حالة حقوق الإنسان: لزهاري يسلّم الرئيس تبون تقرير 2019

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، هذا الاثنين، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان بوزيد لزهاري الذي قدّم له التقرير السنوي حول حالة حقوق الإنسان في الجزائر لسنة 2019.

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية: "استقبل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون عشية اليوم السيد بوزيد لزهاري رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الذي قدم له التقرير السنوي حول حالة حقوق الإنسان في الجزائر لسنة 2019، عملا بالمادة 199 من الدستور".

وفي تصريح للصحافة، قال لزهاري إنّه لقي لدى رئيس الجمهورية "تشبعا كبيرا "بثقافة حقوق المواطن"، وبأنّ "المهمة الأولى للدولة في كل سياستها هي الحفاظ على هذه الحقوق"، وأضاف قائلاً: "لاحظنا وجود إرادة سياسية قوية من أجل التمسك بحقوق الإنسان وتجسيدها سيما منها حرية التعبير واستقلالية القضاء وحرية تكوين الجمعيات وحرية التظاهر السلمي في إطار القوانين وبما يحافظ على أركان الدولة".

ولدى تطرقه للتقرير سالف الذكر، أوضح المتحدث ذاته أنّ هذا الأخير تمحور أساسا حول "الحراك المبارك الأصيل الذي كان يطالب بحقوق الإنسان وبانتخابات نزيهة وشفافة وبالقضاء على المال الفاسد".

وشدّد لزهاري على ضرورة إرجاع "الثقة للشعب" الذي أكّد على "تجسيد حقوق الإنسان في جميع المجالات المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية من أجل تحقيق الحلم الأساسي لبيان أول نوفمبر".