كيف يواجه الجزائريون فيروس كورونا ؟

الوقاية خير من العلاج، ومع حالة القلق التي سببها فيروس كورونا مؤخرا في كافة دول العالم، فمن الضروري إتباع طرق الوقاية من فيروس كورونا، حيث يوصي الخبراء بالقيام بنفس الأشياء التي قد تفعلها لتجنب الإصابة بالأنفلونزا للوقاية من كورونا.

وتعتبر غسل اليدين واستخدام مطهر اليدين والابتعاد عن التجمعات البشرية و تغطية الفم عند السعال وتجنب المصافحة  وارتداء الكمامات من أهم طرق الوقاية.  
وفي الجزائر تراوحت ردود فعل المواطنين في الاستجابة لهذه النصائح بحسب الأصداء التي رصدتها القناة الأولى.

و قصد الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد شرعت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مؤخرا في تجسيد برنامج تحسيسي وقائي مكثف حول الفيروس تضمن تشديد الإجراءات الوقائية على مستوى المؤسسات الصحية وكذا توعية المواطنين للوقاية من هذا المرض عن طريق الملصقات التحسيسية والومضات التوعوية عبر أمواج إذاعة والتلفزيون إلى جانب العمل الجواري للأطقم الطبية وشبه الطبي

كما تم تعليق الدراسة في المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني.

بدورها دعت وزارة الشؤون الدينية الأئمة بتقصير خطبة الجمعة وتخصيصها للحديث عن طرق الوقاية من الفيروس.

وسجلت الوزارة مساء اليوم الخميس, إصابتين جديدتين مؤكدتين بفيروس كورونا, ليبلغ العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بالجزائر 26 حالة بالإضافة إلى وفاتين.

للتذكير، كان قد غادر عشرة مرضى الحجر الصحي بمستشفى بوفاريك و مستشفى معسكر عقب التأكد من شفائهم.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنفت أمس الأربعاء وباء كوفيد-19 الذي أصاب 110.000 شخص عبر العالم منذ نهاية ديسمبر الماضي "جائحة" مؤكدة إمكانية "التحكم فيه".

طالع أيضا