بوعزارة يعرض "عشت مع هؤلاء” و”كي لا تكون قنبلة موقوتة” بصالون الكتاب

يعرض الكاتب والإعلامي والبرلماني السابق محمد بوعزارة يومي الأربعاء والجمعة للبيع بالإهداء آخر مؤلفاته الموسومين بـ" عشت مع أولئك وعرفت هؤلاء" و" كي لا تكون قنبلة موقوتة" بجناح الوكالة الوطنية للنشر والإشهار.

وفي تقديمه للإصدار الأول، أوضح بوعزارة، في تصريح للقناة الأولى، أن الكتاب الذي عكف عليه أربع سنوات يتحدث فيه عن الآخر.

وأضاف:" أكتب عن من عرفت وعايشت وعن من أعطوني الحرف والكلمة. الجزء الأول منه تناول عن أصدقاء الطفولة في الحي ومختلف الأطوار التعليمية وعن بعض الأساتذة الذين علموني ، وبعض الأصدقاء في الإذاعة وعالم الفن. وتحدثت في الجزء اللاحق عن أهل السياسة والفكر مثل شريف مساعدية وعبدالحميد مهري وبوعلام بن حمودة وغيرهم".

وستسبق العملية عملية مماثلة هذا الأربعاء من خلال البيع بالإهداء للكتاب الثاني الذي يحمل عنوان “كي لا تكون قنبلة موقوتة..”، فيؤكد بشأنه الكاتب بأنه عبارة عن مجموعة من المقالات التي نشرها في الصحافة على امتداد العامين الماضيين، وكذا بعض المحاضرات التي ألقاها في عدة جامعات ومؤسسات ثقافية وملتقيات داخل الوطن و خارجه.

وأشار إلى أنه يحاول " انتقاء عناوين مؤلفاته حتى لا تتناقض ومحتواها. لذلك كان محتوى الكتاب هو الحديث عن الآخرين ممن عرفت من الإصدقاء والزملاء والأساتذة ورجال السياسة والفكر".

كما تحدث صاحب "السيادة الناقصة" و"لعنة الكرسي" عن مواضيع ومؤلفات آخرى وعاد بذاكرته إلى الوراء وبالضبط خلال عمله في  الإذاعة.

 

أوسمة:

ثقافة وفنون