عين الدفلى : تواصل حملات التحسيس و تطهير وتعقيم شوارع ومنازل بلدية جندل

تواصلت حملة تطهير وتعقيم شوارع مدينة جندل بعين الدفلى والتي تنفذها مصالح البلدية بالتعاون مع وحدة الحماية المدنية، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا لحماية صحة وحياة المواطنين.                                

ويؤكد رئيس البلدية بوكفوسة الطيب أن  عملية التطهير الثانية عرفت مشاركة  العديد من القطاعات والمؤسسات العمومية وحتى الخواص للوقاية من الوباء  وهي امتداد  لسلسلة  حملات قامت بها مصالحه التعقيم والتحسيس بالحجر المنزلي التي تقوم بها البلدية وكذا الجمعيات الناشطة بالمنطقة مثل الجمعية الوطنية لترقية الريف جمعية سواعد الاحسان  وأفراد المجتمع المدني الذين تجاوبوا كثيرا  نثمن التجاوب الكبير في مساعدتهم في هذا الإجراء وكذا احترام  فترة الحجر المنزلي التي أقرتها السلطات العليا للبلاد .

 وبالنسبة  للجنة المساحات الخضراء  فقد قامت بتطهير العديد من أحياء بلدية جندل كحي لاكادات  والدردارة وحي لاكاف العتيق وحي البساتين الذي لم تستثنى من العملية  و ستتواصل لتشمل عدة مناطق أخرى يقول رئيس البلدية.

ويقول السيد فؤاد بن زينة إطار بالبلدية أن الكل مجند وكغيرنا من الجزائريين وحتى المتطوعين للمشاركة في هذه العملية الهامة  للقضاء على فيروس كورونا في التنظيف ونثمن  تدخل مصالح بلدية جندل في تنظيف وتعقيم الأحياء   وأعوانها مجندون يوميا  للقيام بهذه العملية التي تهدف من خلالها الى  إعادة الاعتبار للمحيط و الحد من انتشار عدوى الوباء، ونحن نأمل من الله تعالى أن يرفع عنا هذا  الوباء في اقرب الآجال....

من جهته ذكر رئيس مكتب جمعية سواعد الاحسان.. " ندعو مواطني مدينتنا  للتقيد باجراءات الحجر المنزلي بهدف الحد من هذا الوباء، وحتى تتمكن الحياة من استعادة مسارها، ويستأنف الأطفال دراستهم ويستعيد النشاط الاقتصادي عافيته”.

واعتبر  المتحث أن هذه المحنة  ينبغي أتشكل درسا بالنسبة لسلوكنا، حيث أننا مضطرون جميعا اليوم للتكيف مع هذا الوضع الجديد ونحن  مدعوون لتنظيف أيدينا واتخاذ كل  التدابير الوقائية اللازمة  لتفادي انتشار كوفيد 19....* حملات افتراضية "ابق في دارك"

ولم يقتصر  الأمر في المدينة على حملات التطهير فقط بل تعدى ذلك الى حملات التوعية  الافتراضية التي اتخذت من منصات التواصل الاجتماعي فضاءً لها تحت شعار الوقاية خير من العلاج وأبقى في دارك.

وأطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي  بالمدينة حملة "ابق في دارك"، التي تدعو إلى عدم الخروج إلى الشوارع للحماية من كورونا.

وقال الناشط  رشيد عويسات على صفحته على  الفايس بوك "ابق في منزلك، حماية لك ولعائلتك" وأضاف: "نتعاون جميعا كي نهزم كورونا".

وكتب  "لا تكن سببا في انتشار فيروس كورونا"، وأردف: "وإذا لم تفعلوا شيئا، لا تخرجوا من دون سبب، إنقاذ حياة الآخرين ليس سهلا"....

كما شهدت حملة التطهير هذه  مرافقة ترافق أجهزة الأمن والدرك الوطني التي تقوم في نفس الوقت بحملات التوعية والتحسيس بخطورة الوضع الصحي، دقائق قبل بدء تطبيق الحجري المنزلي الجزئي الذي ينطلق على الساعة الثالثة زوالا من خلال توجيه المواطنين للدخول إلى منازلهم وتجنب العقوبات في حال مخالفة القرار.

 

طالع أيضا