مواطنو ولاية البيض يطالبون بتوفير وسائل النقل يوم الإقتراع في المحليات المقبلة

تعمل وزارة الداخلية و الجماعات المحلية على تطبيق آلية تقريب الإدارة من المواطن و بكل صرامة خاصة في القرى و المدن الكبرى في الوقت الذي يطالب فيه سكان بعض بلديات البيض و خاصة سكان المدن الجديدة و الذين لم تستفد مجمعاتهم السكانية من مراكز انتخابية والمسجلين حاليا في مراكز بعيدة عن مقر سكناهم بتوفير وسائل النقل يوم الاقتراع و ذلك حرصا منهم على أداء واجبهم الانتخابي.

هذا و تحصي ولاية البيض في النمط العمومي  الإيجاري زهاء 3000 وحدة موزعة خلال 5 سنوات بكل من مدينة البيض  و نصفها بسيدي الشيخ و مثلها بمدينة بوقطب.

و في هذا الشأن قال  مدير التنطيم و الشؤون العامة عبد القادر بن يمينة"لكي لا ندخل الناخب في متاهة التصويت في مكتب معين و هو اعتاد على ذلك لمدة سنوات فضلنا تأجيل إنشاء المراكز الجديدة".

و أضاف يقول:" لدينا مركزين في مدينة البيض و مركز واحد في مدينة بوقطب".

و أفاد سكان المدينة الجديدة 950 مسكن الشيخ بوعمامة  أن المدينة ليس بها مركز إنتخابي كما  أكدوا على  أن إبقائهم في مراكزهم القديمة قد يؤثر سلبا على مدى إقبالهم على صناديق الاقتراع و المرهون بتوفر وسائل النقل و الظروف الجوية يوم الانتخاب و مطلبهم الوحيد تقريب الإدارة من المواطن.

المصدر:الإذاعة الجزائرية

طالع أيضا