تلقيح أكثر من 7 ألاف مواطن بدور الشباب واالمراكز الثقافية بسطيف

 بعد الإقبال الواسع للمواطنين على عملية التلقيح ضد فيروس كورونا، تحولت دور الشباب و المراكز الثقافية بعين أزال و حمام السخنة بولاية سطيف إلى فضاءات صحية بعدما تم وضعها تحت تصرف الأطقم الطبية.

وبادرت مديرية الشباب والرياضة لولاية سطيف إلى تخصيص دور و مراكز الشباب لمواصلة عملية التلقيح ضد فيروس كورونا.

 وفي تصريح لإذاعة الجزائر من سطيف أكد فاروق جدي ممثل عن ديوان مؤسسات الشباب تسخير كل الموارد المادية و البشرية لإنجاح عملية التلقيح نظرا للوضعية الوبائية التي تشهدها البلاد، موضحا أن عدد الأشخاص الذين تلقوا اللقاح قد بلغ 7180 موزعين على13  مؤسسة على أن تتوسع العملية لتشمل مؤسسات أخرى عبر تراب الولاية.

 من جهتهم ثمن المواطنون المبادرة التي من شأنها تسهيل العملية على المواطنين و تفادي الإكتظاظ في المراكز الإستشفائية.

المصدر :اذاعة الجزائر من سطيف

طالع أيضا