم الخاصة،أو تزيد من فرص حصولهم على مناصب شغل قارة سواء في القطاع العام أو الخاص.

بدورها مديرة مركز عباس لغرور للتكوين و التمهين بالعاصمة بونايرة دنيا، تحدثت عن الثقة الذي أضحى يتمتع بها الشباب المقبل على الدراسة، حيث بات دقيقا في اختياراته لمختلف التخصصات،و لعل أبرزها الترصيص الصحي والغاز والاعلام الآلي والالكتروميكانيك.

إلى جانب هذا وقفت بونايرة على اهتمام المتربصين بدراسة تخصصات جديدة أدرجت في مراكز التكوين كتلك التي تشمل الطاقات المتجددة و البيئة و الزراعة.

المصدر:الإذعة الجزائرية

 

    

 

 

 

طالع أيضا