العائلة الجزائرية متمسكة بعاداتها وتقاليدها في إحياء مولد سيد الخلق

 تحرص العائلات  الجزائرية بمختلف ولايات الوطن على إحياء المولد النبوي الشريف بعادات وتقاليد متوارثة عن الأجداد وهي جزء لا يتجزأ من كيانها الروحي والثقافي والاجتماعي والعقائدي. 

ففي روبورتاج لرابحة مقدم من إذاعة الجزائر بالبيض عن عادات وتقاليد الاحتفال بالمولد النبوي بهذه المنطقة تجتهد ربات البيوت لتحضير أشهى الأطباق التقليدية وأشهرها " المردود" كما تقام الاعراس والحفلات  لمدة 7 أيام كاملة في بيوت الجيران تميزها الزغاريد وارتشاف الشاي ووضع الحناء و إشعال الشموع.

كما تحيي الجمعيات ومنها جمعية عصافير الجنة التي تتكفل بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة  هذه المناسبة بإشعال الشموع و تقديم وجبات ذات طابع تقليدي قصد إدخال البهجة في نفوس الجميع

المصدر : الاذاعة الجزائرية  

طالع أيضا