وزارة الــمجاهديــن تـــنعــي المجاهد مــولود مـني

انتقل إلى رحمة الله، اليوم الأحد بالجزائر  العاصمة، المجاهد مولود مني عن عمر ناهز 77 عاما، حسب ما علم لدى وزارة  المجاهدين.

المرحوم وهو من مواليد 16 ماي 1941 بأمدوكال ولاية باتنة من كبار معطوبي  حرب التحرير.

وكان الفقيد قد التحق بصفوف المنظمة المدنية لجبهة التحرير الوطني عام 1958  ليكتشف أمره في أبريل من نفس السنة، حيث سجن من قبل المستعمر الفرنسي إلى غاية  شهر يونيو 1959، ليواصل بعدها نضاله ضد المحتل الغاشم إلى غاية افتكاك الجزائر  لحريتها.

وغداة الاستقلال، كان المرحوم عضوا بجمعية 11 ديسمبر 1960 وعين أمينا ولائيا  للمنظمة الوطنية للمجاهدين لولاية الجزائر حيث بقي "مخلصا لرسالة الشهداء إلى  أن وافاه الأجل".       

و إثر هذا المصاب، بعث وزير المجاهدين الطيب زيتوني برقية تعزية، ذّكر من  خلالها بخصال المرحوم و كفاحه إبان الثورة ونضاله بعد الاستقلال. 

وسيوارى جثمان الفقيد الثرى الاثنين بعد صلاة الظهر بمقبرة بوروبة  (الجزائر العاصمة).

 المصدر : الإذاعة الجزائرية/ وأج

أوسمة:

مجتمع